مجمعة التأمين: صرف تعويضات أهالى تلاميذ حادث أسيوط الأسبوع المقبل

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2012 - 04:36 م

حادث قطار أسيوط حادث قطار أسيوط

(أ ش أ)

صرح محمد أبو اليزيد رئيس مجمعة التأمين ضد حوادث القطارات والمترو والطرق السريعة بأنه سيتم اعتبارا من الأسبوع المقبل البدء فى صرف التعويضات لأهالى التلاميذ الذين استشهدوا فى حادث تصادم أوتوبيسهم المدرسى بقطار السكة الحديد بمحافظة أسيوط يوم السبت الماضى.

وقال أبو اليزيد - اليوم الثلاثاء - "إنه سيتم صرف مبلغ 20 ألف جنيه لكل متوفى أو مصاب إصابته خلفت عجزا، مؤكدا أن الحصول على التعويضات لا يتطلب أى إجراءات قانونية أو تقاضى أو إجراءات طويلة".

وأضاف أنه بمجرد استيفاء بقية المستندات المبسطة التى تطلبها المجمعة، وهى عبارة عن إعلان الوراثة من أهالى المتوفين، وشهادة الوفاة، وتحقيقات الشرطة، فإنه سيتم صرف التعويضات فورا.

وأوضح أبو اليزيد أن هذه التعويضات تندرج فى إطار وثيقة التأمين ضد الحوادث الشخصية، والتى تصل قيمتها إلى 20 ألف جنيه بحد أقصى للمتوفى والمصاب إصابة تسبب عجزا، منوها إلى أن أهالى المتوفين أو المصابين فى الحادث يمكنهم الحصول على تعويضات إضافية أيضا من خلال بوليصة التأمين الإجبارية على أتوبيسات النقل، وذلك من شركة التأمين التى وقعت معها الشركة المالكة للأوتوبيس على عقد التأمين.

يشار إلى أن مجمعة التأمين ضد أخطار حوادث قطارات السكك الحديدية ومترو الأنفاق والطرق السريعة المتميزة تم إنشاؤها عام 2002 بعد حادث قطار الصعيد، وهى تتولى كل ما يتعلق بإدارة العملية التأمينية للمتضررين من حوادث قطارات السكك الحديدية ومترو الأنفاق.

وتمنح المجمعة تعويضا قدره 20 ألف جنيه لأى شخص يتوفى أو يصاب بعجز سواء كان هذا الشخص من الركاب أو المتواجدين بالمحطات أو المزلقانات أو الأرصفة أو فى نطاق منطقة الحادث، بما فى ذلك العاملين لدى المتعاقد بشرط أن تكون الوفاة أو الإصابة بسبب ذلك الحادث.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع