الأربعاء، 29 مارس 2017 11:04 ص
خالد صلاح

احتواء فتنة ميت بشار بعد وصول إمدادات أمنية للزقازيق

الأربعاء، 15 فبراير 2012 12:12 ص
احتواء فتنة ميت بشار بعد وصول إمدادات أمنية للزقازيق صورة أرشيفية

كتب نادر شكرى وفتحية الديب

عادت الأوضاع للهدوء بقرية ميت بشار بالزقازيق، بعد وصول إمدادات إضافية من قوات الجيش بوصول ثلاثة تشكيلات من قوات الشرطة العسكرية ومدرعات إضافية نجحت فى فك التجمهر حول الكنيسة ومنازل الأقباط وخروج الأقباط من داخل الكنيسة، التى تخضع لتأمين كامل من الشرطة العسكرية.

وانتقل إلى موقع الحدث مدير أمن الزقازيق والحاكم العسكرى الذى أكد أن ما يحدث بالقرية يهدف إلى إثارة الطائفية لاسيما أن الفتاة المتسببة فى الأحداث توجد الآن تحت إشراف مديرية الأمن ولا يوجد أى دخل لأقباط الكنيسة بأن اختفاءها الذى حدث بسبب ضغط والدها عليها للزواج بشخص لا ترغبه.

من جانب آخر انتقلت نيابة أمن الزقازيق إلى موقع الحدث للتحقيق فى الحادث ولم تلق قوات الأمن القبض على أى من المتجمهرين الذين قذفوا الكنيسة وقوات الأمن بالطوب وزجاجات المولوتوف.



موضوعات متعلقة..

ماريان: رئيس الوزراء استجاب بإرسال تعزيزات لاحتواء أزمة الزقازيق
أقباط ميت بشار: مسلمو القرية شكلوا دروعا بشرية حول الكنيسة
تصاعد الأحداث بميت بشار بعد محاولات البعض إشعال النيران بالكنيسة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة