اكتشاف نسب تلوث عالية ومواد مسرطنة فى الأغذية الإسرائيلية

الأربعاء، 26 يونيو 2013 - 12:16 م

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتب محمود محيى

كشف التقرير السنوى لوزارة الزراعة الإسرائيلية أن عام 2012 الماضى شهد نسبا عالية من التلوث فى المواد الغذائية المنتجة من الحيوانات مثل اللحوم والحليب والبيض والسمك، وذلك بمواد خطيرة مثل بقايا المضادات الحيوية والمبيدات الحشرية والأدوية البيطرية المختلفة.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن تقرير الوزارة استند على نتائج فحوصات 14.500 عينة غذائية من الحيوانات ومنتجاتها، حيث أظهرت النتائج وجود بقايا مواد سامة وأخرى تتعلق ببعض الملوثات البيئية.

وفيما يتعلق بمصدر التلوث، أشار التقرير إلى الأدوية البيطرية التى تتناولها الحيوانات والمبيدات الحشرية المستخدمة، وكذلك الملوثات البيئية الأخرى كمصدر محتمل لتلوث الأغذية المذكورة، حيث أظهرت النتائج وجود بقايا أدوية تستخدم فى علاج بعض الأمراض فى 21% من كمية البيض المتداولة فى الأسواق.

وأشار التقرير إلى وجد نوع آخر من الأدوية فى 17% من البيض، وهذا الدواء من النوع المحظور تقديمه للدجاج بشكل مطلق، وهو من نوع "كولوفيد"، لذلك ليس من الواضح كيف وصل هذا الدواء الخطر إلى البيض، وبهذه النسبة المرتفعة، وأخيرا اكتشف وجود نسبة مرتفعة بما يفوق النسبة المسموح بها من المضادات الحيوية فى سبع عينات غذائية أخرى.

وتم اكتشاف مواد مسرطنة فى لحم الدجاج نفسه، حيث اكتشف بقايا مادة "كديوم" فى 3.3% من العينات التى تم جمعها، وهى 300 عينة من منتجات لحوم الدجاج، وهذه المادة معروفة كمادة مسرطنة، وتركزت هذه المادة بكل خاص فى كبد الدجاج.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع