مندوب مصر بالأمم المتحدة يرحب بجهود أمريكا لإحياء عملية السلام

الأربعاء، 24 أبريل 2013 - 11:31 م

السفير معتز أحمدين خليل

واشنطن (أ.ش.أ)

رحب السفير معتز أحمدين خليل مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة فى نيويورك، اليوم، بجهود الإدارة الأمريكية الأخيرة لإحياء عملية السلام فى أعقاب زيارة الرئيس باراك أوباما للأراضى المحتلة، وعبر عن الأمل فى أن تثمر هذه الجهود عن نتائج عملية خلال العام الجارى، من أجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

جاء ذلك فى بيان مصر الذى ألقاه السفير اليوم أمام جلسة مجلس الأمن بالدورة المفتوحة حول الوضع فى الشرق الأوسط.

وعرض السفير معتز أحمدين خليل جهود مصر من أجل تثبيت التهدئة، وطالب إسرائيل بالتوقف عن استفزازاتها العسكرية فى القطاع التى تهدد استقرار التهدئة على نحو ما شهدته الفترة الماضية.

وأكد مندوب مصر الدائم حرص مصر على مواصلة جهود المصالحة الوطنية الفلسطينية التى ترعاها مصر، وطالب المجتمع الدولى بدعم تلك الجهود وليس إعاقتها.

وطالب فى البيان بإنهاء الاحتلال الإسرائيلى للأراضى العربية المحتلة، وندد بالانتهاكات الإسرائيلية الفادحة فى الأراضى المحتلة، وركز بشكل خاص على معاناة آلاف السجناء والأسرى الفلسطينيين فى أماكن الاحتجاز الإسرائيلية بمن فيهم الشيوخ والنساء والأطفال، مما أدى إلى وفاة اثنين منهم مؤخرًا، وحيا نضال الأسير الفلسطينى "سامر العيساوى"، وحمل إسرائيل مسئولية الحفاظ على حياته، وإطلاق سراحه وإعادته إلى موطنه فى القدس.

وفيما يتعلق بسوريا، طالب مندوب مصر الدائم بوقف أعمال العنف وسفك الدماء فى سوريا فورًا، وأكد ضرورة تقديم كل أنواع الدعم للاجئين السوريين الذين تتزايد أعدادهم باضطراد، وإلى الدول التى تستضيفهم وشدد على ضرورة البدء فى إيجاد حل سياسى للأزمة فى سوريا، يحافظ على سيادة وسلامة الأراضى السورية، وتماسك المجتمع السورى بجميع طوائفه.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع