الجمعة، 23 يونيو 2017 10:29 ص
خالد صلاح

محمد إسماعيل سلامة يكتب: غريبٌ ساءَهُ زَمَنٌ غَريبُ

الجمعة، 18 يناير 2013 10:34 م
محمد إسماعيل سلامة يكتب: غريبٌ ساءَهُ زَمَنٌ غَريبُ صورة أرشيفية

وقلبٌ لـيـسَ يكفلهُ حَبيبُ
على سَفَر أهيمُ بكل أرض ٍ
وأمري كله قدرٌ مَهيبُ
تُحَدقُ في المَرايا عَـينُ طفلٍ
تَغشَّى وَجْـهَـهُ رَجَلٌ كئيبُ
وتسألُ عن تَبسُّـمها شـفـاهٌ
وعن عُمرٍ بـلا شَيبٍ يَشيبُ
أنا القلبُ العليلُ بلا دواءٍ
وجُرحي ليسَ يـشفـيه الطبيبُ
تُـقـلـبـنـي المَـنـايا كــل لـيـل ٍ
فــــلا أدري لأيـهــمـو الــدَّبـيـبُ
عـيـونٌ ضَيعتْ مِني صِـبايـا
لــهــا طـيــفٌ بـعـيـنـي لا يغـيبُ

وحـظٌ لا يـوافـقـهُ مُـنـايـا
وكـنــتُ أظـنـُّـهُ قـد يـسـتـجـيـبُ
يُـزَفُّ الدَّهـرُ بالدنيا عَـروسٌ
وقد حَضَرَ الوَري وأنا الــرَّقـيب
سأكتم لوْعـتي وأحيـطُ هَـمِّي
فـلـيـس بـدافــع ٍقــَدَري نَـحـيـبُ
ومـن مَـسَّـتـه بالأرزاءِ نــارٌ
فــإن شـمـاتـة الحَـمـقـى لـهــيـبُ
زمَــانٌ لا يُصاحبهُ كـــريمٌ
وأيـــــامٌ يُـجــافــيـهـــا اللـبـيـبُ
كفى بالمـرءِ مـن هَمِّ وبَخس ٍ
بــلادٌ مـا بـهــا عـيــشٌ يَـطـيـبُ
بلادٌ لـيـسَ يَحكمُهـا نَجيبٌ
ويـبـكي عـيـشَـهُ فـيـهـا الـنـجَّيبُ
بلاد ترفعُ الجُهلاءَ قَدرًا
ويَـشْــرُدُ في زَوايـاهـا الأديـبُ



التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد حامد

جميله جدا ....

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة