محمد الدسوقى رشدى

الإعلام الفاسد والإخوان والسلفيون الشرفاء

الأحد، 08 يوليو 2012 - 11:56 ص

جلساتى مع صديقى السلفى وأصدقاء الطفولة الذين بقوا على حالهم داخل جماعة الإخوان، أصبحت جلسات محفوفة بالمخاطر، تسللت إليها السياسية وخلافاتها رغم كل القواعد الصارمة التى كانت تبتغيها جلسات إنسانية عن الذكريات، والحال الاجتماعى دون سياسة ولا تقاذف بوجهات النظر، لا لشىء سوى أن الأجواء تزداد سخونة، وتفسد تسلسل بطولة «البلاى ستيشن» التى لا تكتمل أبدا إذا حضر حديث السياسة، ومشتقاته من خلافات فكرية.

صديقى السلفى خرج بنا عن النص للتغطية على هزيمته الساحقة بالأربعة، وفتح ملف الهوجة السائدة الآن «الإعلام المضلل والمزور»، وركب الموجة السلفية والإخوانية التى تنشر كلاما واتهامات حول الإعلام المصرى المضلل الذى يزوّر الحقائق، ويزيف الوقائع، ويشارك فى صياغة المؤامرات من أجل تعطيل وتعجيز الرئيس الجديد، بالإضافة إلى كلام كثير حول الحقد الدفين الكامن فى بطون الإعلاميين تجاه الإسلاميين، وخطط وسائل الإعلام لتشويه الإسلاميين، وإفساد وجودهم فى السلطة أمام الناس.

طبعا الكلام لم يخلُ من ملكية وسائل الإعلام التى أصبحت فجأة كلها فى يد رجال أعمال فاسدين يعملون لدى مبارك، ولدى أجهزة المخابرات وأمن الدولة، بالإضافة إلى كلام كثير حول المهنية وأصولها وقواعدها، وكأن السادة الزملاء تحولوا فجأة إلى خبراء استراتيجيين.
لم تصدمنى الاتهامات الموجهة لصدر الإعلام المصرى، لأننى على مدى الأيام الماضية تابعت باهتمام الحملة الإخوانية المنظمة والاستباقية ضد الإعلام المزوّر والمضلل.. وأقول «المنظمة» لأن كل مواقع الإخوان، وصفحات الجماعة، وشبابها على الفيس بوك شاركوا فيها بصور وبوسترات ونكت وفيديوهات ساخرة، تصل إلى حد الإسفاف، والتعدى على حرمات البيوت أحيانا، وبجانب هذه الحملة «الفيسبوكية»، شارك كل أهل الصحافة والإعلام المنتمين للإخوان والسلفيين بالكتابة أو بأحاديث تليفزيونة فى الحديث عن الإعلام المضلل، والملكيات الفاسدة للفضائيات والصحف، دون أن يخبرنا أحدهم لماذا لم يسرع ويقدم استقالته، ويكف عن الحصول على أموال تلك المؤسسات المشبوهة؟. وإثبات كونها حملة منظمة بات واضحا فى تزامن كل ذلك مع تصريحات القيادات الإخوانية والسلفية التى تقول بضرورة تطهير الإعلام.

صديقى السلفى توقع منى رد فعل دفاعيا، فنزل الصمت ثقيلا عليه حينما أخبرته أن الإعلام بالفعل فاسد ومزوّر ومضلل، ثم تراجع أكثر وأكثر مع ذكر كلمة، ولكن وما تلاه من كلام هو الآتى..

- أليس فى توجيه اتهامات عمومية لوسائل الإعلام وأفراد الجماعة الإعلامية نوع من السذاجة، وإثبات بأن الإخوان والسلفيين يقولون ما لا يعملون، على اعتبار أن كل القيادات الإخوانية والسلفية كانت دائما تطلب من الإعلام ألا يتعامل مع أخطاء أفرادها وعناصرها بنوع من التعميم؟
- أليس فى اتهامات الإخوان لرجال الأعمال المالكين للصحف وبعض رؤساء التحرير بأنهم يعملون لدى النظام القديم كثير من التجنى والظلم لبعض أو أغلب هذه الصحف، وهؤلاء الملاك الذين فتحوا صفحاتهم ووسائل إعلامهم للدفاع عن الإخوان وقت الاعتقالات والسجون، ألم يكن إبراهيم عيسى الذى يسخر منه الإخوان الآن هو الرجل الأعلى صوتا فى الدفاع عن الجماعة، وحقها السياسى فى سنوات 2005 وما بعدها، فى حين كان أبرز نشاطات الجماعة ومواقعها تنظيم مظاهرات تضامنا مع فلسطين، والحديث عن حقها الضائع؟
- هل الإخوة فى جماعة الإخوان أو فى التيارات السلفية فى حاجة إلى مراجعة قواعد علوم الاجتماع التى تقول بأن الإعلام ابن بيئته، وطبيعى جدا أن يعانى من أخطاء وبلاوى سودة، مثلما تعانى كل الأحزاب والقوى السياسية والدينية من كوارث وأخطاء؟
- ألا يدرك السادة فى الجماعة أو الأحزاب السلفية أن هذا المجتمع الذى يؤمن بعدم حرية تداول المعلومات، ونواب وقيادات الإخوان والسلفيين الذين يمتنعون عن منح الصحفيين المعلومات الكاملة ويتكبر أغلبهم على الظهور التليفزيونى، ويتمنع بعضهم عن الإدلاء بالتصريحات، أو ممارسة حق الرد على الصحف، جزء من هذه المشكلة سواء بتكبرهم على الإعلام، أو بجهلم بكيفية التعامل معه؟
- هل يقبل الإخوان أو السلفيون أن نحاسبهم، ونطالب بتطهيرهم ونصفهم بالتضليل والتزييف بسبب تصريحات صبحى صالح، أو عماد الدين محمد الذى قال إن الإخوان أسياد مصر، أو بسبب أكاذيب البلكيمى مثلما يصفون هم الإعلام بالمضلل بسبب أخطاء وتصريحات فردية لصحفى هنا، أو مذيع هناك؟
- ألا يدرك الإخوان أن أخطاء بعض الصحف قد تتشابه مع أخطاء الجماعة؟، ألا يدرك الإخوان أن الجماعة الصحفية والإعلامية بها بعض ضعاف النفوس مثلما يوجد داخل الإخوان والسلفيين؟، فإذا كان الإخوان يمكنهم أن يعتبروا الإعلام كاذبا ومضللا بسبب كذبة لوائل الإبراشى، أو سقطة للميس الحديدى، أو سوء صياغة من محرر صغير، فأنا مثلا يمكننى أن أعتبر الإخوان كاذبين ومضللين لأن الجماعة تراجعت عن وعدها بخصوص عدم ترشيح رئيس، ويمكننى أن أعتبرها جماعة مضللة لأنها تراجعت عن فكرة المشاركة لا المغالبة؟
- إذا كان الإخوان يرون فى ملاك الصحف ووسائل الإعلام أشرارا وأصحاب مصالح، فأنا- وبالمثل- يمكننى أن أقول إن الجماعة فضلت مصالحها على مصالح مصر فى أزمة التمويل الأجنبى، ويمكننى مثلا أن أعتبر قيام الرئيس بتكريم عبدالمعز إبراهيم الذى كان يتهمه حزب الحرية والعدالة الذى كان يرأسه نفس الرئيس من شهور بتهريب الأمريكان نوعا من أنواع النفاق، ويمكننى أن أعتبر شكر الرئيس مرسى للمجلس الأعلى للقوات المسلحة والمشير نوعا أكبر من النفاق والمصالح، وبالمثل أيضا يمكننى أن أقارن بين تسرع بعض الصحفيين فى نشر الأخبار قبل التحقق منها بشكل قوى– وهو خطأ كارثى بالطبع– وبين مافعله القيادى الإخوانى حسن البرنس، حينما اتهم سائق غلبان بمحاولة اغتياله، قبل أن تثبت التحقيقات أن الحادث كان حادث سير عاديا.. وساعتها سأكتشف أن كل التوصيفات التى يطلقها الإخوان على الصحفيين تنطبق على البرنس، ومن هم مثله كالبلكيمى، وعلى ونيس وغيرهم مما ستجود الأيام والممارسات القادمة به.

تعليقات (20)

1

آخر مرة

بواسطة: أبو حازم

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 12:19 م

أنا إعتقدت أنك من الممكن أن تفهم ولكن واضح إن ما فيش فايده فيك وعمرك ما هتتعدل ودى آخر مره أقرأ لك

2

انت فى اى فصيل

بواسطة: نادر

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 12:32 م

ياكاتب المقال انت بينك وبين نفسك فى اى فصيل احتفظ بالجواب او انشرة

3

جدع

بواسطة: اسماء

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 12:36 م

احترم رأيك وانبهك لكي تستعد لموجة التعليقات الهجومية من معسكر الدفاع الاخوانجي
Get Ready :)

4

شكرا على المقالة

بواسطة: محمد طه

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 12:51 م

والله يا رقم واحد تبقى عملت خير احنا عايزين نقرأ مقالاته الجميلة التى تعبر عن ما يدور فى نفسنا تجاه السياسيين المحافظين من الاخوان والسلفيين

5

يا ريتك تكتب مقالة في تصريح عمرو أديب للإخوان "تجربتكم متخلفة بنت ستين كلب"

بواسطة: مرسي الصاوي

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 12:59 م

يا سيدي هذه ليست أخطاء إعلامية بسيطة إنما هي حملات متعمدة و ممنهجة و منظمة و مسيسة من وسائل يقترض فيها الحياد و الأمانة و المهنية و بدال ما تبرر الكذب و البغاء الصحفي عليك أن تستنكر و تهاجم الصحف الصفراء و الإعلاميين الفاسدين البائعين لضمائرهم المهنية كما استنكر الإخوان تصريحات صبحي صالح و كما استنكر السلفيين فعل البلكيمي ..تطهير الإعلام مطلب شعبي و من أهداف الثورة و ليس مطلب اخواني سلفي كما تزعم بلال فضل و يسري فودة و شباب الثورة هم من إتهموا الإعلام بالفساد و طالبوا بتطهيره و تفعيل ميثاق الشرف الإعلامي

6

احسنت يا دسوقى

بواسطة: مرسى الزناتى

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 01:05 م

احترم فيك انك صاحب مبدا ولا تتلون ولا تجامل على حساب مبادئك

بالمناسبة ، لم اكن اعلم ان السلفيين والاخوانجية يعرفون ماهى البلاى ستاشن او يلعبونها من اصله لانها كما نعلم جميعا .... بدعة ، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة فى النار !

7

معقققووووووووله

بواسطة: مواطن مصري

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 01:20 م

انت بجد مصدق ان الاعلام محايد وبينقل الخبر بدون ادنى تدخل ههههههههههه
بجد انت متستحقش الوقت اللي ضيعته في قرايت المقال بتاعك

غلطه ومش هتكرر

8

من ليس معنا فهو ضدنا

بواسطة: جمال عبد الناصر

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 01:29 م

هذا هو مبدأهم أيها الكاتب الشريف

9

اسئلة لحضرتك

بواسطة: حسام العطار

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 01:30 م

الاعلام قال ان الدكتور الكتاتنى صمم على ركوب عربية ثمنها اكثر من مليون وطلع هذا الكلام كذب الاعلام قال ان ابن الدكتور عصام العريان دخل كلية الشرطة بالوسطة وطلع هذا الكلام كذب وهو فى كلية الطب الاعلام قال ان مرتب الدكتور الكتاتنى سبعمائة وخمسون الف وطلع مرتبة مثل اى عضو مجلس شعب الاعلام قال ان بن الرئيس محمد مرسى هو من ودع المفكر راشد الغنوشى واعطى لة قلادة النيل وطلع هذا الكلام كذب بالله عليك بعد كل دة انا اثق فى هذا الاعلام انا مع الاخوان انة فعللا اعلام مضلل

10

يسلم لسانك

بواسطة: KOKY

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 01:37 م

الاخوان فاكرين انهم اكبر من الكل واحسن من مسلمين مصر كلها وانهم منزلون فى الارض مع ان النفاق والاكاديب والوعود المعسولة هى ثقافتهم ومبدأهم وهم يخسرون فى الشارع يوميا مع ان الشعب ايام مبارك كان متعاطف معاهم لكن مبارك والسادات وعبد الناصر كانوا فاهمينهم وكان عندهم حق لوضعهم فى السجون حتى لا ينقل عدواهم الى الشباب ولكنهم تدريجيا يظهرون على حقيقتهم السلطوية

11

مجرد توضيح

بواسطة: عبد الله حسين

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 01:41 م

عندما يكون العزف منفرد تقدر تقول ان فلان له سلبياته وتنتقده وتفضحه وتحاول تخليه يعتذر عن اخطائه .... انما لما يبقى العزف جماعى وغير موضوعى من اغلب الاعلاميين واصحاب القنوات فى نفس التوقيت.. هنا يتضح ان هناك قائد للاوركسترا مش مجرد اخطاء لا تعمم

12

الى رقم 6 ... اسم على مسمي صحيح

بواسطة: سيد

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 01:48 م

فمعروف ان مرسي الزناتي ... هو العضلات فقط لان لم مخ له

13

هدي الله الكاتب الي صراطه المستقيم

بواسطة: يحيي رسلان

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 01:52 م

الم تسمع لعكاشه وعمر اديب وغيرهم ممن ينظمون الان حملة رهيبة ضد التيار الاسلامي بالكذب والبهتان ..يقول تعالي.. يا ايها الذين امنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يالونكم خبالا ودوا ما عنتم قد بدت البغضاء من افواههم وما تخفي صدورهم اكبر .. فالواجب علي الكاتب ان يعلن بصراحة رايه في هؤلاء حتي نستطيع ان نحكم عليهبالحيادية من عدمه

14

طبعا الاعلام فاسد

بواسطة: قدري زكي

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 01:59 م

لأنه
كشف تلاعب الأخوان بالشعب المصري وسعيهم وراء مصالح الجماعة ولو على جثث الجميع.
كشف نفاق ورياء السلفيين اللذين يقولون مالايفعلون.
يريد تثقيف الشعب سباسياً حتى لايقع فريسة التضليل والتطبيل والترويع !!

15

كلام من الاخر

بواسطة: كلام من الاخر

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 02:02 م

توقعت من العنوان انك انصلح حالك ووعيت الحقائق لكن للاسف كرهت حتى استكمال باقى كلامك الذى لايقوله الا تلميذ خايب

16

لقد قلت ما فى نفسى

بواسطة: دينا

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 02:22 م

لقد قلت ما فى نفسى فاستمر ولا تخشى فى الحق لومة لائم ولا تخشى سوى الله فى كل كلمة

17

ربنا يعينك على المليشيات الاكترونية الاخوانية

بواسطة: gamal

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 02:24 م

بدون

18

اعجاب

بواسطة: مهندس/ عصام وهبة

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 02:31 م

أسجل اعجابى بالمقال وكاتبه , وأيضا اسجل خالص اعجابى بالعيال بتوع اللجنة الأكترونية للأخوان المتأسلمين على نشاطهم الواضح والملموس فى سرعة الرد على أى مقال , حيث ان التعليقات الأولى دائما ماتكون محجوزة لهم وياسمائهم اب حازم وابو مصعب وابو ....... شخة , اكيد بتقبضوا كويس

19

واحنا مالنا ومال اصحابك

بواسطة: طارق سويفى

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 02:40 م

ممكن تتفاهم انت واصحابك اثناء لعبكم البلايستيشن
احنا عايزين اعلام ليه دور فى تنمية مجتمعنا وتربية اولادنا مش اعلام موجه مسيس لنشر الفتن والوقيعه بين عناصر الشعب مختلفة الفكر والطموح
المطلوب اعلام محايد يعرض الفكر والمواطن هو من يختار ويقدر الامر
مش اعلام يوجه شريحة من الشعب بشريحة اخرى من نفس الشعب ويثير الفتن والضغائن بين ابناء الوطن الواحد
و اوجه رسالة الى كل من تسول له نفسه ان يحدث وقيعة بين ابناء مصر واذكرهم بقول رسول الله فى حق شعب مصر انهم فى رباط الى يوم القيامة فكيدكم مردودا عليكم

20

open mindedness

بواسطة: mohamed uk

بتاريخ: الأحد، 08 يوليو 2012 03:15 م

a great article which I agree with all of it. don''t listen to the critisism of the islamists and their commentators. they lack the open minds to understand any thing that goes against their brain washed selves.

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً