محمد الدسوقى رشدى

هل يخاف مرسى من إسرائيل؟

الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 - 10:05 ص

الذين يشعرون بالتوتر والقلق والخوف من المستقبل المجهول، والسلطة المرتبكة لا تفلح معهم تلك التهم الإسلامية الجاهزة، والتى تصفهم مرة بالفلول، ومرة أخرى بالكارهين للمشروع الإسلامى، والراغبين فى تعجيز الرئيس، لأن مجرد التدبر فى واقعة «اختراق حاجز الصوت» التى أصابت القاهرة بـ«الخضة»، واضطرت الدولة لأن تخرج لتشرح وتوضح وتصرح، يدفعك لأن تنزع البطيخة الصيفى من تجاويف بطنك، وتبدأ فى القلق والانضمام لكتيبة الخائفين من المستقبل، خاصة حينما تحاول البحث عن رابط أو فارق ما بين ماحدث فى سماء القاهرة فجر رابع يوم العيد، وماحدث فى سماء مصر القريبة من ساحل البحر الأحمر والسودان ليلة 23 أكتوبر قبل العيد.

الأزمة هنا ليست فى تحديد هوية أو جنسية الطائرات التى اخترقت حاجز الصوت، كما أنها ليست فى تحديد نوعية المنتجات الحربية التى ينتجها مصنع «اليرموك» الذى ضربته إسرائيل فى السودان، الكارثة الحقيقية تكمن فى تفاصيل السؤال الذى يقول: كيف نجحت إسرائيل فى تنفيذ عملية تدمير المصنع السودانى بكل هذه الدقة، وكل هذا الصمت، دون أن تدرى مصر أو دون أن تأخذ السلطة المصرية أى رد فعل؟، كيف طارت الطائرات الإسرائيلية 4 ساعات فى الجو، لتدمر جزءا فى دولة شقيقة، دون أن تقلق منام السلطة فى مصر؟ ضع فى حسبانك أننا نتكلم عن دولة جوار، أو بمعنى أصح نتكلم عن دولة تشكل امتدادا استراتيجيا للقاهرة، وفقا لتصريحات الدكتور مرسى، بعد أن أصبح رئيسا لمصر ومع ذلك تعرضت هذه الدولة لقصف عسكرى من دولة نعتبرها نحن «دولة عدو»، ومع ذلك لم يصدر من السلطة المصرية تأفف، أو حتى بيان شجب، أو إدانة.. وطبعا لم يصدر توضيح واحد يرد على المعلومات التى تقول بأن الطيران الإسرائيلى نجح فى خداع منظومة الدفاع المصرية، حتى يصل إلى السودان ويدمر هدفه، ويعود بسلام لقواعده، وكأنه كان فى نزهة جوية.

أنا لا أشكك فى القدرات المصرية، ولا أملك أن أفعل ذلك، أنا فقط أطالب بحق الشعب أن يعرف إذا ماكانت أرضه أو سماؤه تم استغلالها فى الهجوم على دولة شقيقة أم لا؟، أنا فقط أريد أن أعرف إن كان الرئيس الذى يقضى وقته فى حضور المناورات الحربية، ويغلق شوارع المحافظات من أجل أن يسير موكبه الفخم بها، يدرك أن هناك بوادر حرب، أو اشتباكات تختار لها إسرائيل وإيران أرضا بعيدة عن عاصمتيهما.. أم لا؟

أنا فقط أسأل.. ألم تشعر السلطة فى مصر بالخجل من اهتمامها باختراق حاجز الصوت، وصمتها المخزى والمريب على غارة الطائرات الإسرائيلية على أرض السودان؟، ألم يشعر أهل النخبة من الليبراليين والإسلاميين بالخزى، وهم يطلبون تفسيرا لاختراق حاجز الصوت، ولا يشغلون أنفسهم بالسؤال.. لماذا تصمت مصر على انتهاك العدو الإسرائيلى لحرمة دولة عربية شقيقة، دون أن يصنع لمصر أى حساب أو اعتبار، وكأنه يطير بقواته فوق أو بجوار دولة تحولت إلى خيال مآتة؟

هل تريد أن تخاف قليلا؟! إذن دعنى أخبرك أن هذا القصف الإسرائيلى لأراضى السودان لم يكن الأول، وبالتأكيد لن يكون الأخير، ودعنى أذكرك أن مصنع السلاح الذى ضربته إسرائيل مصنع إيرانى؟، هل ترى الآن الخيبة القوية وهى تلوح من قريب فى الأفق.. الخيبة التى تتلخص فى أن دولة الجوار بها مصنع سلاح إيرانى، تضربه طائرات العدو الإسرائيلى، بينما أهل السلطة فى مصر، يغطون فى نوم عميق!!، والسودان تتحول إلى أرض جديدة لمعركة ستطول مصر، أو ستؤثر عليها حتما، خاصة فى ظل المعلومات التى تؤكد أن سفنا حربية إيرانية قد دخلت إلى موانئ السودان ليلة 29 أكتوبر، وبعدها بساعات عبرت سفن حربية إسرائيلية قناة السويس فى طريقها إلى البحر الأحمر.. هل من حقى الآن أن أسأل الدكتور محمد مرسى هو إيه اللى بيحصل فى مصر؟! ولماذا تفعل مثل مبارك وتصمت وترتبك أمام الغطرسة الإسرائيلية فى المنطقة؟

تعليقات (9)

1

هل تخاف امريكا من مرسى ؟

بواسطة: اشرف ابو عميرة

بتاريخ: الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 10:40 ص

اجب عن هذا السؤال وبعدها اجيب عليك

2

هى السودان عمق استراتيجى للقاهرة وغزة كوخه

بواسطة: طارق سويفى

بتاريخ: الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 11:12 ص

كيف طارت الطائرات الإسرائيلية 4 ساعات فى الجو، لتدمر جزءا فى دولة شقيقة، دون أن تقلق منام السلطة فى مصر؟ ضع فى حسبانك أننا نتكلم عن دولة جوار، أو بمعنى أصح نتكلم عن دولة تشكل امتدادا استراتيجيا للقاهرة،

ما بين هجوم وقصف لغزة يوجد هجوم اخر وكلها تضرب احياء مدنية وليست مواقع او مصانع حربية
وعندما ندين او نشجب تطل علينا رؤوس النعام يستنكرون ادانتنا وشجبنا بزعم بيع الوطن لحماس بالرغم من ان غزة هى خط النار بيننا وبين عدونا الابدى بالرغم من ان مقاومة غزة هى خط الدفاع الاول لمصر وهى المفصل فى اى معركة بيننا وبين عدونا
حفظ الله مصر وجنودها خير اجناد الارض

3

آآآآه ثم آآه عليك يابلدى

بواسطة: واحد مش فاهم حاجة

بتاريخ: الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 11:35 ص

أوافق على كل كلمة بل كل حرف كتبته لكن تعال نفكر بهدوء / نحن نحمل مرسى المسئولية عن كل شىء ونسبه ونشتمه صباحا ومساءا والراجل ياعينى عليه شايل حمل تنوء به الجبال وتهرب منه العمالقة / المسئولية إلى شايلها مرسى هى بلد تم تخريبه وتجريفه عن عمد لعشرات السنين بحيث أن كل شىء فيه أصبح خرابا أو نموذجا مثاليا للخراب / يعنى مرسى حيشوف مشكلة الغاز ولا القمامة والتعليم ولا الصحة ولا كذا ولاكذا مع إن الراجل أعلى خبرة تلقاها هى ربما تكون رئاسة قسم فى كلية وللاسف جميعنا نشارك فى زيادة حجم المسئولية على الرجل بعدم مد يد المساعدة له بل نزيد الاعباء عليه والامثلة كثيرة ومش محتاجة لتعدادها أو إحصائها / المشكلة أن مرسى فى الميدان لوحده بدون مشاركة الشعب وبدون مشاركة عمالقة أكفاء يسندوه ويشيلوا معاه الحمل ودى طبعا خطأ مرسى إنه كان مفروض يجيب كفاءات جيدة فى جميع المجالات ( وزراء ومحافظين ومسئولين كبار ) علشان يكونوا زى الرافعة إلى بترفع المسئولية معاه وتخفف عنه علشان يهتم بما هو إستراتيجى زى المواضيع إلى إنت بتتكلم عنها

4

الى رقم 1

بواسطة: aliebrahim

بتاريخ: الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 11:46 ص

الى رقم 1 طبعا امريكا لاتخاف من مصر بدليل بتديها بالجزمة بواسطة الاسطى مرسى هو عمل اية لما عرف بضرب السودان ؟ولا حاجة عمل زاى المخلوع عقبالة انشاء اللة

5

هو المرسى شماعة لتعلق عليها الصراع الإيرانى - الإسرائيلى ... !

بواسطة: مواطن

بتاريخ: الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 11:53 ص

ناس بتخلص مع بعض وعلى بعض - ربنا يخرجنا من بينهم سالمين ما أسخم من الشيعة الإ اليهود .. خلينا فى الدستور والمادة الثانية يابرنس ...

6

إلى رقم 4

بواسطة: إبراهيم السيد

بتاريخ: الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 12:01 م

اتقى الله واعرف ان مش من حق بلد أن تتدخل فى حالة ضرب أى بلد أخرى إلا إذا كنت بينهما اتفاقية دفاع مشترك فيعتبر العدوان عليها عدوان على البلد الأخرى ولهذا يجب مساندة السيد الرئيس فى إقامة دفاع مشترك ووحدة بين الدول الإسلامية وهو ما يسمى بالخلافة عشان الجهلاء اللى بيقولوا الخلافة هترجعنا للوراء 1400 سنة الله يكسفهم هم يطولوا يرجعوا لعصر الرسول صلى الله عليه وسلم ، وبعدين لما نمشى بالقانون هنعرف ناخد حقنا ومحدش يدينا بالجزمة زى المحترمين ما بيقولوا

7

الهروب الي الخلف

بواسطة: حسن عبد الغقار

بتاريخ: الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 02:10 م

من المعروف ان حجه البليد مسح التخته ..وهكذا هو دوما خال الفاشل يبحث هن اي شماعه يعلق عليها فشله و يعتبر الهروب الي الماضي احد اكثر اساليب الهروب شيوعا ...فما ان يحيط بك الفشل من كل جانب فان الوصفه السحريه ان تهرب للماضي كالتاجر عندما يفلس يبحث في دفاتره القديمه..و هو ما يحاولونه الان بالحديث عن دوله الخلافه ..خلافه من لمن ؟؟؟لا ادري ..وكيف و متي و باي اماره؟؟ايضا لا ادري؟؟؟ لقد اثبت العلم و الماضي و الخاضر ان دوله الخلافه تلك كانت مرحل و تمثل محصله لواقع و لم تكن هدفا يسعي وراءه فمن اقاموا الخلافه لم ينطلقوا فاتحين شرقا و غربا بهدف اقامه الخلافه و لكن بهدف نشر العدل و الحريه و المساواه فوجدوا انفسهم في النهايه امام محصله تمثلت في دوله الخلافه اي انها لم تكن لا سببا و لا نتيجه...لذا هؤلاء لا يعرفون من اين او كيف يواجهون الفشل لقله الخبره و العلم و النعرفه لذا تحد ان دوائهم في اجترار الماضي و هم امام واقع يقول انهم لا يستطيعون اداره دوله مساحتها مليون متر مربع و عدد سكانها 90 مليون فكيف الحال في اداره دوله خلافه تتسع مساختها لعشرات الاضعاف و يزيد عدد سكانها عشرات الاضعاف ...ااه يا امه ضحكت من جهلها الامم ..

8

رد على تعليق 1 تقصد هل تخاف الصومال من مرسى ؟

بواسطة: محمود

بتاريخ: الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 03:08 م

كانت مصر فى الخمسينات والستينات قوة يحسب لها الف حساب وكان الغرب وامريكا يهابون مصر مثل هيبتهم من الاتحاد السوفيتى ولعلنا نتزكر استقالة ايدن بعد هزيمتة فى عام 1956

9

كاتب محمد مرسى

بواسطة: محمد

بتاريخ: الأربعاء، 31 أكتوبر 2012 03:52 م

هوة انتا يا بنى مفيش غير مرسى فى مقالاتك شلتنا معاك

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً