على لطفى: البنك المركزى طبع 60 مليار جنيه فى سنة واحدة

السبت، 23 نوفمبر 2013 - 11:58 ص

جانب من المؤتمر

كتب مصطفى النجار ـ تصوير محمود حفناوى

كشف الدكتور على لطفى، رئيس الوزراء الأسبق، أنه خلال سنة فقط طبع البنك المركزى المصرى 60 مليار جنيه، وهو ما يزيد عبء الموازنة العاجز ويزيد التضخم. مضيفا "أرجو من البنك المركزى مراجعتى إن كان كلامى خطأ".

وأضاف "لطفى"، خلال مؤتمر أزمة علاج الموازنة العامة وتحسين الوضع الاقتصادى، أن الدولة تتحمل سنوياً 20 مليار جنيه من أجل صرف المعاشات. مشيرا إلى أن "الاقتراض الخارجى من دول أو مؤسسات أو بنوك أجنبية أحد الخيارات لتمويل عجز الموازنة".

تعليقات (3)

1

وبكرة تشوفوا مصر

بواسطة: sameh

بتاريخ: السبت، 23 نوفمبر 2013 01:02 م

ياريت السيسى واعوانه يرد على الكلام ده لانه خطير جدا والاخطر من كده هو رفع الحد الادنى للاجور من من خلال طبع عملة جديدة بدون غطاء مما يؤدى الى زيادة التضخم بشكل غير سريع
والخليج سوف يمل من الدعم

2

اه يا بلد

بواسطة: داحمد

بتاريخ: السبت، 23 نوفمبر 2013 02:20 م

لو الناس بطلت شعار أني اعترض وكل واحد شاف شغله بما يرضي الله من غير البحث عن مصالح شخصية ضيقة ومحاولة تحقيق مكاسب ولو علي جثث الآخرين ما احتجنا الي احد ولتقدمت مصر بما يليق بها وبإمكاناتها وبقدرات أولادها المخلصين وشبابها الواعي وأكرر الواعي مش الصيع

3

طبع النقود انقذ امريكا المهم السياسات الاقتصادية

بواسطة: مصر حرة

بتاريخ: السبت، 23 نوفمبر 2013 04:36 م

ان طبع النقود فى حد ذاته سلاح ذو حدين اذا تم استخدامه بحرفية عالية من قبل حكومة تتكون من ضمائر وطنية ورجال تكون فى منتهى الايجابية للاستخدامها فى انتشال المصانع المتوقفة مثلا عن العمل ـ مساندة المتعثرين من رجال الاعمال وهيكلة مديونية الفلاحين مثل تلك الامور تؤدى مباشرة الى زيادة الانتاج زيادة العمالة تقليل البطالة ثلاثة امور تؤدى الى ثلاثة امور اهم بكثير الا وهى تقلل من عجز الموازنة والاكتفاء الذاتى او تقليل الاستيراد مما يوفر العملات الاجنبية وانحسار التضخم لزيادة الانتاج والمعروض وتحسن الاقتصاد الحقيقى وفى النهاية يؤدى الى سحب تلك النقود التى تم طبعها من قبل الدولة لانتفاء القصد منها ليتجة الاقتصاد الى رفع قيمة العملة المصرية بعد انخفاضها الذى لم يكن فى اى لحظة سلبيا بل كان ايجابيا لزيادة قدرة مصر فى زيادة الصادرات والمنافسة مع مثيلاتها نتيجة لانخفاض سعر الجنية المصرى وتتجه دول كبرى مثل اليابان والصين دائما الى ابقاء سعر عملتها ثابت او تخفض من قيمة عملتها المحلية لاحتفاظها دائما بالقدرة على زيادة الصادرات الى دول العالم

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع