إحباط تهريب شحنة سلاح لحماس بعد معركة بالرصاص مع الشرطة بالشيخ زايد

السبت، 22 ديسمبر 2012 - 04:20 م

اللواء أحمد سالم الناغى مدير أمن الجيزة اللواء أحمد سالم الناغى مدير أمن الجيزة

كتب محمود عبد الراضى

استغل تاجر سلاح بالشيخ زايد انشغال الأجهزة الأمنية بتامين الاستفتاء على مشروع الدستور، وحاول تهريب شحنة من الأسلحة النارية الثقيلة والذخيرة إلى شريكه الفلسطينى الجنسية عبر الأنفاق، وتم القبض على المتهم بعد معركة مع الشرطة بالرصاص استمرت قرابة الساعة وتم تحريز المضبوطات.

وردت معلومات للواء أحمد سالم الناغى مدير أمن الجيزة مفادها وجود تاجر سلاح بالشيخ زايد وبحوزته كميات كبيرة من الأسلحة يعقد العزم على تهريبها لزميله من حماس، فتم إعداد حملة أمنية مكبرة قادها الرائد محمد على رئيس مباحث الشيخ زايد وشارك فيها النقيبان أحمد ماهر ومجدى موسى معاونا المباحث، وتم اقتحام شقة المتهم بالحى الأول بعد استئذان النيابة العامة، إلا أنه فر هاربا وتمت مطاردته.

دخل المتهم فى معركة بالرصاص مع الشرطة استمرت قرابة الساعة حتى تم السيطرة عليه وضبط السيارة التى كان يقودها وبداخلها 13 قطعة سلاح ما بين بنادق آلية وخرطوش وطبنجات، وبتفتيش شقة المتهم عثر على كميات كبيرة من الأسلحة الثقيلة وأجولة طلقات نارية، بالإضافة إلى حقائب أموال جنيهات مصرية وسودانية ودولارات ويورو.

فجر المتهم"محمد.ت" (40 سنة) أمام ضباط المباحث العديد من المفاجآت، أبرزها أنه يعمل فى مجال تجارة السلاح مع شخص من "حماس" بفلسطين، وأنهما أسسا شركة وهمية لإبعاد أعين الشرطة عنهما، وعمل فى مجال تهريب الأسلحة النارية بكميات كبيرة من ليبيا إلى مدينة السادس من أكتوبر، وتخزينها داخل الشقة تمهيدا لتهريبها إلى "حماس" عن طريق الأنفاق.

وأضاف المتهم أن زميله "حسن الأطرش" من حماس، سافر منذ أيام إلى فلسطين لاستقبال شحنة سلاح كان المتهم يعقد العزم على تهريبها إليه، وتم التحفظ على المضبوطات، وتشكل فريق بحث بقيادة اللواءين طارق الجزار نائب مدير مباحث الجيزة ومحمود فاروق مدير المباحث الجنائية للتحقيق مع المتهمين والوقوف على إبعاد نشاطه الإجرامى والوصول إلى الشبكات الدولية التى يعمل لحسابها، ومن المقرر أن يتم التنسيق مع قطاع الأمن الوطنى للوقوف على جرائم القيادى بحماس داخل مصر.

تعليقات (11)

1

10 من 10

بواسطة: lمروان

بتاريخ: السبت، 22 ديسمبر 2012 04:24 م

برافو وزارة الداخلية برافو رجال الداخلية انتم تاج على رؤؤسنا ربنا يخليكو لينا وتحيا وزارة الداخلية

2

برافو برافو إكشفوآ كمان وكمان

بواسطة: أحمد عبد الخالق

بتاريخ: السبت، 22 ديسمبر 2012 04:36 م

اللهم ما وفق رجال الداخلية والجيش على ما يبزلوة من جهد لحملية شعب مصر وكشف حقائق غائبة ... شكرآ لهما واحد من أفراد الشعب .

3

برافو برافو إكشفوآ كمان وكمان

بواسطة: أحمد عبد الخالق

بتاريخ: السبت، 22 ديسمبر 2012 04:37 م

اللهم ما وفق رجال الداخلية والجيش على ما يبزلوة من جهد لحملية شعب مصر وكشف حقائق غائبة ... شكرآ لهما واحد من أفراد الشعب .

4

الشاطر يعرف

بواسطة: man

بتاريخ: السبت، 22 ديسمبر 2012 04:38 م

الشاطر فيكم يعرف الان من هو الطرف التالت وماذا يريد من مصر شركات وهمية فى مصر والحقيقة تجارة سلاح واخرتها ايه معاكم يا اولاد حماس واحذركم واعرفكم ان ولاء وانتماء رجالنا من الداخلية والجيش لم ولن يكون لنظام او افراد على حساب بلدهم فمصر باقية رغم انف اى ارهابى واى نظام او تنظيم داخل او خارج البلاد واجرى يا شاطر العب برة البلد احنا عرفناكم وكشفناكم وشكررررررررررررررا لرجال مصر الاوفياء

5

تحيه الى رجال الشرطة المحترمين

بواسطة: ياسر

بتاريخ: السبت، 22 ديسمبر 2012 04:40 م

أحي رجال وشرفاء الشرطة المصرية الذين يبذلون كل الجهد لضبط الخارجين عن القانون ، أحيهم على مجودهم الرائع الذي بدأ المواطن يشعر به
ونسألهم المزيد من الجهد في نطاق إحترام المواطن الشريف والتعامل مع المنحرف بالقانون وفقط
تحيه مرة أخرى لرجال الشرطة الشرفاء ، وفقكم الله لما فيه خير بلدنا الحبيب مصر
""" أدخلوا مصر إن شاء الله آمنين """

6

الشعب مع الشرطه

بواسطة: روميو وبس

بتاريخ: السبت، 22 ديسمبر 2012 04:51 م

تحيه من القلب الى حماة مصر رجال الشرطه ربنا يحميكم يا حماة الوطن من شر الاخوان

7

اللهم أفضحهم سريعا القتلة المجرمين

بواسطة: عسقلانــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى

بتاريخ: السبت، 22 ديسمبر 2012 04:58 م

هذة عشيرتك يامرسى تقدر تقول مش تبعى هذا هم حماس والاخوان الطرف الثالث ظهر هم من قتل الثور هذه حماس يامرسى أهلك وناسك وكمان حارس الشاطر كل شيئ ربنا بيظهرو بسرعة لانه مصر معاها الله

8

عجبي

بواسطة: وطني

بتاريخ: السبت، 22 ديسمبر 2012 06:04 م

ارسال السلاح الى المقاومة جريمة يعني لا بتدافعو عن شرف الامة ولا بتخلو غيركو يدافع صراحة هيك الوطنية برافو ...قري عينا يا اسرائيل فغيركي عينه لا تنام في حراستك ...فلا مرسي ولا الف مرسي يستطيع تغيير ما جبل عليه الاشاوس الامر يحتاج الى الاية الكريمة (لو انفقت ما في الارض جميعا ما الفت بين قلوبهم ولكن الله الف بينهم انه عزيز حكيم) فالتغيير من الله وحده هو مولانا ونعم النصير

9

سباب الزيارة

بواسطة: خالد فاروق

بتاريخ: السبت، 22 ديسمبر 2012 06:13 م

من فترة ليست بقصيرة زار وفد من حماس مكتب الارشاد قبل زيارة الرئيس نرتب الاحداث زيارة وفد حماس وبعدين احداث جمعة الحساب وبعدين احداث الاعلان الدستورى وبعدين احداث الاتحادية وبعدين ظبط حارس الشاطر وبالكشف تبين انه تدرب فى حماس وبعدين ضبط كميات سلاح وذخيرة وصواريخ مضاد للطائرات وكبسولات تفجير ومدافع هاون فى مدتية السلام كله ده صدفة اشك يارب نفهم مين عدونا ومين معانا اللهم اكفنى شر صدقائى اما اعدائى فانا كفيلا بهم

10

ليه مايدخل رسمى

بواسطة: مواطن غير سياسى

بتاريخ: السبت، 22 ديسمبر 2012 06:45 م

أنا مجرد إمعان فى التفكير هل هذا السلاح يتوجه ضد مصر أو ضد إسرائيل ،،،،،،،،،،،، فى الهجوم الإسرائيلي الأخير على غزه إسرائيل هى التى طلبت التهدءيه ووقف إطلاق النار لماذا لان حماس ردت عليها بقوه وبضرب بالعمق وإسرائيل لاتفكر أن تفعلها ثانيه فطالما الأسلحة لاتوجه ضد مصر لماذا لاتدخل غزه بمراقبه السلطه

11

كذب وافتراء

بواسطة: حسن الاطرش

بتاريخ: الأحد، 23 ديسمبر 2012 03:18 م

هذه القصة مفتعلة من قبل أشخاص من إفراد أجهزة امن الدولة ؛ الذين قاموا بالسرقة و السطو على أموالى داخل دولة مصر الشيقة من مدة لا تقل عن سبعة شهور و قاموا بفعل ذلك من اجل منعي من المطالبة بحقي القانوني في رد أموالى و الأشخاص هم : المستشار محمد حسين محمود عبد اللطيف و السيد علاء حمدي و ذلك كان منهم بسبب وصول القضية إلى ذروتها القانونية لدى ديوان المظلم التي دونت بشكوى رقم (78082) و يوجد لدى إثباتات كاملة ؛ أنى لم ادخل مصر من وقت حدوث الاحتيال وكل هذا الافتراء والكذب من اجل إسقاط حقي القانوني من خلال منعي من دخول دولة مصر و عرض القضية على القانون و تم تصوري على أنى متهم وحتى لا اطلب بحقي و الخبر المنقول الذي لم يوضح فيه اسم الشخص المتهم (محمد . ت) في القصة و قاموا بذكر اسمي حتى يتم تشويه القضية و الدليل في هذه القصة أنى لم دخل دولة مصر منذ سبعة شهور لأنه تم سرقة جوز سفري من قبل من قاموا بسرقتي ولدى محضر شرطة في فقد جواز بتاريخ القضية ولدى ورقة من السفارة الفلسطينية في فقدان جواز السفر .

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع