التسرب الوريدى أحد أهم أسباب ضعف انتصاب العضو الذكرى

الأربعاء، 26 يونيو 2013 - 04:10 م

الدكتور حامد عبد الله أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم بجامعة القاهرة

كتبت سارة حجاج

يسأل قارئ عن درجة التحسن التى يمكن أن يشعر بها فى انتصاب العضو الذكرى بعد جراحة ربط الأوردة، وهل يمكن أن يستعيد القدرة على الانتصاب الكامل دون الحاجة لأدوية، أو جراحات زرع دعامة؟، وما مميزات وسلبيات هذه الجراحة؟.

كما قال أن الطبيب نصحه بإجرائها لعلاج التسرب الوريدى الذى يعانى منه منذ فترة، والذى أظهرته أشعة الصبغة التى أجراها مؤخرا.

أجاب عن هذا السؤال الدكتور حامد عبد الله أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم بجامعة القاهرة، قائلا: يعد التسرب الوريدى بالعضو الذكرى من أهم الأسباب التى تؤدى إلى حدوث نوع من الضعف الجنسى، وضعف الانتصاب لدى الرجال، مع العلم أن من أهم أسباب التسريب الوريدى هو التدخين بكل أنواعه، وكذلك مرض السكر غير المنضبط ووجود بعض العيوب الخلقية فى أوردة القضيب منذ مرحلة البلوغ.

وأشار دكتور حامد إلى أنه بالنسبة لجراحة ربط الأوردة، فهى قد تعطى نتائج جيدة فى بعض الحالات، وخاصة فى تحسين الانتصاب ولكن بشرط ألا يكون هناك سبب آخر للضعف الجنسى، مثل ضعف تدفق الدم فى الشرايين أو مرض السكر.

كما أضاف أنه يمكن بعد إجراء هذه العملية فى الحالات المختارة بعناية بعد الفحص الإكلينيكى، وإجراء الفحوصات والأشعات اللازمة، أن تتحسن القدرة على الانتصاب بصورة كاملة، أو بمساعدة بعض الأدوية.




لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً