نادر الشرقاوى

بدأت أسمع كثيرا "فين أيامك يا مبارك "

الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 - 03:59 م

سائق التاكسى، هو عادة مقياس المزاج العام فى مصر فهو أقوى من مراسلين الصحف، يجوب الشوارع، ويرى بعينه عدد كبير من الأحداث اليومية التى بالتالى ينقلها ويحكيها لكل راكب يركب معه، فهو لا شك وكالة أنباء متنقلة، قيس على ذلك كم الأخبار المتداولة بين هذا العدد الهائل من سائقى التاكسى وملايين من الركاب يوميا.

بعد الثورة كان سائقى التاكسى عادة يرون الثورة على أنها المخلص من ضابط المرور القاسى، الذى يعامل السائقين معاملة العبيد، ومن بعده الكموسطبل، الذى يفرض إتاوات على السائقين للمرور من شارع ما، أو يتلكك بأى سبب لسحب الرخصة، إذا ما دفعوا له الرشوة، وعليه عندما كنا نركب التاكسى بعد الثورة مباشرة، كنا دائما نسمع من السائق، كم عظيمة هذه الثورة التى جعلت ضابط الشرطة يغير معاملته للسائقين.

هذا الطرح يعكس الإحساس العام لدى الشعب المصرى فى ذلك الوقت، وهو أن الثورة هى المخلص والأمل فى حفظ كرامة المواطن المصرى، التى أهدرت تماما أيام نظام مبارك.

المحطة الثانية كانت عندما قرر المجلس العسكرى طرح فكرة الاستفتاء على تعديل بعض مواد دستور 71 التى كانت ترسخ الدكتاتورية والتوريث فى عصر مبارك، لكن وكما نتذكر كانت النخبة السياسية ترى أن عمل دستور جديد للبلاد كخطوة أولى هو الأصلح والأنسب لبناء دولة حديثة، تليق بهذه الثورة العظيمة، وعلى الناحية الأخرى بدأت التيارات الإسلامية حشد البسطاء ضد فكرة عمل دستور جديد، بحجة أن العلمانيين يريدون دستورا منحلا يلغون تماما فكرة الشريعة الإسلامية فيه، ويرسخون لدولة غير أخلاقية حسب قولهم، وأنا شخصيا حضرت أحد الحورات المجتمعية فى هذا الوقت، لتوعية البسطاء عن أهمية كتابة دستور جديد، وقد تمت مهاجمتى بشدة من البعض، لأنهم يتصورون أن العلمانيين، كما سمتنا التيارات الإسلامية يريدون إقرار زواج المثليين فى الدستور، وحاولت الرد عليهم بأننا مسلمون مثلهم، ولا نرضى عن أشياء شاذة، ومع ذلك صمموا هؤلاء على أننا ضد الشرع وكان هذا يعكس مدى الفهم الخاطىء لمفهوم مدنية الدولة، وتأثير استخدام الدين والمتاجرة به على البسطاء.

لذلك كان سائقو التاكسى، يرددون أن التصويت بنعم على التعديلات الدستورية، هو المخرج لكى تظل مصر إسلامية، و السبب الأهم الذى كانوا يرددونه هو أن نعم تعنى الاستقرار حسب ما قيل لهم.

أما المحطة الثالثة، كانت قبل انتخابات البرلمان ببضعة شهور، حين حشدت التيارات الإسلامية جموع بسطاء الشعب على أنهم الحل والمخرج من الأزمة الاقتصادية، وأوصلت لهم فكرة أنهم البديل للنظام الفاسد، الذى أسقطته الثورة، ليعم بعد انتخابهم إعلاء الإسلام، وترسيخ العدالة الاجتماعية، وقطع أيدى الفاسدين، وعليه كان كل سائق تاكسى أركب معه متحمس جدا لانتخابات نواب من التيار الإسلامى، وكانت هناك كلمة تتكرر على لسان كل منهم، وهى " فلنعطيهم فرصة"بالفعل أعطاهم الشعب فرصة، وأعطاهم أغلبية أصواته الانتخابية، وبدأ يراقب البرلمان الذى كان شكله إسلاميا، وفى أول جلسة للبرلمان عندما أذن أحد النواب لصلاة الظهر، فى أثناء الجلسة الأولى كان سائق التاكسى الذى ركبت معه فى نفس الليلة، مستنكرا جدا هذا التصرف من ذلك النائب.

انتظر الشعب وراقب أداء البرلمان الذى حسب كلام الكثيرين، لم يلب تطلعات المصريين بعد الثورة، وتم حل البرلمان، ثم حدثت انتخابات الرئاسة، ولابد أن نتوقف هنا قليلا.

السائقين الذين كانوا يقولون" أعطوهم فرصة " ينتقدون بشدة أداء الإسلاميين، ويتمنون شفيق رئيسا، وعندما سألتهم لماذا شفيق، كان الرد شبه بالإجماع، لأنه الوحيد القادر على السيطرة على البلطجية، وتحقيق الأمن والاستقرار، وتحسين الاقتصاد بما له من علاقات عربية ودولية.

المحطة الرابعة، وهى فوز الدكتور محمد مرسى، بكرسى الرئاسة، وعلى الفور شعر نصف الشعب بالإحباط الشديد، والنصف الآخر بالفرحة، لكن مهم جدا أن نحدد من هم النصف الآخر، الذى فرح بفوز الدكتور مرسى، إنهم جميع التيارات الإسلامية، باستثناء بعض السلفيين، ثم التيارات الثورية التى وقفت بجانب مرسى، حتى لا يصل شفيق للحكم، ويعيد إنتاج النظام السابق.

و بعد هذه الشهور من فوز الدكتور مرسى، نصل إلى محطة جديدة غير متوقعة أسمعها تقريبا من كل سائق تاكسى أركب معه " فين أيامك يا مبارك".

و مع محاولاتى اليائسة لإفهامهم، وإقناعهم أن أيام مبارك كانت فاسدة ومظلمة، وأن الثورة العظيمة قامت لإسقاط الطاغية تحت شعار "عيش حرية، كرامة إنسانية" قال لى آخر سائق ركبت معه "بقولك إيه يا أستاذ متصدعش دماغى بلا ثورة بلا إخوان إحنا كنا عايشين كويس أيام مبارك، وعمرنا ما وقفنا فى طابور بنزين وجاز، كان فيه أمن، وكنا راضيين"

فى تلك اللحظة نزلت على رأسى صاعقة وانتابنى كم إحباط شديد، الآن الشعب يتمنى أن تعود أيام مبارك، السؤال من هو المسئول، عما وصل إليه الشعب، لكى يفضل طاغية على الثورة ؟؟

تعليقات (20)

1

فين ايامك يا مبارك ؟

بواسطة: ابو العربى

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 04:42 م

الله يمسيك بالخير ويشفيك يارب

2

برضة فى العراق

بواسطة: محمد77

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 04:43 م

بيقولوا فين ايامك يا صدام

3

الرئيس مبارك لن يجود الزمان بمثله

بواسطة: مصرية

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 04:52 م

ولا يوم ولا ساعة ولا ثانية من ايامك يا ريس ربنا يحميك وينصرك ويحفظك من كل سوء يا نسر مصر وحاميها

4

الرئيس مبارك سيظل رمز لمصر مهما حدث

بواسطة: شهد

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 04:56 م

سؤالى للى كانوا بيقولوا مصر ولادة مين ممكن يحل مكانه لم اجد شخص يستطيع ان يتحمل ما تحمله الرئيس مبارك ولا ان يفعل ربع الى عمله من انجازات لهذه البد ويكفى ان التاريخ انصفه اسرع مما كنا نتصور الحمد لله رب العالمين فانا مواطنة مصرية عادية جدا ولدت فى عهده ومن يوم 25 الى اليوم ادعو له بالنصر والصحة والعافيه والحمد لله انى بدات ارى نصره امام عينى

5

افقيوا ايها المصريين

بواسطة: د اسعد

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 05:01 م

ربنا يشفيك ويديك الصحه ياريس مبارك يا بطل من ابطال اكتوبر يا من عرضوا عليك اموال لياخدوا طابا وسينا ورفضت ربنا ينتقم من الاخوان اللي دبروا بخبث وزوروا ورشوا باموال قطر مجلس عجوز لاعبوه مع شباب الثورة بذكاء لسرقة البلد وضحكوا وتفوا علي شباب الثوريه وضحكوا وذلوا الشعب كله.

6

وسيحكم التاريخ علي وعلي غيري بما لنا أو علينا

بواسطة: sameh yamny

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 05:19 م

أنا كنت واثق ان التاريخ هينصف بطل مصر ونسر العلم الرئيس محمد حسنى مبارك لكن مكنتش متخيل ابداً انه هيكون بالسرعة دى

7

يا راااجل

بواسطة: hoba

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 05:19 م

كنا عايشين كويس أيام مبارك، وعمرنا ما وقفنا فى طابور بنزين وجاز، كان فيه أمن، وكنا راضيين" انت بتتكلم جد ؟؟ انت بتكلم هنود ؟؟ حسبنا الله ونعم الوكيل

8

رساله الي رئيس مصر / البطل حسني مبارك

بواسطة: محمود سليم

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 05:42 م

الي رئيس مصر / البطل حسني مبارك
ربنا ينتقم من الاخوان اللي خططوا ودبروا ونفذوا بالسلاح والتهديد والرشوة والتزوير ومليارات قطر وسرقوا البلد التي حافظت عليها وتركتها طواعية لشباب مصر الثورة ليكملوا ويطورا بناء مصر
فبعد ان حافظت على تراب مصر ورفضت بيع طابا وسيناء كبطل وطني من ابطال حرب اكتوبرجاء الاخوان ليبيعوا ارض مصر وسيناء والقناه بابخث الاثمان

9

رساله الي رئيس مصر / البطل حسني مبارك

بواسطة: محمود سليم

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 05:48 م

الي رئيس مصر / البطل حسني مبارك
ربنا ينتقم من الاخوان اللي خططوا ودبروا ونفذوا بالسلاح والتهديد والرشوة والتزوير ومليارات قطر وسرقوا البلد التي حافظت عليها وتركتها طواعية لشباب مصر الثورة ليكملوا ويطورا بناء مصر
فبعد ان حافظت على تراب مصر ورفضت بيع طابا وسيناء كبطل وطني من ابطال حرب اكتوبرجاء الاخوان ليبيعوا ارض مصر وسيناء والقناه بابخث الاثمان

10

كداب ياخيشة

بواسطة: طارق نور

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 06:13 م

أنا نفسى أن تتحلى بالشجاعة يا كاتب هذا المقال بأن تقول أنت أيضا فين أيام مبارك لأن ال فهمتوا من مقالك بعد الغمز واللمز أن هؤلاء على حق وأعتقد والله أعلم أن هذه هى أيضا قناعتك الشخصية لكنك تخشى أن تقولها حتى لا يقال عليك عدو الثورة وبلاش بقى شعارات زبالة عيش حرية كرامة إنسانية كل ال شاهدناه أعتصامات لكل لمن هب ودب والحكومة بتتفرج والبلد بتضيع ومنهم لله السبب وراء كل, ومنك لله ياحسنى يا مبارك لأنك لو عدلت ما كنا فى هذا الموقف .

11

رسالة الى المصريين المخلصين فقط

بواسطة: هشام شهاب

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 06:17 م

رجائي ان تقارن بين مصر الأن ومصر ايام مبارك.قارن بين الفوضى والبلطجة والخوف الان وبين الامن والامان والاستقرار ايام مبارك.قارن بين هروب الاستثمار الان وجذب الاستثمار والمستثمرين ايام مبارك.قارن بين شيء نسيناه الان والمسمى برياضة كرة القدم وبين متعة كرة القدم والمنافسة الشريفة بين الاندية ايام مبارك. قارن بين اهانة الصغير للكبير الان وهيبة واحترام الكبير ايام مبارك.قارن بين سلوكيات الناس والفوضى العارمة الان وبين الاحترام والانضباط ايام مبارك. ولا يوم من ايامك يامبارك حتى لو كان عهدك كله فساد ولكن كان هناك هيبة واحترام للدولة ورموز الدولة والتي اصبحت رخوة الان.كم انت عظيم يامبارك. وفعلا مصر خسرت الفريق احمد شفيق.

12

البطل مبارك

بواسطة: عمرو

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 06:30 م

تحية وتقدير إلي الزعيم الخالد محمد حسني مبارك.

13

الى أحباب مبارك

بواسطة: ام مصطفى

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 06:42 م

ربنا يشفيكم من الامراض اللى فى عقولهم بتترحمواعلى الفساد والامراض والقاع اللى اترمينا فى تلاتين سنه علشان بس مش قادرين تصبروا شوي لحد مانبنى بلدنا ونطهرها من الفساد الى عشش فى كل مؤ سستها فعلا التغير له ناس

14

ولا يوم من ايامك يا مبارك

بواسطة: نغم حافظ

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 06:43 م

فعلا الشعب بيترحم علي ايام مبارك

15

اى كلام والدليل ان كل مظاهر الانفلات الامنى اللى حدثت اثناء الثورة فى وجود مبارك والعادلى

بواسطة: ياسر

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 06:51 م

لماذا لم يمنع مبارك مظاهر الانفلات الامنى خلال ال18 يوم اذن مادام انت بتطالب برجوع مبارك
تفجيرات طابا
تفجيرات الازهر
تفجيرات الاقصر
الارهاب فى التمانينات والتسعينات

يا اخى يكفى ان صوتك بقى له قيمة فى الانتخابات

اسمع الى خطاب اوباما فى انتخابات امريكا لما قال هناك دول تدفع دماء من اجل اجراء انتخابات حقيقية
هؤلاء من يقدرون قيمة الديمقراطية والحرية وليس من تقابلهم من مؤيدى المخلوع
ونحن مازلنا نعيش توابع زلزال الثورة التى تقترب من الاستقرار

16

حبيبى الرئيس مبارك

بواسطة: ايمان جلال

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 07:47 م

احبك اتمنى ان اقابلك اتمنى ان يكون غيابك عنا كابوس وعودتك قريبة اتمنى ان استيقظ من الكابووس

17

نعم ولا يوم من ايام مبارك مسمحاه ظالم او مظلوم وربنا يعفوا عنه .

بواسطة: gehanhany

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 07:58 م

حتى لو بقت الحياة افضل هاتبقى بعد ما خسرنا ايه حتى لو خد حاجة شوفوا ملوك ورؤساء العالم معاهم ايه عن نفسى مسمحاه عمل او ما عملش ولك الله يا مصر .

18

They Will Kill Him, as They Killed Omar Soliman

بواسطة: EL Masry

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 08:58 م

They Will Kill Him, as They Killed Omar Soliman

They Will Kill Him, as They Killed Omar Soliman

They Will Kill Him, as They Killed Omar Soliman

19

الفلول يجتمعون أملا في اعادة تركة ايتام المخلوع

بواسطة: طارق الحسن

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 09:17 م

هههه

مثل هذه المقالات المفبركة

والتعليقات المجهزة سلفا

اقول لكم

شكرا لإعطائي الامل بنجاح ثورتنا

وشكرا للاخوان ان قدموا لنا مرسي

الذي ثبت لي بما اقرأ

أنه تمكن من اسقاط ورقة التوت عن فلول مصر وايتام المخلوع

20

السبب

بواسطة: المصرى الأصيل

بتاريخ: الأربعاء، 14 نوفمبر 2012 09:39 م

سبب فشل الثورة و ضياع مصر هم : الإخوان و الإسلاميين و المجلس العسكرى و شباب الثورة و على رأسهم 6 ابريل و من يسمون انفسهم بالنخبة

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع