رئاسة الأركان الليبية: من يعطل الأمن فى مدينة بنغازى مجهولون

السبت، 29 ديسمبر 2012 - 03:53 م

المتحدث باسم رئاسة الأركان الليبية على الشيخى المتحدث باسم رئاسة الأركان الليبية على الشيخى

طرابلس (أ.ش.أ)

أكد المتحدث باسم رئاسة الأركان الليبية على الشيخى، اليوم السبت، أن من يقومون بتعطيل الأمن فى مدينة بنغازى مجهولون، مضيفاً أن أجهزة التحقيق لم تتوصل إلى نتائج بهذا الشأن.

وأضاف المتحدث، أن رئاسة الأركان لا تستطيع توجيه الاتهام لأحد، بسبب أنه لم تصدر اتهامات من قبل القضاء أو جهات التحقيق.

وشدد على أن رئاسة الأركان تعمل على تفكيك الكتائب العسكرية المسلحة، كما أن قادة الثوار يريدون تفكيك تلك الكتائب أيضاً، بالتعاون مع رئاسة الأركان، مطالباً المواطنين بمراعاة عامل الزمن والوقت لإتمام ذلك، مشيراً إلى أن تمسك الكثيرين بالكتائب يعود إلى البطالة المنتشرة، وعدم توفير فرص للعمل، مؤكداً أن تحرك عجلة الاقتصاد فى ليبيا وتوفر فرص العمل سوف يساهم فى اختفاء كتائب الثوار.

وأوضح أن انتشار وحدات الجيش فى بنغازى جاء على خلفية الاعتداء على مديرية الأمن من قبل مدنيين يوم 20 ديسمبر الحالى، وأن المدينة من اختصاص الداخلية، وهى من تضع خطط التأمين وتنفذها، ولها أن تستعين بالجيش إذا دعت الضرورة لذلك.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة