"تنظيم عصائب أهل الحق" بالعراق يشيع قتيلين منه سقطا فى سوريا

السبت، 09 نوفمبر 2013 - 05:09 ص

الحرب فى سوريا

شيع المئات فى محافظة النجف، جنوب غربى العراق، أمس جثامين شابين من تنظيم "عصائب أهل الحق" سقطا فى اشتباكات مسلحة بمنطقة السيدة زينب بريف دمشق فى سوريا.

وذكر أحد المشاركين فى مراسم التشييع أن الشابين هما أمير فالح من أهالى مدينة البياع وسط بغداد، وياسر جبار من أهالى منطقة الغزالية غربى بغداد، قٌتلا فى سوريا بريف دمشق، وتم نقلهما إلى العراق أمس، ومن ثم جلبهما إلى مقبرة السلام فى النجف؛ لدفنهما فى المكان المخصص لضحايا الاشتباكات التابعين للعصائب شيعيى المذهب.

وحضر التشييع مجموعة كبيرة من قيادات العصائب، من بينهم قائد سرية كاملة ومسئولو المحافظة تحت حماية من عناصر الأجهزة الأمنية، مرددين هتافات تؤكد ولاءهم للسيدة زينب (حفيدة الرسول محمد خاتم الأنبياء)، ومواصلتهم فى الدفاع عن مرقدها فى ريف دمشق.

وتنظيم "عصائب أهل الحق"، الذى يطلق عليه مؤيدوه حركة المقاومة الإسلامية فى العراق، ويتزعمه الشيخ قيس الخزعلى، انشق من التيار الصدرى، وهو من ضمن عدة تنظيمات تقوم بإرسال الشباب العراقيين إلى سوريا؛ للمشاركة فى اشتباكات مسلحة؛ لحماية مرقد السيدة زينب التى تلقى تقديسا واسعا لدى الشيعة.

والاشتباكات والاقتتال الدائر فى سوريا منذ عام 2011، أسفر عن تضرر وهدم العديد من المبانى والأضرحة المقدسة لدى كل من السنة والشيعة.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً