6 حركات ثورية بالسويس تطالب بسرعة القبض على قتلة طالب الهندسة

الثلاثاء، 03 يوليو 2012 - 10:59 ص

جنازة طالب الهندسة – صورة أرشيفية

السويس – محمد كمال

أدانت 6 حركات ثورية وأحزاب مدنية بالسويس الحادث البشع الذى شهدته المحافظة والذى قتل فيه طالب الهندسة أحمد حسين عيد البالغ من العمر 20 عاما لسيره مع خطيبته فى شارع عمومى، حيث طالب البيان الذى وقع عليه حركة 6 إبريل وتكتل شباب السويس وأحزاب المصريين الأحرار والوفد – والتيار المصرى وحزب الجبهة، مديرية أمن السويس بسرعة تحديد وضبط الجناة وتوضيح جميع الملابسات الحادث.

وأعلن الموقعون على البيان تضامنهم الكامل مع أسرة الشاب المقتول، مؤكدين أن الحادث كان وراءه تقصير أمنى واضح، وأشار البيان إلى أن ما تم تداوله عبر صفحات الفيس بوك حول وقوف هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر وراء الحادث شىء يدعو للقلق.


تعليقات (7)

1

مصري غلبان والله العظيم غلبان

بواسطة: احمدلطفي محافظة الشرقيه

بتاريخ: الثلاثاء، 03 يوليو 2012 11:53 ص

علي فكره جماعة الاخوان ليس لها صله بالموضوع نهائي لانهم لايمثلون الدين باي صفه مع انهم يتاجرون بالدين فقط لمصالحهم الشخصيه فالموضوع بعيد كل البعد عن الاخوان

2

مصري غلبان

بواسطة: احمدلطفي محافظة الشرقيه بلبيس

بتاريخ: الثلاثاء، 03 يوليو 2012 11:53 ص

علي فكره جماعة الاخوان ليس لها صله بالموضوع نهائي لانهم لايمثلون الدين باي صفه مع انهم يتاجرون بالدين فقط لمصالحهم الشخصيه فالموضوع بعيد كل البعد عن الاخوان

3

المشاركة فى الجنازة حرام

بواسطة: ياسر

بتاريخ: الثلاثاء، 03 يوليو 2012 12:00 م

لأن القتيل كان يرتكب منكر بوقوفه مع خطيبته كما أن القتلة يعرفون الله وينهون الناس عن المنكر...اما المطالبة بسرعة القبض على الجناة فهى مطالبة مكروهة لأنها محرجة للداخلية كيف يقبضون على من إختار الرئيس الحالى ؟

4

رقم 3 شكلك فاهم قوى يا أنت مثير فتنة

بواسطة: khalid

بتاريخ: الثلاثاء، 03 يوليو 2012 04:38 م

شكلك فاهم ياحاج ياسر إن أى واحد ممكن يأخذ مكان ولى الأمر فى تطبيق الأمر بالمعروف بغير معروف عشان كده إعمل فينا معروف وأسكت الله يباركلك

5

لماذا السويس ولماذا الآن؟

بواسطة: د اسامة الكرم

بتاريخ: الثلاثاء، 03 يوليو 2012 04:40 م

فى كل جريمة دائما ابحث عن المستفيد .. المستفيد الاول هنا هو الفلول او اعداء الثورة .. ويريدون ارسال رسالة لاهالى السويس الباسلة ان الثورة جلبت لكم مصيبة وانتخاب رئيس من الثورة معناه قتل شبابكم .. والحقيقة ان القتلة لاعلاقة لهم بالاسلام فليس ممن حق احد ازهاق روح انسان حتى لو زنى فعقوبته الجلد وليس القتل ..ولايوجد اصلا بمصر شئ اسمه الامر بالمعروف والنهى عن المنكر .. انهم فلول الثورة المضادة تستهدف اثارة الشعب ضد الثورة فاحذروهم

6

اتقوا الله

بواسطة: مصرى

بتاريخ: الثلاثاء، 03 يوليو 2012 06:37 م

الاخ ياسر انا بس عايز افكرك ان الرسول صلى الله عليه وعلى اله وصحبة وسلم اللى هو برىء منك ومن اللى زيك كان اولى انسان بالامر بالمعروف والنهى عن المنكر ومكنش باى وامى بيعمل كده ولا هو ولا اى من الصحابة لانهم كانوا على علم بالدين مش زيك انت وغيرك اللى باعمالهم هيكرهوا الناس فى الدين الاسلامى والدين الاسلامى برئ منك ومن امثالك واقسملك بالله العلى العظيم انى من ساعة ماحصلت الحادثه دى انى رحت رخصت طبنجة 9 مللى واقسمت بالله انى لو حصل الموقف ده معايا من اى شخص باسم الدين لهضربه بالنار لانه اللى عمل كده مفيش فرق بينه وبين البلطجى غير ان البلطجى بياخد ممتلكات وهو بياخد روح فملهوش عندى غير الجزمة فوق دماغه هو واللى معاه ورصاصة فى قلبة زى اى كلب مسعور بينضرب بالنار الرسول صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم لما راح ليه مسلم مسكه من جلبابه وقاله اعطنى من مال الله فليس بمالك ولا بمال ابيك ولما هم سيدنا عمر وطلب اذن الرسول فى قطع رقبته قال انتظر ياعمر اعطوه حقه فيما امر الله باى وامى وكان بيزور جاره اليهودى اللى بيرمى عليه القاذورات ياترى بقى اللى بتامر بالمعروف وتنهى عن المنكر مين هو قدوتك اكيد مش الرسول لانك لو قدوتك الرسول هتعمل زى ماكان بيعمل لكن انت قدوتك الشيطان واخيرا بعرفك بقوله تعالى : { من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا }

7

يد الاسلاميين براء

بواسطة: إبراهيم علام

بتاريخ: الثلاثاء، 03 يوليو 2012 07:00 م

تعازيي لأهل الشهيد يرحمه الله . وليعلم الجميع أن القتلة ليسوا من الدين في شيء وستثبت الأيام أن الاخوان والسلفيين براء من هذه الأمور البشعة وسيظهر المطورطون فيها أعداء الثورة والدين العابثون بأمن الوطن. نشد أيدينا على أيدي الشرطة لتسرع في ضبط الشارع وإيجاد القتلة .

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً