أكرم القصاص: أوضاع الصحة فى مصر متردية

الإثنين، 29 أغسطس 2011 - 09:42 م

الكاتب الصحفى أكرم القصاص

كتب عمرو صحصاح

أكد الإعلامى محمد سعيد محفوظ مقدم برنامج "صباح أون" والذى يعرض على قناة أون تى فى ، أن وزير الصحة الدكتور عمرو حلمى أغلق فى وجهه السماعة أثناء حديث هاتفى حول استغاثة بعض المواطنين بسبب غياب الأطباء عن المستشفيات.

وأضاف محمد سعيد، أن الوزير "تذرع بأنه مشغول بمؤتمر صحفى روتينى يعقد كل أسبوعين بوزارته، ونفى أن تكون الشكوى صحيحة، ورفض التحقيق فيها".

كان الإعلامى محمد سعيد، تلقى شكوى من الزميل محمد الشواف الصحفى بجريدة التحرير، من أن ابنه البالغ من العمر عاماً وثلاثة أشهر تعرض لشلل فى ساقه اليسرى بعد أن تم حقنه بجرعة دواء، وأنه يشتبه فى أن الحقنة هى السبب فى حالة الشلل المفاجئة.
توجه الشواف ، بابنه إلى عدة مستشفيات، فلم يجد بها أطباء لأسباب مختلفة، ومنها معهد الشلل بإمبابة، ومستشفى أبو الريش للأطفال، والقصر العينى الميرى والفرنساوى ، حيث وصف " الشواف " ما تعرض له بانه " مهزلة " من خلال اتصاله ببرنامج " صباح اون ".

ومن جانبه أعرب الكاتب الصحفى أكرم القصاص مدير تحرير" اليوم السابع "خلال استضافته فى فقرة عرض الصحافة بالبرنامج ، عن استيائه من أوضاع الصحة المتردية فى مصر والتى لم يطرأ عليها أى تغيير بعد الثورة.

تعليقات (3)

1

اوضاع الصحة

بواسطة: emanelbahar

بتاريخ: الثلاثاء، 30 أغسطس 2011 03:29 ص

طبعاالاوضاع سيئة وستظل كذلك طالما ظلت مخصاصاتها ضئيلة ومرتبات الاطباءهزليةوافتراض انهم يجب ان يعملوامجانالانها مهنةانسانية والروؤس الكبيرةبدءابالوزيروانتهاءابالمديرين يحصلواعلي الالاف ومئات الالاف والمستشفيات متروكةللبلطجيين

2

سؤال

بواسطة: مصرية مسلمة

بتاريخ: الثلاثاء، 30 أغسطس 2011 08:15 ص

هو وزير الصحة بيعمل ايه بالضبط؟

3

من دقائق المحمول والارضى فى مصر يمكن ان ننهض باليتيم والفقير والصحةوالبحث العلمى وتجميل مد

بواسطة: جمال مغربى قاسم القبانى قنا

بتاريخ: الأربعاء، 31 أغسطس 2011 03:14 ص

كانت دقيقة المحمول باثنين جنيه والان اقل من ربع جنيه ومن اربعة عشر قرشا او خمسة وثمانية قروش وثلاثة قروش بين اسعار المحمول والارضى يمكن ان نقيم نهضة حقيقية فى مصر فى مجال الصحة فقرش واحد عن كل دقيقة من الشركات الثلاث للمحمول تقيم سبع مدن صحية عالمية بكل منها مستشفيات ومراكز طبية متخصصة فى كل مجالات الطب وبها مستشفيات اوسع واكبر واحدث من مستشفى 57357 ومستشفى الكبد ومراكز لطب الاطفال والنساء وجراحة الكبد والكلى والجهاز الهضمى واحدث معامل التحاليل الاليكترونية والاشعات وكافة علاجات الليزر وعلاج الاورام وجراحة المخ والاعصاب والاوعية الدموية والعلاج الطبيعى والطب الرياضى وجراحة العيون والاشعاتالحديثة وجراحات زراعة الاسنان واقامة مدن للصناعات الدوائية واساسياتها وافضل انواع طب الحروق والجلد والتجميل وكافة تخصصات الطب من الالف للياء فى الاماكن المحرومة تحديدا قنا والمنيا ووسط الدلتا وووسط سيناء والاسماعيلية والشرقية والاسكندرية لخلق اكتفاء ذاتى من احدث النظم العلاجية فى العالم وللسياحة العلاجية الواسعة والمربحة والتى تمنع انهيار بعض الانواع الاخرى من السياحة ومن خمسة وثمانية وعشرة واربعة قرش لدقيقة المحمول الفرق بين الربع جنيه للدقيقة والسعر الحالى لدقيقة المحمول فى كل الشركات يخصص قرش للايتام وقرش لتشغيل الفقراء وقرش لتحفيظ القران بالكمبيوتر فى كل المساجد وقرش لانشاء فروع كاملة لجامعة الازهر بها كافة التخصصات فى الجامعة الام وجامعات اهلية وتكنولوجية بقنا وعواصم اقاليم مصر الاقتصادية الاخرى وقرش لاقامة مدن للصناعات الدوائيةبقنا وبقية عواصم الاقاليم الاقتصادية وقرش لاقامة اقمار صناعية للتعليم لتوحد المناهج بالعالم العربى والافريقى وهو اول طريقة الوحدة بترجمة افضل واشمل المناهج العلمية العالمية فى التعليم العام والازهرى والفنى والجامعى وقناة تفاعلية بها المعمل اللغوى الافتراضى والمعمامل العلمية الافتراضية وقناة تلينكست وقناة تفاعلية وقناة اذاعية تعليميةوالفصل الافتراضى والورشة الافتراضية ومركز التدريب على الحرف والفنون والمصنع الافتراضى وقرش لقمر صناعى للامن والحراسة وحراسة الحدود وحراسة المنشئات والسفارات والاماكن السياحية والدينية والميادين ومتابعة حركة المرور والقطارات والفن النهرية والبحرية ولاكتشاف مخالفات المرور عبر الفضاء كجوجل ايرث وقرش للبحث العالمى وقرشان على دقيقة الارضى لتصبح خمسة قروش وشركات المحمول تكسب اكثر من اربعيم مليار جنيه فى السنة وحصيلة الفرق اكبر من الارباح وستحل مشاكل مصر فى تمويل التامين الصحى واكثر من عشرة مجالات دون ارهاق لميزانية الدولة ودون ان يشعر المواطن انه يساهم فى نهضة بلده من فارق سعر المحمول والارضى فى العديد من المجالات التى تفتح مئات الالوف من فرص العمل

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً