حجاجوفيتش.. أول مصرى يضع قدمه فى تونجا

الجمعة، 04 يناير 2013 - 03:44 م

حجاجوفيتش

كتب حسن مجدى

جنوب المحيط الهادى تقع 176 جزيرة متناثرة، منهم 52 جزيرة فقط مأهولين تحت عنوان.. مملكة تونجا.. لم يسمع اسمها الكثير من المصريين، وحتى أيام قليلة لم تكن قد وطأت قدم أى مصرى أراضى هذه المملكة التى تشرق عليها الشمس قبل أى دولة أخري، وتحتفل برأس السنة قبل أى مكان آخر فى العالم.

الرحالة المصرى أحمد حجاج الشهير بحجاجوفيتش أصبح هو المصرى الأول الذى يضع قدمه على أرض تونجا بعد أن وصلته دعوة من الحكومة التونجيه أثناء تواجده فى نيوزيلندا خلال رحلته الجديدة لرفع العلم المصري، والمساعدة فى الترويج لمصر بدعوة للحرية والفرح والسلام فى جميع دول العالم عقب الأحداث العنيفة التى مرت بها البلاد خلال المرحلة الأخيرة.

كعادة البلاد التى لا ننظر لها فوجئت باستقبال هائل من أهل تونجا فى المطار.. يقول الرحالة والمغامر المصرى لليوم السابع من تونجا بعد أن حالفة الحظ فى الحصول على إنترنت ليستطيع التواصل معنا من هذه المملكة ويتابع "أنك تلاقى إنترنت فى تونجا أصعب من أنك تلاقى ألماظ".

المملكة التونجيه حتى الآن تشرب عن طريق تجميع مياه الأمطار وشربها وإذا كنت من بلد أخرى وجئت للملكة مثل حجاجوفيتش ولم تجد وقتا لتجميع مياه الأمطار حتى الآن فمن الممكن أن تتسلق أى نخلة جوز هند موجودة فى الشوارع مجانا لتحصل على جوزة هند وتشرب المياه الموجودة بداخلها.. أما للغاضبين من حكام مصر فحجاجوفيتش كان يخبرهم من هناك أن وضعنا أفضل كثيرا ويقول " ملك تونجا أصلا سايب البلد وعايش معظم حياته فى أستراليا".

فى تونجا فقط يمكنك أن تعيش يومين فى نفس اللحظة.. مفاجأة جديدة وجدها حجاجوفيتش على الأراضى التونجية فالمملكة المنعزلة بعض الشىء مثلما يخبرنا تقع على خط الطول الذى يقسم الكرة الأرضية إلى نصفين بحيث تكون واضعا إحدى قدميك حيث تغرب الشمس وينتهى يوم فى نصف الكرة الأرضية وقدمك الأخرى فى نصف الكرة الذى تشرق عليه الشمس ويبدأ يوم جديد ويقول حجاج "عشان كده هى بتكون أول دولة بتحتفل ببداية العام وأول دولة بتشرق عندها الشمس".

ويتابع حجاج سرد الغرائب التونجيه قائلا .. عندهم أغرب جيش فى العالم يتكون من 300 فرد فقط لا يملك أى منهم أسلحة، إضافة إلى أن 100 منهم معار إلى دول أجنبية أما المفاجأة الأكبر أن الجزر التونجية هى الجزر الوحيدة التى استطاعت النجاة من الاستعمار الغربى.

أبن بطوطة المصرى التقى خلال رحلته بابن الملك التونجى ليقضوا معا يوم كامل فى البحث عن مكان يخالف أوامر الملك التى تمنع أى عمل فى تونجا خلال يوم الأحد ليستطيعوا شراء منه بعض الأطعمة بعد أن نفدت أطعمه حجاج حتى وجدوا رجلا صينيا يقوم ببيع المنتجات من فتحة صغيرة فى باب منزلة.

رحلة حجاجوفيتش مع ابن الملك لم تتوقف عند البحث عن مكان يخالف أوامر والده بل تعرف خلالها على واحد من أغرب قوانين الدنيا ويقول "وجدت الرجل منزعجا انزعاجا شديدا وحين سألته عن السبب قال إن هناك امرأة حامل قامت عن طريق الخطأ بدهس طفل عائلة أخرى بسيارتها وفى هذه الحالة التى لا تحدث هناك كثير يقضى القانون التونجى بأن تعطى الأم ابنها الجديد للعائلة التى قامت بدهس ابنهم، ولذلك فمعظم الجزيرة منزعجة بسبب هذا الخبر.































تعليقات (1)

1

ياريت كل مصري يكون سفير لمصر .......بأخلاقه ........و عمل ........و معرفته

بواسطة: gig

بتاريخ: الجمعة، 04 يناير 2013 06:00 م

ياريت كل مصري يكون سفير لمصر .......بأخلاقه ........و عمل ........و معرفته........ربنا يوفقك يا حجاج مجهود رائع و سفير عظيم

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً