الخميس، 27 يوليه 2017 06:40 ص
خالد صلاح

محافظ شمال سيناء يلتقى خبراء لدراسة إنشاء ميناء الصيد الجديد بالعريش

الأربعاء، 12 يونيو 2013 05:56 م
محافظ شمال سيناء يلتقى خبراء لدراسة إنشاء ميناء الصيد الجديد بالعريش جانب من اللقاء

العريش ـ محمد حسين

عقد اللواء سيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء لقاء موسع بمجموعة مستشارين وخبراء مركز الدراسات التخطيطية والمعمارية والقائمين على عمل دراسة إنشاء ميناء الصيد الجديد بالعريش.

حضر اللقاء الدكتور عادل قطامش نائب المحافظ واللواء سامح عيسى سكرتير عام المحافظة واللواء مدحت صالح السكرتير العام المساعد إلى جانب قيادات المحافظة.

وقال حرحور، إن ميناء الصيد الجديد يعتبر أول مشروع تنموى كبير يقام على أرض المحافظة بهدف تنمية الثروة السمكية، مشيراً إلى أنه يقام بتمويل من هيئة المعونة الأمريكية فى إطار تمويل إقامة عدد من المشروعات التنموية تضم إلى جانب الميناء قرية للصيادين ومصانع لتصنيع منتجات المحافظة الزراعية وإقامة سوق للجملة يستوعب منتجات المحافظة وغيرها، وأن إجمالى المبلغ المخصص لذلك يبلغ 50 مليون دولار أمريكى.

ومن جانبه، أكد الدكتور محسن عبد المنجى ممثل مركز الدراسات التخطيطية والمعمارية أن المركز انتهى من عمل دراسات الجدوى الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ووضع الفكرة التصميمية والتخطيطية للميناء، علاوة على تحليل وتقييم الوضع الراهن للميناء من أجل تقدير الموقف الحالى لصناعة صيد الأسماك وتقييم المعوقات والفرص المتاحة، وكذلك دراسة تقييم البدائل المقترحة لموقع ميناء الصيد الجديد، مشيرا إلى أن محتويات دراسة اختيار الموقع تهدف إلى تقييم كل البدائل المتاحة لإنشاء ميناء الصيد الجديد بالعريش مع الأخذ فى الاعتبار كل العوامل المؤثرة بالمنطقة من الناحية الهندسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية، ومن ثم التوصل إلى البديل الأفضل لموقع الميناء الذى يحقق المعايير المطلوبة، وأنه قد سبق عقد جلسات تشاورية مع أهالى المنطقة لمعرفة أهم الاحتياجات والبدائل ومتطلبات الميناء وتجهيزه بأحدث الأجهزة.

وأعلن الدكتور أحمد بلح المستشار الهندسى للمشروع أن الميناء الجديد سيعتبر إضافة لدعم نشاط الصيد والتصدير، علاوة على إيجاد أنشطة تنموية جديدة ودعم الاستثمار السياحى إلى جانب توفير فرص عمل ودعم الاقتصاد القومى، وسينافس الموانئ المقابلة على البحر المتوسط.

واستعرض خبراء المركز ومستشارو المشروع مراحل الدراسة، حيث شملت المرحلة الأولى تحديد معايير لاختيار وتقييم البدائل من النواحى التخطيطية والهندسية والاقتصادية والقانونية والاجتماعية والبيئية، بينما شملت المرحلة الثانية دراسة جميع المواقع المحتملة ثم تحديد أفضلها للمقارنة بينها، وشملت المرحلة الثالثة تقييم البدائل النهائية واختيار البديل الأفضل.

وقد توصل الفريق الى 9 مقترحات مبدئية لموقع إنشاء ميناء الصيد الجديد وهى: 3 مواقع غرب مدينة العريش بمنطقة المساعيد، 4 مواقع شرق ميناء العريش الحالى بمناطق الريسة والسكاسكة والوادى الأخضر والمصيدة، موقع واحد غرب ميناء العريش الحالى ومجاور للميناء ( منطقة أبو صقل )، تحويل ميناء العريش الحالى إلى نشاط الصيد فقط وتطويره مع نقل النشاط التجارى.

وتم تحديد أفضل 3 بدائل لموقع الميناء الجديد واستبعاد باقى البدائل، حيث تم تقييم كل بديل وفقا للمعايير الموضوعة سابقا، مع تحديد جميع نقاط القوة والضعف لكل بديل، وكانت النتيجة هو ترتيب البدائل من الأفضل إلى الأقل تفضيلاً، وتوصلت الدراسة إلى أن البديل الأمثل هو: إنشاء ميناء الصيد الجديد فى منطقة المساعيد (3) على بعد حوالى 8 كيلو مترات غرب محطة الكهرباء و22 كيلو مترا غرب الميناء الحالى.

ومكونات ميناء الصيد الجديد هى مساحة كلية 350 ألف مترا مربعا قابلة للتوسع منها 25 ألف مترا مربعا مساحة أرضية، أرصفة التراكى بطول 1500 مترا تسع أكثر من 600 مركب صيد ( قابلة للزيادة )، أرصفة الخدمات بطول 400 مترا ( لانزال السمك والتزود بالوقود والمياة والمؤن والثلج )، ساحة لتصنيع وإصلاح المراكب تشمل 2 قزق ميكانيكى وجميع أنواع ورش الصيانة، 3 محطات وقود ( قابلة للزيادة )، مصنعين للثلج، صالة فرز وتداول ومزادات للأسماك، مخازن للتأجير، محلات بيع المؤن ومستلزمات الصيد، مصانع تعليب وتغليف وتجفيف، مصانع للاعداد للتصدير مزودة بثلاجات، محلات بيع الأسماك جملة وقطاعى، مبانى خدمية (مطاعم + كافيتريات + مسجد + حمامات + مكتب بريد + اسعاف + مطافئ )، وذلك بالإضافة إلى مبانى إدارية مجهزة (إدارة الميناء + الأمن + جمعيات الصيادين )، جميع المساعدات الملاحية لتوفير ملاحة آمنة ومركز طوارئ وإنقاذ، شبكات مرافق حديثة (مياه + صرف صحى + كهرباء + اتصالات + مكافحة حرائق )، تجهيزات التخلص من النفايات ومكافحة التلوث، مارينا سياحية، أرصفة وسقالات بطول 400 مترا للقوارب السياحية، تجهيزات التزود بالوقود والمؤن، نادى لليخوت ومنطقة ترفيهية ومنطقة خدمات، مخازن وساحات لتخزين اليخوت، ومحلات بيع المؤن ومستلزمات الصيد.













لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة