وتفتح ملف اختطاف الثوار..

"المحامين" تندد باختطاف أحد أعضائها.. ومسيرة لـ"الداخلية" غدا

الأحد، 10 فبراير 2013 - 11:51 ص

سامح عاشور نقيب المحامين

كتب محمود حسين


أعلنت جبهة الدفاع عن استقلال نقابة المحامين، عن تنظيم مسيرة حاشدة للمحامين ظهر غد، الاثنين، إلى مقر وزارة الداخلية، للتنديد باختطاف المحامى والناشط الحقوقى أحمد صالح إبراهيم متولى، الشهير بأحمد حبيب، عضو الجبهة وعضو لجنة الحريات وعضو حزب الوفد بمحافظة الشرقية، مهددة باتخاذ إجراءات تصعيدية.

وعقد سامح عاشور، نقيب المحامين، اجتماعا مع أعضاء لجنة الحريات بالنقابة مساء أمس السبت، لمناقشة تداعيات اختطاف "حبيب"، قرروا خلاله فتح ملفات الاختطاف والتعذيب والتكفير والقتل وملف التحرش الجنسى، ومتابعة التحقيقات بشأنها، على أن تتلقى نقابة المحامين البلاغات الخاصة بالاختطاف والتعذيب وغيرها من هذه القضايا.

وأكد نقيب المحامين، أن لجنة الحريات بحضور أبرز رموزها بدأت فى التقصى حول قتل المتظاهرين، واختطاف الثوار وتشكيل هيئة دفاع مستديمة والتصدى لفتاوى القتل والتكفير.

وقال أعضاء لجنة الحريات إن المحامى أحمد حبيب، تم اختطافه منذ يومين، من أمام مقر حزب الوفد بالشرقية، بعد اجتماع جبهة الإنقاذ الوطنى الذى عقد بمقر الحزب، وأثناء نزوله ومعه زوجته فوجئ بقيام بعض الأشخاص بالاتجاه نحوه وأخذوه بعيدا، وكانت زوجته تقف أمام سيارته لانتظاره، إلا أنها فوجئت بقيام الأشخاص الذين يقفون معه بأخذه فى سيارة ميكروباص، وتوجهت زوجته على الفور إلى قسم الشرطة والأمن الوطنى، ولم تصل إلى شىء، وقام بعض أصدقاء "حبيب" من المحامين بالذهاب إلى مدير أمن الشرقية، والذى أقسم لهم أنه والأمن الوطنى لا يعرفان عنه شيئا، ثم توجهوا إلى المحامى العام الأول للزقازيق ولم يتوصلوا لشىء".

وأشار أعضاء اللجنة، إلى أن هناك معلومات وصلوا إليها بأن حبيب محتجز فى معسكر الأمن المركزى بالعاشر من رمضان، إلا أن المعسكر أنكر ذلك، مشددين على أن النقابة بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة فى حال لم يعد زميلهم.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً