الفاو: انخفاض نصيب الفرد بشمال أفريقيا من المياه لــ50% عام 2050

الأحد، 08 ديسمبر 2013 - 03:04 م

صورة أرشيفية

كتب عز النوبى

قالت منظمة الأغذية والزراعة "الفاو"، إن إقليم الشرق الأدنى وشمال أفريقيا هو واحد من أكثر المناطق القاحلة فى العالم، يبلغ نصيب الفرد من موارد المياه العذبة فى المنطقة 10% من المتوسط العالمى، ومن المتوقع أن تنخفض هذه النسبة إلى 50% بحلول عام 2050 إذا استمر الاتجاه الحالى فى النمو السكانى وأنماط الاستهلاك بنفس الوتيرة، مع تعرض 70% من أراضيه لظروف التصحر والجفاف.

وأوضح بيان للمنظمة أنه من المتوقع أن يعانى الشرق الأدنى وشمال أفريقيا من الآثار الحادة لتغير المناخ، الذى بدوره، مقرونًا بزيادة الطلب على الغذاء، يضع الزراعة والموارد الطبيعية المحدودة فى المنطقة تحت الضغط التدريجى.

وأشارت الفاو ، إلى أن الممارسات غير الملائمة لإدارة الأراضى والمياه، أَضَرَّت الموارد الطبيعية الهشة فى المنطقة، على الرغم من أن دول المنطقة قبلت استثمارات واسعة وأحرزت تقدماً للتصدى لهذا التحدى، إلا أن تلك الإجراءات لا تزال غير متناسبة مع حجم المشكلة.

ولإيجاد حلول مشتركة لتحسين الزراعة، وإدارة المياه والأمن الغذائى فى المنطقة، ستقوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، جنبا إلى جنب مع 14 شريكاً عبر المنطقة، وبالتعاون مع حكومة المملكة الأردنية الهاشمية، بعقد " أيام الأرض والمياه " فى عمان.

وأضاف بيان المنظمة، أن اجتماع "أيام الأرض والمياه فى الشرق الأدنى وشمال أفريقيا"، سيُعقَد تحت رعاية رئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية، هو أول منصة من نوعها لتقاسم المعرفة فى المنطقة ، و سوف تعطى الحكومات والشركاء فى التنمية، والخبراء التقنيين، ومنظمات المجتمع المدنى فرصة للتداول معا حول إيجاد طرق مبتكرة وفعالة لمراجعة الأنماط السائدة للإنتاج الزراعى وإدارة الأراضى والمياه فى المنطقة، و إيجاد حلول جديدة ومبتكرة لإدارة الأرض والمياه، و تقييم قدراتهم على الاستدامة والتغيير على المدى الطويل.

وتابعت المنظمة، ان عبد الله النسور، رئيس وزراء المملكة الأردنية الهاشمية، والدكتور عاكف الزعبى، وزير الزراعة الأردنى، سيقومان بافتتاح الاجتماع، وخلال الافتتاح سيقوم السيد عبد السلام ولد أحمد، المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية و الزراعة بالأمم المتحدة ، بإلقاء كلمة بالإضافة إلى د. محمود أبو زيد، رئيس المجلس العربى للمياه، الذى سوف يكون له مشاركة فعالة فى الجلسات العامة لهذا الحدث الإقليمى ، ومن المتوقع أن يحضر وزراء وموفودون وخبراء عالميون من الدول الـ 19 فى المنطقة.



لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً