عادل السنهورى

عودة الحرس الجامعى ضد إرهاب الإخوان

الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 - 09:51 ص

الاتجاه حاليا داخل الجامعات المصرية يسير فى طريق عودة الحرس الجامعى مرة أخرى، لتأمين وحماية المنشآت التعليمية الحكومية دون التدخل فى شؤون الجامعات، ومنع العمل السياسى والحزبى داخل الجامعات.

هناك آراء كثيرة تؤيد عودة الحرس لمواجهة حالة الانفلات الأمنى داخل الحرم الجامعى وحالة الفوضى والإرهاب التى يقودها طلاب جماعة الإخوان داخل الجامعات، بهدف تعطيل العملية التعليمية، وشل الجامعات وتنفيذ المخطط الإخوانى بشيطنة العام الدراسى الجامعى، بالحشد الطلابى وإثارة أعمال الشغب والفوضى دون رادع قانونى، أو تطبيق اللوائح الجامعية لمواجهة هؤلاء الطلاب فى ظل ضعف الإمكانيات الإدارية، وافتقاد الأمن الإدارى بالجامعات للضبطية القضائية، وقلة أعدادهم وتسليحهم.

الحرم الجامعى تحول إلى ساحات للقتال والاشتباك، وليس لتلقى العلم والدراسة، والحكومة مترددة ومرتعشة فى مواجهة بلطجة طلاب الجماعة المحظورة التى تحاول بكل الوسائل المادية، العصف بكيان الدولة المصرية وإرباك مسار التحول والإصلاح الديمقراطى، وخارطة الطريق السياسية بعد 30 يونيو، وهو ما يستدعى اتخاذ خطوات حاسمة وحازمة وقوية ضد أنصار تلك الجماعة من طلبة وأساتذة جامعات ومدرسين، للحفاظ على العملية التعليمية فى الجامعات والمدارس.

عودة الحرس الجامعى بشروط وضوابط جديدة، ودون تدخل من أمن الدولة، أصبح ضرورة حتى لا تتكرر مأساة العنف والإرهاب الذى حدث فى السبعينيات بين الطلبة والجماعات الإسلامية من اشتباكات، استخدمت فيها الجنازير والسنج والعصى وقتها.
والحرس الجامعى ليس بدعة فى مصر، بل هو موجود فى الجامعات الأوروبية، والتى تخصص نقاطا أمنية لحفظ الأمن والمنشآت داخل جامعاتها، ولا يسمح بمنح فرصة لأعمال العنف والشغب على الإطلاق فى أى جامعة من دول أوروبا.

المسألة تحتاج إلى قرار شجاع من الدولة، ومن وزير التعليم العالى الدكتور حسام عيسى، ودون تردد أو خوف من بعض أصوات الفوضى هنا أو هناك، فحماية الدولة وكياناتها التعليمية ومستقبلها هو الأهم الآن من مراعاة بعض مدعى الثورة، وأصحاب دكاكين حقوق الإنسان. والدكتور حسام عيسى رغم الانتقادات الموجهة إليه فإنه قادر على اتخاذ القرار الشجاع الذى سوف يحسب له، وهو حماية الجامعات المصرية من إرهاب الجماعة المحظورة بعودة الحرس الجامعى.

تعليقات (8)

1

لو إنت شايفهم " إخوان " وشايف إنهم " إرهابيين "

بواسطة: طبيب جراح

بتاريخ: الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 10:11 ص

يبقى أكيد محتاج " فمتوليزك " للبصيرة ..

2

من هو الإرهابى ؟

بواسطة: سحر العوامرى

بتاريخ: الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 10:20 ص

أستاذة بكلية طب القصر العيني أباحت في إحدى محاضراتها "شرب دم الإخوان المسلمين"، قبل أن تقوم بطرد الطلاب الملتحين والمنتقبات من محاضرتها، الأمر الذي دفعهم إلى التقدم بشكوى ضدها.

3

طلاب و طلاب

بواسطة: زيكو

بتاريخ: الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 11:22 ص

أذكر أثناء دراستى الجامعيه أن مظاهرات الطلاب كانت تنادى (حنحارب) لتحرير الأرض و كانت تهاجم الرئيس السادات رحمه الله حين تأخر فى خوض الحرب ضد اليهود بعد أن أعلن أكثر من مره ان (العام القادم سيكون عاما حاسما فى المعركه) . هؤلاء الشباب أرتضوا مد سنوات التجنيد الأجبارى الى أجل غير مسمى حتى تحررت سيناء على أيديهم و بدمائهم .

لم أرهم يعطلون المرور أو يعتدون على أعضاء هيئة التدريس أو يكسرون الأرصفه و البلاط أو يشوهون الحوائط و البوابات بعبارات مسيئه للجيش و هم يعلمون يقينا أن أصلاح ما أفسدوه سيكلف البلد الملايين من الجنيهات .
مظاهرات شباب الأخوان اليوم تجاوزت المعقول . هدفها الوحيد التحرش برجال الجيش و الشرطه لأفتعال معركه (كربلائيه) حسب قول عضو حزب النور (نادر بكار) . هم ينفذون مقولة الهارب عصام العريان (الشباب وقود الثوره) .

العيب ليس عليهم لكن على من غرس فى أدمغتهم أن ما يفعلونه (جهاد) تماما كما شبهوا قتلى رابعه و النهضه يرحمهم الله أنهم (أصحاب الأخدود) . أذا هو الفكر التكفيرى الذى ذرع فى عقول هؤلاء الشباب أنهم المدافعين عن الأسلام ضد الأغيار الكفار من الشعب و الجيش بمسلميه و مسيحييه .

الحل عندى هو تطبيق القانون بحزم و عودة الأمن كما ذكرتم دون التدخل فى شئون أعضاء هيئة التدريس و النشاط الطلابى المعتاد . كذلك يجب فصل كل طالب يستخدم العنف و يدمر ممتلكات الدوله و يسعى الى تعطيل الدراسه كما أعلن شباب الأخوان فى جامعة الأزهر (مرسى رئيس و الا مفيش تدريس) .

بأختصار مش عايز تدريس أقعد فى البيت و سيب غيرك يتعلم بأموال الشعب اللى بيدفع ثمن تعليمك و أقامتك فى المدن الجامعيه و صيانة المنشأت التعليميه و مرتبات أعضاء هيئة التدريس و تكلفة رصف الطرق التى تكسرها و المواصلات التى تركبها .

4

انكشفتوا يا مدعي المدنية

بواسطة: مصري حر

بتاريخ: الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 11:27 ص

عايزين الحرس الجامعي اللي هو كله تبع أمن الدولة أساساً يرجع الجامعات تاني ... انتوا ناس ملكوش مبدأ و لا ذمة و لا ضمير .. عايزين ترجعوا دولة مبارك بالكامل كيدا ً في الإخوان .. ع فكرة يا أخ ... الحرس الجامعي خرج من الجامعة بحكم قضائي لو بتحترموا حاجة اسمها قضاء أساساً

5

3- تاريخ الحركات الطلابية عريق والإ ما كانت ثورة يناير المجيدة

بواسطة: طبيب جراح

بتاريخ: الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 01:20 م

سبحان الله يا دكتور زيكو متى تشفى من فوبيا الإخوان ؟!
هل كراهية الإخوان تجعلك ضد القانون وتطالب بعودة من أقصاه حكم قضائى سابق !!
من كان بالميدان ليلة 26 يناير 2011 وجحافل حبيب العادلى تضرب فيهم وقطع الأنوار ورش بمياه باردة فلا عز الشتاء وتمسكوا بالميدان هم نفس دعاة الحرية الآن وهم ليس إخوانا .. صحح بصرك وبصيرتك ؟!

6

البصيره والنظر

بواسطة: محمد مشالى

بتاريخ: الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 03:06 م

7

وهم الثوره

بواسطة: محمد مشالى

بتاريخ: الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 03:12 م

8

هي ثورة ولا فوضى

بواسطة: طارق عبد الحميد

بتاريخ: الثلاثاء، 29 أكتوبر 2013 04:12 م

لماذا دائما ننبذ النظام بحجة عودة دولة مبارك
دولة مبارك كانت تمتلك ادوات صحيحة الا ان استخدامها كان خاطئ
وبصراحة مش فاهم يعني دولة مبارك الموضوع ومافية ان مصر كان فيها فساد واهو غار
ولا هي فوبيا الثورة اشعر في كثير من الوقت ان هؤلاء الثوار يريدون ان يشعرو ا دائما بانهم على الحق لكن للاسف النتائج تاتي مخيبة لما اعتقدوة فلايريدون التنازل عن مايعتقدون
وفي رايي هو مرض موجود عند كل المصريين (انا صح دايما)

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً