تعرف على دور الأشعة المقطعية فى أمراض الجيوب الأنفية وجراحتها

السبت، 09 نوفمبر 2013 - 10:18 م

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

كتبت إلهام زيدان

الجيوب الأنفية عبارة عن 4 أزواج من الفراغات فى عظام الجمجمة، وتحتوى على هواء ومغطاة بغشاء مخاطى، يساعد على تنقية الهواء وتقليل وزن الجمجمة.

يؤكد د. سيد جلال، أخصائى الأشعة التشخيصية والتداخلية، أنه فى حالة حدوث التهاب فى الغشاء المخاطى المبطن للجيوب الأنفية، وعدم استجابة الجسم للعلاج الدوائى، مثل المضادات الحيوية ومضادات الحساسية، وتتطور الحالة من التهاب حاد متكرر إلى التهاب مزمن وقد يصاحبه مضاعفات، هنا يبدأ الطبيب فى طلب استخدام الأساليب التشخيصية الحديثة، مثل الأشعة المقطعية باستخدام الكمبيوتر الرقمى، حتى يستطيع من خلال الأشعة تحديد نوع الالتهاب ومكانه، وهل الالتهاب حاد أم مزمن، وهل هناك انسداد فى فتحات الجيوب الأنفية التى تفرز إفرازاتها بالأنف، حيث إن انسدادها يسبب تراكم الإفرازات بالجيوب الأنفية وتزايد الالتهاب بها.

ويوضح "جلال" أن الالتهاب البكتيرى هو الأكثر شيوعا، وقد تحدث التهابات فطرية والأشعة المقطعية تستطيع تشخيصهما والتفريق بينهما.

ويؤكد "جلال" أن للأشعة المقطعية دورا كبيرا فى تشخيص أمراض الجيوب الأنفية، مثل الزوائد الأنفية والبلعومية وأورام الجيوب الأنفية ومضاعفات التهاب الجيوب الأنفية، مثل التهاب العين وخراج المخ وغيرها.

ويشير إلى أن جراح الأنف والأذن يأخذ قرارا بإجراء الجراحة من عدمه، من خلال الأشعة المقطعية، حيث إنه يفضل وجودها بداخل غرفة العمليات فى بعض الحالات حتى يتابع الجراح ويحدد أسلوب ونوع الجراحة، وبعد العملية الجراحية يتم إجراء أشعة مقطعية للجيوب الأنفية مرة أخرى لمتابعة الحالة ومدى نجاح الجراحة.

ولا يحتاج المريض الذى يخضع للفحص بالأشعة المقطعية باستخدام الكمبيوتر الرقمى للجيوب الأنفية لأى تحضير مسبق، إلا فى حالة الفحص بالصبغة، فيجب عمل وظائف كلى قبل الفحص.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً