بالصور.. الفسفورى الصارخ يسيطر على أزياء صيف 2013

الأربعاء، 26 يونيو 2013 - 01:25 ص

جانب من أزياء صيف 2013

أمنية رشاد

رغم تنوع موديلات وتصميمات أزياء الصيف هذا العام، إلا أن اللون الفسفورى هو الطاغى والمسيطر على فاترينات محلات الأزياء، وتتنوع أذواق الفتيات بين الأصفر والليمونى والبرتقالى النارى.

تقول "شيريهان حسن" إحدى العاملات بمحلات الأزياء، إن موضة صيف 2013 يغلب عليها الألوان الفسفورية النارية والصارخة فى جميع التصميمات من "الفساتين والفستات وحتى الباديهات أو الطرح للمحجبات"، مشيرة إلى أن هذه الألوان تجذب الفتيات من سن 14 وحتى 25 عاماً.

وأوضحت شيريهان أنه من الملفت أيضاً إقبال المرأة الأربعينية لمثل هذه الألوان الصارخة باعتبارها ألوان جذابة تظهر جمال وأناقة المرأة.

أما عن رأى الفتيات فتقول سارة الخطيب "طالبة بتجارة المنصورة"، إنها حرصت على شراء تلك الألوان لأنها مميزة وتعبر عن شخصيتها، كما أنها تميل أكثر إلى الألوان التى تجذب الأنظار وتعكس تميز من يرتديها.

وتقول آية سالم طالبة بكلية العلوم جامعة عين شمس: "أنا مش ببحب الألوان دى واعتقد أنه صعب ألبسها لأنها بتكون فاقعة".

أما إيمان سليمان 14 سنة فتقول: "بحبها بس مش بشرط ماتكونش "أوفر أوى"، ممكن طرحة أو فيست فسفورى".

وكان رأى سلمى رضا 20 سنة أن "الألوان الفسفورى مش حلوة أوى بس لو هاتشتريها هيكون نوع من التغيير مش أكتر".

وتعلق الدكتورة سعدية بهادر أستاذ علم النفس بجامعة عين شمس ورئيس جمعية حماية المراهقين، قائلة، إن انتشار موضة الألوان الفسفورية فى أزياء المراهقات هذا العام له شقين الأول اجتماعى، حيث تسعى المراهقات إلى التقليد الأعمى للصديقات والموضة الغربية دون النظر إلى مدى ملائمتها للشخصية أم لا.
وأوضحت الدكتورة سعدية أن كل ما يهم الفتيات فى هذا السن تحديدا أنهن يردن أن يصبحن "ستايل" وأكدت أن هذه الموضة انتقلت لنا من الغرب بصورة مبالغ فيها.

أما الشق الثانى فيرتبط بالناحية النفسية وتؤكد رئيس جمعية حماية المراهقين أن هذه الألوان تعكس حالة من الصراع النفسى الداخلى وأن هناك اضطراب داخل الشخصية، لذلك تقوم بارتداء هذه الألوان كنوع من التعبير عن الضغوط الشديدة والاضطرابات النفسية التى تتعرض لها.

وأوضحت أستاذ علم النفس بجامعة عين شمس أن هذا عكس تماما ما تمثله الألوان الهادئة مثل "اللون الروز" فهو يعبر عن حالة من الصفاء النفسى الداخلى، وناشدت الدكتورة سعدية الفتيات المراهقات إلى ضرورة العودة إلى الألوان الهادئة الطبيعية وغير المنفرة.








لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً