مسلمو ميانيمار "قتل" و"تعذيب" و"تشريد" وسط غفلة إعلامية وعالمية

السبت، 14 يوليو 2012 - 11:48 ص

احداث ميانيمار احداث ميانيمار

كتب مصطفى عنبر

مفارقة عجيبة تعيشها دولة ميانيمار (بورما سابقا) تلك الدولة الشرق آسيوية التى انفصلت عن الإدارة الهندية عام 1937، فعلى البرغم من أجواء الديمقراطية التى تشهدها الدولة منذ عام تقريبا إلا أن أوضاع المسلمين فى تلك البقعة فى تدهور سريع واضطهاد وقتل وتشريد وكل ذلك وصف بأنه " تطهير عرقى" وربما تجلى هذا بوضوح بعد تولى الناشطة الديمقراطية أونغ سان سو تشى مقعدها فى البرلمان بعدها بدأت الأزمة تتفجر تدريجيا.

ففى قرى ولاية أراكان قرب الحدود مع بنجلاديش بدأت فى يونيو الماضى مذبحة ضد السكان المسلمين الذين يُعرفون بـ"الروهنجا"، حيث تعود أعمال العنف الحالية إلى حادثة اغتصاب وقتل امرأة بورمية فى مايو الماضى حيث اعتقلت الشرطة ثلاثة من الروهنجا. وتبع ذلك هجمات من الغوغاء على الروهنجا والمسلمين الآخرين أسفرت عن مقتل العشرات.

ووفقا لما ذكرته منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش فإن قوات الأمن نفذت اعتقالات جماعية بحق المسلمين ودمرت آلاف المنازل. وحاول النازحون الهرب عبر نهر ناف إلى بنجلاديش المجاورة. وتوفى البعض أثناء العبور.

ففى تلك الدولى التى تقع جنوب شرقى آسيا يواجه مسلمو ميانمار يوميا عمليات إبادة جماعية للدين الإسلامى من قبل الجماعات البوذية الحاكمة، ومن العجيب أن مسلمى العالم تغافلوا عن مسلمى أكبر دولة تحارب بل وتبيد كل من يؤمن بالله تعالى أو يخرج عن تعليمات البوذية اللاعقلانية التى يؤمنون بها.ومنذ ما يزيد عن ستين عاما بدأت مناوشات وانتهاكات الشرطة البوذية فى مدينة بورما سابقا أو ميانمار حاليا مستعملة أبشع ما يمكن وصفه من طرق الإبادة والتعذيب لكونهم يؤمنون بالله تعالى.

ففى بداية شهر يونيو 2012، أعلنت الحكومة البورمية أنها ستمنح بطاقة المواطنة للعرقية الروهنجية المسلمة فى أراكان، فغضب البوذيون كثيرا بسبب هذا الإعلان لأنهم يدركون أنه سيؤثر فى حجم انتشار الإسلام فى المنطقة ، فخططوا لإحداث الفوضى وهاجموا حافلة تقل عشرة علماء المسلمين كانوا عائدين من أداء العمرة تم ربط العلماء العشرة من أيديهم وأرجلهم وإنهال عليهم البوذيون ضربا بالعصى حتى استشهدوا، وبرروا فعلتهم بأنهم انتقموا لشرفهم بعد أن قام شاب مسلم باغتصاب فتاة بوذية وقتلها، فقررت الحكومة القبض على 4 مسلمين بحجة الاشتباه فى تورطهم فى قضية الفتاة، وتركت الـ 450 قاتلا بدون عقاب.

وفى 3 يونيو 2012 أحاط الجيش بالمساجد تحسبا لخروج مظاهرات بعد الصلاة ومنعوا المسلمين من الخروج دفعة واحدة، أثناء خروج المسلمين من الصلاة ألقى البوذيون الحجارة عليهم واندلعت اشتباكات قوية، ففرض الجيش حظر التجول على المسلمين، فيما ترك البوذيون يعيثون فى الأرض فسادا، يتجول البوذيون فى الأحياء المسلمة بالسيوف والعصى والسكاكين ويحرقون المنازل، ويقتلون من فيها أمام أعين قوات الأمن، إلى أن بدأ العديد من مسلمى أراكان فى الهروب ليلا عبر الخليج البنجالى إلى الدول المجاورة، ولكن مات الكثير منهم فى عرض البحر.

وفى 17 يونيو 2012 شن البوذيون حملة إبادة نجم عنها مقتل 200 مسلم، وإصابة 500 آخرين بالإضافة إلى حرق 20 منزلا، وكل هذا لأنهم مسلمون.

والسؤال الآن.. إلى متى سيظل مسلمو ميانيمار يعانون القتل والتشريد والتعذيب؟ وهل سيظل مسلمو العالم غافلين عما يشهده إخوانهم بتلك البقعة غير الموحدة بالله؟.

ويشكل المسلمون فى ميانمار نحو 20% من سكان البلاد فى بعض الإحصائيات، وفى مصادر أخرى كبيانات وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سى آى أى) فإن تعدادهم لا يتجاوز 4% فقط.

ويتركز وجود المسلمين، الذين يُعرفون باسم الروهينجيا، فى شمال إقليم راخين (أراكان سابقا) وهم من الأقليات العرقية التى لا تعترف بها السلطة، وتعتبرهم مواطنين مهاجرين غير شرعيين، بينما تصفهم الأمم المتحدة بأنهم إحدى أكثر الأقليات تعرضا للاضطهاد فى العالم.

تعليقات (27)

1

هؤلاء متطرفون لا يعبرون عن سماحه البوذيه

بواسطة: zoma

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:04 م


الجهل و التخلف كلهم مله واحده
و الايام دول يوم لك و يوم عليك

2

اللهم هون عليهم

بواسطة: حامل المسك

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:11 م

لانملك نحن المسلمين الضعفاء الا الدعاء فهل يعقل ان تكون الهند اوميانيمار اواسرائيل اقوي واغني منا ونحن مسلمون -فيه حاجه غلط -فيه حاجه غلط

3

حسبي الله ونعم الوكيل

بواسطة: هاني حسن

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:12 م

حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله ونعم الوكيل

4

يا ريت يا يوم ٧ نهتم شوية بأخبار بورما ونحتها في أوائل الأخبار

بواسطة: mostafa

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:12 م

فوق

5

الديمقراطية...صنم العجوة

بواسطة: لا املك لكم الا الدعاء

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:16 م

الديمقراطية عندما تأتي موافقة لمصلحتهم فبها ونعمت

ولكن لو جاءت لمصلحة غيرهم فتكون بمثابة صنم العجوة

الذي يظلوا يعبدونه ولكن اذا جاعوا اكلوه ولا حول ولا قوة الا بالله

اللهم انصر المستضعفين في الارض اللهم امين

6

واسلاماه

بواسطة: ابو عمر المصرى

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:19 م

واسلاماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

7

اللهم إنا مغلوبون فانتصر لنا

بواسطة: أبو بكر المصري

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:21 م

يا رب هذه دماء عبادك تراق في كل مكان ، اللهم إنهم فقط من كل العالم الذين يوحدونك أللهم فانتصر لهم ، عاملنا بفضلك ولا تعاملنا بعدلك فإنا مذبون لكنك الله الرحيم ، وفقنا لطاعتك وانصرنا على عدوك ولا تجعلنا فتنة للذين كفروا . اللهم آمين !

8

حسبنا الله ونعم الوكيل فى حكامنا العرب والمسلمين المتخاذلين عن حماية المستضعفين

بواسطة: احمد مؤمن

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:23 م

اذا كنا منتظرين امريكا تحميهم زى ما بتحمى اليهود والاقليات كما تزعم يبقى عليه العوض فى نخوة العرب مسيحيين ومسلمين فهذا لا يرضى احد ابدا

9

حسبي الله ونعم الوكيل

بواسطة: hema

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:27 م

اين انتم يا رؤساء الدول الاسلامية

10

ليست غفلة ولاكن

بواسطة: AHMED

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:31 م

ليست غفله انما هان علينا ديننا فهنا على الناس ... بارهم وفاجرهم ...
اين نحن من قول رسول الله ثلى الله عليه وسلم ( المسلم للمسلم كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعض . اذا اشتكى من عوض تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمه )
رحماك ربى رحماك ربى

11

يارب

بواسطة: رامى

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:45 م

اللهم انصر الاسلام و المسلمين

12

تعلم اللغة العربية

بواسطة: ايهاب حسين

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:46 م

ياجماعة قولوا لكاتب المقال يتعلم اللغة العربية اولا

13

لعنة الله علي قناوات الجزيرة

بواسطة: محمد

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:52 م

فين قنوات الجزيرة
ولا مخدتش الاوامر من اسيادها
لماذا السكوت عن ما يحدث
ولا الموضوع مفهوش مكسب سياسي

14

نرفض تماما اي شكل من اشكال التمييز العنصري الظالم

بواسطة: العسال

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 12:54 م

لا افهم لماذا يتجاهل العالم الاسلامي هذه الوحشية فين حين قامت الدنيا ولم تقعد في حادثة فردية كالتي حدثت مع شهيدة الحجاب في المانيا او كاميليا في مصر ولماذا لا نسمع احد الشيوخ يشجب ويندد.
بالفعل هم شيوخ الفتنه ليس الا.....

15

اليوم السابع

بواسطة: ابو جودة المصرى

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 01:35 م

نرجو من اليوم السابع القاء المزيد من الضوء على هذا الموضوع

16

الى رقم 1

بواسطة: mahmoudtayi

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 01:55 م

الشماتة اللى فى تعليقك بتظهر معدنك

17

وا اسلاماه

بواسطة: حسين نور

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 02:18 م

اللهم اننا لانملك الا الدعاء ونناشد شيخ الازهر اثارة هذا الموضوع على المستوى الدولى حتى يشعر العالم بأسره بمأساة اخواننا فى هذا البلد او فتح باب التبرعات (اللهم انى مغلوب فانتصر ). برحمتك يارب العالمين اللهم ارحم شهداءهم وعاف مصابهم واطعم اطفالهم واراملهم واهليهم اللهم اهلك عدوهم وسلط عليهم جندك وارنا فيهم عجائب قدرتك فانهم لايعجزونك يارب العالمين اللهم اهلكهم كما اهلكت عادا وثمود وارنا فيهم يوما أسودا واجعل الدائرة تدور عليهم واشف صدور قوم مؤمنين آمين آمين يارب العالمين .

18

اللهم نصرك الذي وعدت

بواسطة: abdo saleh

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 02:30 م

يارب يارحمن الدنيا والاخره ندعوك كما امرتنا ( انصر اخواننا المسلمين في كل مكان وانتقم من اعدائهم ولا تجعلنا عرضة لاعدائنا ) وحسبي الله ونعم الوكيل

19

الى رقم 1

بواسطة: ayman

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 03:07 م

سماحة ايه لا مؤاخذة

20

اللهم أنصرهم فقد خذلناهم

بواسطة: أحمد

بتاريخ: السبت، 14 يوليو 2012 03:17 م

كل مايحدث للمسلمين اليوم هو نتيجة للضعف الذي حل بهم , وقد صدق الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين حسم القضية بقوله الخالد نحن قوم أعزنا الله بالاسلام فان أبتغينا العزة في غيره أذلنا الله , فقد تخللينا عن ديننا وأتبعنا أشياء لمن ينزل الله بها من سلطان فكانت النتيجة أن صرنا أهون الناس في كل زمان ومكان , وأكتفينا بالشجب والتنديد وتبا لتلك الكلمات التي قتلت فينا روح الاسلام , فهؤلاء المستضعفين يحتاجون لقوة تحميهم لا افواه تتمتم بدعوات لا تغادر حناجرها , لا يحتاجون لدموع وعبرات وانما يحتاجون لرجال تدافع عنهم وتعيد حقوقهم المسلوبه , فما أخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة وكفانا بكاءا وعويلا فقد صرنا كغثاء السيل وتكالبت علينا الامم من كل حدب وصوب , واخيرا رجائي أن يتم تسليط الضوء علي هؤلاء المستضعفين كي تصل معاناتهم لكل العالم , وتبا لكل من تواطأ في هذا التعتيم الرهيب وللعلم عدد من قتل من مسلمي ميانمار او بورما سابقا تعدي 50000 مسلم, ولكم الله اخواني المستضعفين في ميانمار وحسبي الله ونعم الوكيل في كل من تخلي عنكم.

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع