خالد صلاح

التليفونات "ضيف ثقيل" على الحرس بالمكس الليلة

الأحد، 28 أبريل 2013 09:13 ص
التليفونات "ضيف ثقيل" على الحرس بالمكس الليلة صورة ارشيفية

كتب سليمان النقر

يحل تليفونات بنى سويف ضيفًا على حرس الحدود فى السادسة والنصف مساء اليوم باستاد المكس بالإسكندرية فى الجولة الـ12 للدورى، فى مباراة يصعب التكهن بنتيجتها نظرًا للأهمية التى يوليها كلا الجهازين الفنيين لها أملاً فى تحقيق نتيجة إيجابية.

حرس الحدود يخوض اللقاء وهدفه مواصلة عروضه القوية والارتقاء لأحد المراكز الأولى فى المجموعة الأولى للمسابقة، والتى يحتلها الأهلى وإنبى وسموحة على الترتيب، فيما يحل الحرس فى المركز الرابع برصيد 16 نقطة متخلفًا بفارق الأهداف فقط عن سموحة "الثالث"، وعقد حلمى طولان المدير الفنى للفريق العسكرى عدة جلسات مع اللاعبين لتحفيزهم معنوياً على تحقيق الفوز حيث يدخل الحرس اللقاء مكتمل الصفوف ولا يغيب عنه سوى اللاعب عبدالرحمن فاروق للإصابة.

ومن المتوقع أن يبدأ الحدود المباراة بتشكيل مكون من محمد الشناوى فى حراسة المرمى، أمامه الرباعى من اليمين للشمال مصطفى صلاح وعمرو رمضان ومحمود علاء وإسلام رمضان، وفى الوسط محمد حليم وأحمد صبرى ومحمد طارق أبوالعز ومصطفى جمال، وفى الهجوم أحمد حسن مكى وشريف أشرف.

فى المقابل، يدخل التليفونات اللقاء ولا خيار أمام لاعبيه سوى الخروج بنتيجة إيجابية، بعد الخسارة فى المباراة الماضية أمام سموحة فى الجولة الـ10 للدورى، وذلك لضمان تحقيق مركز متقدم فى جدول المسابقة، ولا يغيب عن صفوف التليفونات سوى اللاعب كريم ذكرى للإيقاف، بينما يعود علاء على للتشكيلة بعد انتهاء إيقافه.

طلعت يوسف عنف لاعبيه قبل هذه المواجهة وطالبهم ببذل الجهد والتركيز للعودة من الإسكندرية بنتيجة إيجابية، لأن المباريات المقبلة ستكون الأصعب، حيث إنه سيلعب أمام الأهلى فى المباراة القادمة، والتى تعد حظوظه فى الفوز بها ضعيفة للغاية.

والتشكيل المتوقع أن يخوض به التليفونات اللقاء، على فرج فى حراسة المرمى، أمامه أسامة العزب وأحمد السيد وعلى سلامة وعبد الله رجب فى الدفاع، وإبراهيم الشايب وأحمد عبدالرءوف والكاميرونى مارك مبواه وعلاء على فى الوسط، ومحمد محسن أبوجريشة وخالد ربيع فى الهجوم.



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة