الإنقاذ بالذقن والمرشد "أسبايكى" والباسمون يعلقون "صباحيون وللشيخ حامدين داعمون"

السبت، 09 مارس 2013 - 01:00 م

السياسيين السياسيين

كتب حسن مجدى

اختلفت الوجوه والمهنة واحده.. سياسة أو إعلام أو دين.. ولكن ماذا لو تبدلت المهن والوجوه.. حمدين صباحى، وعمرو حمزاوى، وعمرو موسى، والبرادعى، ويسرى فودة، وحتى عمرو أديب ولميس الحديد، أطلقوا اللحى وطبعوا علامة الصلاة فوق وجوههم، وارتدت الأخيرة الخمار، فى الوقت الذى قام المرشد العام "بنيولوك" ليزيح الذقن، ويتجه إلى قصة "الأسبايكى" الشهيرة مستخدما أحدث منتجات "جيل النهضة"، ويسير صفوت حجازى إلى قصة أكثر كلاسيكية بإطلاق شعر الرأس بدلا من إطلاق اللحية.. لو كانت هذه هى الوجوه الآن؟ هل كانت ستختلف الأمور كثيرا؟.. وكيف سيكون وضع البلاد الآن؟

بدا وكأن كل شىء سيتغير فوق أرض المحروسة، محمد عمران، أحد أعضاء صفحة "ألتراس باسم يوسف" على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، قام بتخيل المشهد بالكامل، عبر برامج تحرير الصور، رسم المشهد بإتقان، ونشرته الصفحة على جمهورها الواسع الذى يتعدى 500 ألف متابع طارحة سؤال هام "لو كان شكلهم كده، كان الوضع اختلف؟".

الإجابات اختلفت بين رواد الصفحة مريم قالت "كلهم كدابين (الإخوان وجبهة الإنقاذ) بيلبسوا أقنعة والشعب اللى بيتمرمط" وبلال محمد قال" الموضوع مش بالشكل على فكرة" وهو ما وافقته فيه رشا ربيع قائلة" فعلا للأسف إننا بقينا بنتكلم بالشكل بس"، فيما رفض البعض الصورة على اعتبار أنها تسىء لسنة النبى لترد صفحة ألتراس باسم يوسف قائلة" اللى شوهوا سنة الرسول بإطلاق اللحية هما اللى استخدموها لنيل مطالب دنيوية حقيرة، هما اللى استخدموها عشان يضحكوا على الناس".

"الألش" نال نصيبه من الصورة أحمد المهدى قال"صباحيون وللشيخ حامدين داعمون" ياشو قالت"سيبك أنت حمزاوى كيوت فى الذقن" فيما قرر آخرون مقاربة الوجوه الجديدة للسياسيين، باسم محيى قال"عمرو موسى شبه ياسر البرهامى قوى" و"حمدين شبه أبو إسماعيل قوى".

تعليقات (5)

1

مسلم فقط

بواسطة: yasser

بتاريخ: السبت، 09 مارس 2013 01:47 م

يا جماعة دى سخرية على سنة الرسول صلي الله علية و سلم
اجتنبوا الشبهات

2

يــاريت يبقــــــووووا كـــــــــــــــــــــــده

بواسطة: MASRY

بتاريخ: السبت، 09 مارس 2013 03:18 م

والله لايقه عليهم الذقون يارب إهديهم ويبقوا كــــــــــــــــــده

3

مش بالدقن ولا الخمار

بواسطة: مصرية بتحب مصر

بتاريخ: السبت، 09 مارس 2013 03:40 م

سواء كنت بدقن أو لأ لابسة حجاب وخمار أو لأ المهم تحبوا مصر مشكلة هؤلاء انهم يحبون نفسهم أكتر من مصر لو جه الخير لمصر من أي حد غيرهم يبقى لازم تولع ولذلك أكرههم وأحتقرهم على الجانب الآخر كان زوج أختي وهو إخواني يجمع توقيعات للبرادعي أيام ما كان بيجمع توقيعات فهم وقفوا معه لمجرد تصورهم أنه مع مصر بصرف النظر عن اختلافهم الأيديولجي معه وكذلك حاقدين نجح على قوائم الإخوان أيضا لأنهم تصوروا انه يحب مصر والآن انظر لهؤلاء عندما وصل الإخوان للحكم وما فعلوه في مصر تعرف لماذا أكره هؤلاء و أحتقرهم

4

الذقن سنة واجبة عن النبي صلي الله عليه وسلم

بواسطة: محمود محمد حميد

بتاريخ: السبت، 09 مارس 2013 05:34 م

فلا يجب ان نقول سواء بدقن او من غير دقن المهم نحب مصر فمثل هذا القول وقوع في الخطأ فالذقن سنة واجبة ومؤكدة عن الرسول صلي الله عليه وسلم فليس من يتمسك بها كمن هو تاركها وليست من ترتدي الحجاب كمن لا ترتدية فعلينا ان نعرف امور ديننا جميعا

5

محمد عمران

بواسطة: Ahmed Samir

بتاريخ: الأحد، 10 مارس 2013 06:18 ص

محمد عمران مصمم معروف فى إسكندرية و طول عمره بيبهرنا بأفكاره

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع