د. السباعى حماد يكتب: الحوالات الصفراء.. اللغز المحير

الخميس، 27 ديسمبر 2012 - 11:23 ص

وزير المالية العراقى وزير المالية العراقى

مرة أخرى أكتب فى هذا الموضوع، ولم يحل بينى وبين الكتابة فيه ما يدور حاليا من ارتباك فى الحالة المصرية العامة وأحوال المواطن البائسة، فالاقتصاد المصرى يتعثر والدولة مقبلة على الإفلاس، والسعى لإيجاد حل لهذا الموضوع سيدر بلا شك دخلا إضافيا لا بأس به من العملة الصعبة المفيدة للبلد.


إنها مأساة حين تماطل أغنى دولة عربية بعد السعودية، وهى العراق، تماطل فى دفع أجور عمال خدموا عندها وعادوا، ثم تعرضهم للمذلة والمهانة لأكثر من 23 سنة، وفى بادرة غير مفهومة دفعت الحكومة العراقية أوائل هذا العام لمجموعة عمالة محصورة من 1/5/1989 إلى 30/6/1990، ويومها أعلنت أن ملف الحوالات الصفراء قد أغلق نهائيا، ثم تبين بعد ورود الأسماء أن هذا غير صحيح، وأنه يوجد الآلاف من حملة الحوالات الصفراء لم ترد أسماؤهم وتأجل أمرهم إلى أجل غير مسمى وإلى مفاوضات لا نهاية لها، ثم لا حديث عن فوائد لأموال هذه الحوالات التى تتأخر، أو المعاشات التى يستحقها هؤلاء العاملون بقدر سنوات خدمتهم.. وتمضى السنون، وتستمر حكومة العراق فى "الاستعباط" وأكل أموال الناس بالباطل! ثم يطل علينا وزير العمل العراقى ناصر الربيعى ويعلن فى القاهرة يوم الاثنين 12/11/2012 أن العراق سدد ""جميع"" الحوالات الصفراء، فما معنى تصريحات السيد الوزير، وفى أيدينا حوالات كثيرة لم تصرف؟

جزء كبير من المشكلة كان سببه الوفد المصرى المفاوض مع العراق أوائل عام 2012، عندما ذهب للتفاوض وليس لديه معلومات كاملة عما ذهب للتفاوض عليه، وقبل بأى شىء يعطى له على عجل، كما قال لى أحد أعضاء الوفد المفاوض بعد عودته: "بصراحة، لأول مرة أسمع أن هناك حوالات أخرى غير التى وصلت"!

إن الحوالات الصفراء التى فى حوزتى هى أجور عملى كأستاذ بكليات الطب العراقية ما بين 1991 إلى 2000، كانت واجبة الدفع فور رفع الحصار عام 2003، وعليها سعر الدينار العراقى 2ر3 دولار أمريكى، عدا فوائد التأخير، وعدا استحقاقى لراتب تقاعدى أيضًا نظرًا لخدمتى هناك لأكثر من 15 سنة... ولا شىء من كل هذا، وهى ليست مشكلتى وحدى بل مشكلة الآلاف من أمثالى كما ذكرت، وتمر السنون والعراق لا يهتم، وأصحاب الحقوق يموتون، ومن بعدهم تستمر الورثة فى المعاناة..

عندما يراجع أحدنا السفارة العراقية ومصرف الرافدين العراقى بالقاهرة، يسمع ردودا فى غاية الذلة والمهانة، دون اعتبار لشخصية هذا المراجع، سواء كان أستاذا جامعيا حاصلا على الدكتوراه من أمريكا أو كان عاملا بسيطا.. ومهما تكن صفته، إنه صاحب حق وفى يده مستندات وقدم هناك خدمة مهمة فى وقت كان العراقيون أنفسهم يتركون البلد!


أما وزاراتنا ذات العلاقة وهى الخارجية والمالية والقوى العاملة، إضافة إلى البنك المركزى، وحتى ديوان المظالم.. الجميع ردهم واحد: "نحن فى انتظار مفاوضات جديدة"! أى مفاوضات؟ إذا كان من بيده الحل وهو العراق يماطل ولا يريد الحل، وتعلم حكومتنا بظلم واقع على جزء من أبناء شعبها لعشرات السنين وتقف عاجزة.. نحن لا نريد منها إعلان الحرب على العراق من أجل موضوع بسيط كهذا، لكن هناك وسائل أخرى عديدة يمكن من خلالها إرغام العراق على الاستجابة ودفع ما عليه، كأن ترفع الأمر إلى منظمتى العمل العربية والدولية أو المنظمة العالمية لحقوق الإنسان أوغيرها، أو لتعلن لنا عجزها بشكل رسمى، فنفكر فى أخذ حقنا بأيدينا.

ما الذى يحدث؟؟ هل تعاقبنا حكومة العراق فقط لأننا خدمنا فى ظل حكم سابق هى غير راضية عنه؟؟ أم أنها فى ضائقة مالية؟ ومهما يكن، لقد قدمنا خدمات ولنا أجور، وفى أيدينا وثائق رسمية؟ ألا يدرك العراق أنه بذلك يخالف كافة الأعراف والمواثيق الدولية؟
لقد ذكرت فى مقالات سابقة كثيرة أنى خدمت لمدة تزيد على 18 عامًا فى كل مناطق العراق: الأكراد فى أربيل والشيعة فى الكوفة والسنة فى الرمادى وتخرج على يدى الآلاف من خيرة أطباء العراق يذكروننى إلى الآن وطوال حياتهم بكل ود واعتزاز، وقدم غيرى من المصريين أيضا خدمات لا تقل أهمية على كل الأطياف، فلماذا يرد علينا مسئولو السفارة العراقية ومصرف الرافدين بهذه الردود الهستيرية وكأننا فى حرب معهم؟

وإذا كانت حكومتنا مشغولة حاليا بظروفنا الداخلية الصعبة ولا حياة لمن يناديها، والعراق "يصهين" أو يماطل أو يرفض حل المشكلة، فمن يكسر هذه الدائرة الشيطانية المغلقة وكيف يتم حل هذا اللغز المحير؟

تعليقات (20)

1

مطالبة العراق بصرف الرواتب التقاعدية وفوائد الحوالات الصفراء

بواسطة: رامى شف

بتاريخ: الخميس، 27 ديسمبر 2012 10:02 م

اسمى رامى شفيق ووالدى احد العمال المصريين المتقاعدين بسبب الاصابة التى لحقت به بالعراق منذ عام 1981 ووالدى متقاعد قديم بالعراق عمل فى دوائر الدولة العراقية الحكومية وكان يحول له راتب تقاعدى من العراق عن طريق وزارة المالية العراقية الى مصرف الرافدين بمصر مثله مثل الالاف من المصريين المصابين ومنهم المتوفين او تقاعد انهاء خدمة 22 عام مرت علينا وعلى هؤلاء دون ان نصرف مليما واحدا ونحن دائمين التردد وارسال الخطابات الى المسئولين بمصر والعراق وحتى الان لم تحل المشكلة والعراق اخيرا وفى اجتماع مع السفير ومساعد وزير الخارجية المصرى افاد بان السنوات الماضية لاصحاب التقاعد سرى عليها فترة تقادم وقال عندى تعليمات نبداء من جديد الصرف هكذا يتعامل معنا العراق ومسئوليه بان يريدون ان نتنازل عن مستحقاتنا طيلىة 22 عام بدون اسباب هل هذا يرضى الله ورسوله ام ان العراقيين لا يمتوا للمسلمين والعرب بصلة والحكومة المصرية تقول وصلت لنا الداتا بتاعة اسماء اصحاب المعاشات من الرافدين بمصر وجارى ترتيب الاسماء وتسلسلها على سى دى تمهيدا لرفع المشكلة الى القيادة السياسية يا ترى هاننتظر اد ايه عقبال ما توصل الى القيادة وعقبال ما القيادة تاخذ قرار بالسفر للعراق لتحصيل المستحقات هنستنى اد ايه يا ريت دكتور السباعى بخبرتك توصلنى الى المسئولين بالصحف لاكشف حقائق كثيرة عن تقاعس وزارات بعينها منذ 22 عام حتى الان عن تحصيل اموال التقاعد وفوائد الحوالات والسبب انهم مش هايستفادوا منها بشى عموما فى انتظار اتصالك يا دكتور سباعى وهذا رقمى 01142745290 رامى شفيق

2

فبراير.. شهر الحسم؟

بواسطة: د. السباعي حماد

بتاريخ: الجمعة، 28 ديسمبر 2012 10:55 م

تعرف ياأخ رامي أن مشكلتنا مع العراق كانت ميتة زمن الرئيس مبارك وبدأت تتحرك الأن بفعل الثورة والوقفات والكتابة في الإعلام. الخارجية فعلا جمعت أسماء مستحقي المعاشات لأول مرة، والسيد السفير العشيري رجل نشيط واهتم بالموضوع فورا بعد نقله من جدة إلى الوزارة وتولي الشئون القنصلية فقام باستدعاء السفير العراقي لمناقشة الموضوع وبعدها أمر بجمع البيانات. أما الحوالات وفوائدها فتتبع مساعد آخر للشئون العربية، ولا أعرف لماذا لا تنضم المستحقات كلها الى مساعد واحد، حتى لا يكون للمركب "ريسين" ، وقد أوصلت وجهة نظري هذه كمواطن.. أما العراق فلا يهتم ولا يرد على أحد، والطرفين في انتظار زيارة رئيس أو اجتماع لجنة مشتركة وسيكون ذلك في فبراير، لأن جدول السيد الرئيس مشغول خلال يناير، وحتى لو أصر العراق على الدفع بدءا من الآن فقط فهذا جيد ومرحلة أولى المهم "العجلة تدور" وبعدها نستمر في المطالبة بما فات. ولك تحياتي.

3

الحوالات الصفراء فى الأيام السوداء

بواسطة: د. طارق النجومى

بتاريخ: السبت، 29 ديسمبر 2012 12:47 ص

الأستاذ د. السباعى حماد ...
لابارك الله فى نظام لايطالب بحقوق مواطنيه ... نطالب النظام الجديد وحكومة مابعد الثورة بأن تتبنى المطالبة بحقوق مواطنيها وأن تكون لها الأولوية ... لقد كتبت سعادتم فى نفس الموضوع منذ فترة وأعتقد أننى علقت على ما أتذكر وبنفس الكلمات نعيد ... لو كانت للحقوق لمواطنين أمريكان أو أوربيين لإخذوا حقوقهم كاملة مع خطاب إعتذار ولكننا نهون على أنفسنا وفى أوطاننا فتهون حقوقنا عند الأخرين ... وأين الصحافة من هذا الموضوع ...؟؟؟

4

هل نلجأ الى البلطجه

بواسطة: نصر مبروك عبد السلام مبروك

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 12:55 ص

الاسم / نصر مبروك عبد السلام
العنوان / شبين الكوم منوفيه - الحى الغربى - حارة جودة القرط -رقم 9 - متفرع من شارع دنشواى - السن 56 سنه
لى حواله بــــ 960 دولار بتاريخ 29/10/1989 من بنك الرافدين فرع الشهداء 139 / كربلاء
انه فى ظل هذة الايام الصعبه التى نعيشها يقتل الاخ اخيه من اجل حقه فهل نلجأ الى اسلوب البلجه للحصول على مستحقاتنا - هل نقوم بالاعتداء على اى مكان او شخصيه عراقيه من اجل الحصول على حقوقنا هل نخطف طائرة او نخطف شخصا عراقيا للحصول على حقوقنا - لقد طال الانتظار ولم يعد فى العمر بقيه للانتظار 23 سنه اخرى يتم خلالها التفاوض
الرأى :- كل من حضر ذلك التفاوض بدون قاعدة بيانات لاصحاب الحقوق يجب محاسبته ومعاقبته وتغريمه كل المبالغ المستحقه لنا
لقد فكرت فى الانتحار امام السفاره العراقيه يوم 1/1/2013 ولكنى عدلت عن رايى حاليا وقررت ان يكون اهناك بديل عن الانتحار فليكن عملا اشد لا يصيب الضرر بى وحدى بل يجب ان يصيب ايضا من هم ما اوصلونى الى التفكير فى ذلك العمل حتى لا يحاسب احد من جانبى
فانا اريد حقى وتعبى ومجهودى وصحتى التى دفعتها من اجل الحصول على هذا المبلغ الذى بالنسبه لى يساوى الكثير
اللهم قد بلغت اللهم فشهد

5

"الهمبكة"

بواسطة: د. السباعي حماد

بتاريخ: الأربعاء، 02 يناير 2013 10:26 ص

ياأخ نصر لقد طفت بلاد العالم شرقه وغربة واكتشفت شيئ غريب لا يوجد إلا في مصر والدول العربية يسمى "الهمبكة".. مثلا يذهب وفد للتفاوض ولا يعرف تفاصيل الموضوع .. هذه همبكة.. إذا جلست مع وكيلة وزارة القوى العاملة تعطيك محاضرة في الإخلاص للوطن والتفاني في خدمته، ثم تنسى نفسها وتقول:" بالنسبة للحوالات، نحن نتلقى معلوماتنا من الجانب العراقي"..أي ليس بيدها شىء، فأين الإخلاص والتفاني الذي تحدثت عنه، مع أنه بإمكانها بالتعاون مع وزارة الخارجية تقديم شكوى في العراق لإرغامه على الدفع؟ .. فهذه همبكة..وعندما يتحدث رئيس وفد أو مسئول كبير عن "عمق الأواصر" بين الأشقاء، ثم لا يسفر الاجتماع عن نتائج، هذه همبكة..وكل اجتماعات القمم العربية يغلب عليها "الهمبكة"
لكن أؤكد لك أن هناك الكثير من المصريين يرفضون الهمبكة، وستحل مشاكلنا مع العراق قريبا جدا بعون الله .. ووقانا الله شر "الهمبكة".

6

اين الشفافيه

بواسطة: نصر مبروك عبد السلام مبروك

بتاريخ: الجمعة، 04 يناير 2013 02:52 ص

نحن نقر ونعترف ان الدوله فى ظروف صعبه والاستقرار غير موجود ولكن لا ينبغى ان نفرح بحقوق قد جاءت فكان واجب من كان يتفاوض على حقوقنا كان ينبغى عليه ان يلزم الحكومه العراقيه بانه فى حالة عدم الصرف لجميع اصحاب الحقوق تكون الحكومه العراقيه ملزمه بدفع باقى المستحقات بعد الانتهاء من الصرف هذة هى بنود اى اتفاقيه والا من كل من حضر هذا الاتفاق ملزم باصلاح خطأة ولابد من محاسبته على ذلك وهذة هى اسلوب اى ادارة لاى عمليه فى اى مجال كان ومصر لم ينصلح حالها اذا لم يتم محاسبه اى مسئول عن خطأة
واذا لم يحصل كل مصرى على حقة من اى دولة فى العالم فلن يكون لاى مصرى مكانه فى العالم بكله الا يشعر كل مسئول بما يشعر به الاخرين
ان كل انسان له حق عليه ان يحصل عليه

7

ياريت يكون لينا مواقف حاسمه

بواسطة: م/سعد عزام

بتاريخ: الأربعاء، 09 يناير 2013 02:09 م

ياريت يكون لينا مواقف حاسمه ومانسكتش عن حقوقنا ونطالب بيها

8

الجمعية المصرية لمتضررى حرب الخليج تعلن عن مظاهرة حاشدة امام سفارة العراق بالمهندسين

بواسطة: رامى شفيق

بتاريخ: الجمعة، 11 يناير 2013 12:09 م

تعلن الجمعية المصرية لمتضررى حرب الخليج ومقرها مدينة الشيخ زايد عن تظاهرة حاشدة امام السفارة العراقية يوم الاربعاء القادم الموافق 16/1/2013 الساعة 10 صباحا والوقت مفتوح وينتظر الاعتصام حتى الموافقة على طلبات الجمعية نيابة عن اصحاب المستحقات بالعراق وكل من له مستحقات او معاش او فوائد حوالات او تامينات او ارصدة مجمدة او شخص متوفى ويريد له تعويض او شخص محبوس ظلما بالعراق او اشخاص تضرروا بسبب الغزو الامريكى للعراق يحضروا فورا وكل شخص سيحضر سيكون عضوا بالجمعية وسيملاء استمارة العضوية فورا وللعلم الجمعية معترف بها من وزارة التضامن المصرية ومتواصلة مع الرئاسة والخارجية والقوى العاملة بشان المطالبة بمستحقات المصريين بالعراق للتنسيق والتواصل ا/ احمد صالح رئيس مجلس الادارة 01147963449 ا/رامى شفيق رئيس الجمعية المصرية لمعاشات التقاعد بالعراق 01142745290

9

اقتراح

بواسطة: د. السباعي حماد

بتاريخ: الجمعة، 11 يناير 2013 07:17 م

الإخوة: أحمد صالح ورامي شفيق.. تحياتي.
من خبرتي أن السفير العراقي بالقاهرة قدرته محدودة وسبق التظاهر أمامه ولم يفعل شىء، ولو كان بإمكانه فعل شىء لفعله منذ سنوات. الشخص الوحيد المؤثر عليه وعلى الحكومة العراقية (ولو شرفيا) هو السيد الأمين العام لجامعة الدول العربية، لذا أنصح بنقل التظاهرة
امام جامعة الدول العربية بالتحرير بدلا من ميدان الثورة بالمهندسين.
أنا عن نفسي سأحاول مقابلة السيد الأمين العام للجامعة أو سكرتيره الخاص يوم الأحد 13/1 وتقديم شكوى مفصلة إليه. ما رأيكم؟

10

مقابلة عاجلة مع الدكتور السباعى فراج حماد يوم الاحد

بواسطة: رامى شفيق

بتاريخ: الجمعة، 11 يناير 2013 09:11 م

مساء الخير دكتور السباعى نتمنى منك مقابلتك يوم الاحد القادم بالقاهرة لانى سوف اكون متواجد مع رئيس الجمعية ا/ احمد صالح وزميلنا ا/ محمد الزمزمى وستكون تحت يدنا سيارة ملك الاستاذ محمد وهو من سكان القاهرة وموظف بوزارة التضامن وله تقاعد بالعراق مقابلتنا سنرتب فيها كل شى بخصوص المطالبة بمستحقاتنا من العراق سواء معاشات او حوالات وسنتشاور فى الامر بخصوص الجهة التى سنعتصم امامها ونتبادل الاراء ارجو الاتصال بك تليفونيا ولن اطيل عليك لنحدد مكان وزمان المقابلة رقمى 01142745290

11

خطوة جيدة

بواسطة: د. السباعي حماد

بتاريخ: السبت، 12 يناير 2013 02:07 م


اسمح لي ياأخ رامي أن أكتب لك لأني مؤلف وأفضل الكتابة، وحتى لا أنسي شىء بالمكالمة. خطوة ممتازة أن نكون معا غدا بالجامعة العربية، وهذا سيقوي من موقفنا لأن الجامعة لا تفضل التعامل مع أفراد بل تسمع أكثر من جمعيات ومؤسسات، وكما ذكرت لي أنتم تمثلون جمعيات رسمية.. جهزوا شكواكم وأوراقكم، ونلتقي غدا أمام الجامعة الساعة 12 ظهرا. ستكون معي زوجتي د.شادية لأن لها مستحقات أيضا. سأتصل بك الساعة 10 مساءا للتأكيد، سأحضر من طنطا وعندي أعمال أخرى بالقاهرة أنجزها بعد موضوع الجامعة.

12

فى انتظار مقابلة الدكتور السباعى امام جامعة الدول العربية

بواسطة: رامى شفيق

بتاريخ: السبت، 12 يناير 2013 06:22 م

سنكون يوم الاحد فى انتظارك يا دكتور السباعى ومنتظر تليفونك مساء للتباحث باختصار عن كل شى عن المستحقات وشكرا رامى شفيق01142745290

13

رساله الى د/ سباعى ومسئولى جمعيه متضررى حرب الخليج

بواسطة: نصر مبروك عبد السلام

بتاريخ: الأربعاء، 16 يناير 2013 04:33 م

ارجو معرفة نتيجه مقابله يوم الاحد الموافق 13/1/2013 لمسئولى جامعة الدول العربيه
ارجو الافادة

14

وصلت الرسالة

بواسطة: د. السباعي حماد

بتاريخ: الجمعة، 18 يناير 2013 05:07 م

تم إيصال الشكوى إلى مكتب السيد الأمين العام وجاري بحثها لاتخاذ ما يلزم نحوها، وسيتم تبليغي هاتفيا بالنتيجة. كما كررت الذهاب للخارجية والقوى العاملة، هذا طبعا إلى جانب الوقفة التي تمت أمام السفارة وهذا كله مفيد. . وخلال لقاءاتي ببعض المسئولين علمت بغضب شديد (غير ظاهر على السطح) من حكومة العراق تجاه المصريين بسبب خطأ ارتكبه عدد كبير منهم وانعكس على الجميع، ولعل هذا وراء تصريح وزير العمل العراقي منذ فترة أن العراق ليس في حاجة إلى عمالة مصرية وسبب التأخير في دفع المستحقات. بعد الحرب فتحت الأمم المتحدة الباب للتعويضات باستمارات أ و ب و ج ود وصرفت مبالغ كانت تبدأ ب 2500 دولار وتتدرج ومنها ما وصل أكثر من مائة ألف دولار..
البعض بالغ في الصرف والبعض صرف مرتين والبعض الآخر صرف تعويضات ثم عاد ليطلب حوالات..وهكذا حدثت فوضى. واختلط الصالح بالطالح وكان من الصعب معرفة من فعل ومن لم يفعل.. أنا شخصيا كانت أمامي هذه الفرصة لكن لم أتقدم لها ولم أملأ أي استمارة. هذه العملية حزت في نفوس الإخوة العراقيين، لكنهم شعب طيب وكريم وقريبا جدا سيدفع كل طلبات "الأشقاء" المصريين.

15

متى وكيف تصرف فوائد العرق والدم من العراق هولاء الغلابة المصريين يرحوا فين ياريس مرسى

بواسطة: الامير السنبسى قنا

بتاريخ: السبت، 09 فبراير 2013 11:04 ص

سيادة وزير القوى العاملة نرجو تدخلك فى هذا الموضوع لانه يهم الفقراء المصريين *** وشكرا يا سيادة الوزير صاحب حوالة 1989 ***

16

الحواله الصفراء

بواسطة: نصر مبروك عبد السلام

بتاريخ: السبت، 09 مارس 2013 12:29 ص

الحواله بتاريخ 29/10/1989 م ولم اصرفها بحجة عدم وجود اسمى فى الكشوف وعدم وصول الحوالات المحوله فى ذلك اليوم مكن بنك الرافدين /الشهداء - فرع كربلاء ومعى الحواله وجواز السفر

17

بنك الورار 10/3/1990 و حوالتى جيدة ولم تصرف

بواسطة: حسن محمد ابراهيم على

بتاريخ: الخميس، 14 مارس 2013 11:19 ص

لم تصرف حوالتى بحجة ان هذا اليوم ساقط من تاريخ الحوالات وقمت بعمل شكوى للبنك المركزى ومن حينها لم يبت فيها و لا أعلم ماذا أفعل و حوالتى بنك الاسكندرية فرع الورار

18

عقبات جديدة أمام صرف الحوالات

بواسطة: د السباعي حماد

بتاريخ: الإثنين، 18 مارس 2013 10:29 م

ما كتبته في التعليق رقم 14 تأكد مرة أخرى اليوم في مقال ل "أنباء موسكو الاقتصادية" التي ذكرت نقلا من بغداد أن البنك المركزي العراقي رفض مؤخرا دفع مبالغ الحوالات مشككا في أغلبها بأنه وهمي، وطلب من الحكومة المصرية إجراء تحقيق فوري لمعرفة الذين تسلموا أموالا من الأمم المتحدة أو البنك الدولي أو مذكرات التفاهم، ومازالوا يطالبون بحوالات وفوائدها حتى الآن. هذا سيؤدي إلى المزيد من التأخير خصوصا لمن هم موقفهم سليم كما ذكرت.

19

لابد من مصارحة الحكومة العراقية بكل شى عن التعويضات والحوالات التى وردت لكل مواطن من الامم

بواسطة: رامى شفيق

بتاريخ: الجمعة، 22 مارس 2013 01:49 م

اتفق معك يا دكتور سباعى لابد من ان تصارح وزارة القوى العاملة المصرية الحكومة العراقية بكل شى عن التعويضات التى اقرت للمصريين العائدين من العراق ابان ةغزو العراق للكويت وكذلك مصارحة العراق بمن تم الصرف لهم من الحوالات عن طريق غطاء النقدى من الامم المتحدة وبذلك ياخذ كل صاحب حق حقه انت تؤيدنى فى الراى ام لا رامى شفيق منسق عام حركة الدفاع عن اصحاب معاشات التقاعد بالعراق

20

الحقوق الواجبه

بواسطة: نصر مبروك عبد السلام مبروك

بتاريخ: السبت، 23 مارس 2013 11:19 ص

ان حوالتى هى حوالة مغادرة العراق يوم 29/10/1989 م اى قبل الغزو وهى من ضمن الحوالات التى من المفروض هى موجودة بمصر ولم اصرف اى شئ سوى تعويضات او خلافه ان حقى فقط هو فى الحواله الموجودة معى وجواز سفرى المثبت به قيمه وتاريخ الحواله فما ذنى انا ومن مثلى الذين غادروا عام 1989 اى قبل الغزو

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً