أهالى النخيلة يروون أسرار انقلاب العادلى على عزت حنفى

الثلاثاء، 26 يوليو 2011 - 12:32 م

"اليوم السابع" فى النخيلة "اليوم السابع" فى النخيلة

كتب محمود عبد الراضى

على بعد 402 كيلو جنوب القاهرة بالصعيد، تقع جزيرة النخلية، وتمتد على مساحة 6 آلاف فدان، يقطنها قرابة 50 ألف نسمة، وترتفع القرية عن سطح نهر النيل بحوالى 4 أمتار، والنخيلة ليست جزيرة، ولكنها شبه جزيرة متصلة بوادى النيل من ناحية قرية النخيلة، وتنقسم إلى جزأين، الجزء الغربى، وبه مساحات واسعة من الزراعات، والشرقى، ويضم معاقل الخارجين على القانون، حيث كانت العصابات تزرع المخدرات على نطاق واسع، بالإضافة إلى الاتجار فى السلاح.

مجرد أن تطأ قدماك "الجزيرة" تلمح عيناك الحصون التى تتخذ عدة أشكال: منها الأبراج، التى ترتفع أحياناً إلى خمسة طوابق، ومنها الدشم الحصينة التى بنيت من الطوب اللبن، الذى لا تستطيع طلقات الرصاص اختراقه، كما قاموا بحفر عدة خنادق تحت الأرض تمكنهم من إطلاق الرصاص على أى قوات مهاجمة، وإضافة إلى ذلك فان عائلات "حنفى" كانت تمتلك كمية هائلة من الأسلحة والذخائر من المسدسات والبنادق العادية والآلية، والمدافع من طراز جيرنوف، ومن ثم جعلت طبيعة هذا المكان وتضاريسه "عزت حنفى" يصرخ بأعلى صوته فى الجزيرة" من النهارده ما فيش حكومة أنا الحكومة".

"اليوم السابع" اخترقت الجزيرة بعد ثورة 25 يناير، وبعد مرور 7 سنوات على سقوط إمبراطور المخدرات "عزت حنفى"، والتقينا بالأهالى الذين سردوا كواليس انقلاب اللواء حبيب العادلى على "عزت" بعد عدة سنوات من التعاون بينهما، وطريقة حصول إمبراطور الجزيرة على السلاح من حسين سالم، وصلته بنجلى الرئيس السابق.

بمجرد تلمس قدمك محطة النخيلة تسترجع ذكريات قطار الصعيد الذى تم استيقافه عنوة تحت تهديد السلاح على يد "عزت حنفي" وأعوانه، تحركنا قليلا داخل القرية فالتقينا مع شاب يركب حماراً أثناء عودته من الحقل تبين انه طالب جامعى تجاذب معنا أطراف الحديث عن عائلة "حنفى"، فأكد أن عزت محمد محمد حامد الشهير بـ"عزت حنفى" كانت تربطه علاقة قوية بوزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى، وكان يتصل به شخصيا حسبما ردد أهالى الجزيرة، حيث كان الأول يقوم بمساعدة الثانى فى محاربة الإرهاب الذى كان منتشراً فى أسيوط، ومن ثم حصل "عزت" على معظم السلاح من الداخلية نفسها، وعندما طالبوه باستردادها بدأ يماطلهم، لتنقلب عليه قيادات الداخلية التى كثيراً ما وقفت بجواره وتغاضت عن أفعاله الإجرامية، لدرجة أن "عزت" كان مطلوبا فى العديد من القضايا، وصلت الأحكام فيها إلى 156 سنة، ولم تفكر الداخلية يوما فى تكدير صفو رجلها الأول عزت حنفى ، حتى اشتد الخلاف مع العادلى ليقوم إمبراطور الجزيرة بإجبار إحدى القطارات على التوقف تحت تهديد السلاح، ومن ثم كان هذا الحادث بمثابة الشرارة الأولى التى سقط على إثرها "عزت حنفى".

التقط "محمد عبد الفتاح مزارع" أطراف الحديث من الطالب، مؤكداً أن عائلات "حنفى" بالجزيرة كانت تمتلك احدث واخطر أنواع الأسلحة التى حصل عليها عزت حنفى عن طريق صديقه رجل الأعمال المعروف "حسين سالم"، والتى استخدمها "عزت" فى تأمين زراعات البانجو التى انتشرت بكثرة منذ بداية 2000 ولمدة أربع سنوات بين أحضان الجزيرة، فكنت تشم رائحة البانجو بمجرد خروجك من مدينة أبو تيج متجها نحو الجزيرة، لكن الغريب فى الأمر أن الداخلية طوال هذه السنوات لم تشم هذه الرائحة، حيث لم تلمح أعيننا سيارة شرطة واحدة تخترق الجزيرة ونجحت حصون أولاد حنفى على مدار هذه السنوات.

وأشار"أحمد صديق موظف" إلى أن السبب فى استمرار إمبراطور المخدرات فى ترويج تجارته طوال هذه السنوات أن "الأهالى غرقوا من خيره"، وأنه طال الجميع ربح تجارة البانجو، بالإضافة إلى الشائعات التى سردت فى الجزيرة وكان وراءها "عزت حنفى" مفادها وجود علاقة قوية بينه ونجلى الرئيس السابق، وانه يتلقى اتصالات باستمرار منهما وهو الأمر الذى كمم الأفواه ناهيك عن موقف الداخلية المتخاذل.

وعن قصة سقوط الإمبراطور أوضح "سيد حسن فلاح" أنه فى نهاية 2004 بدأت الخلافات تدب بين الداخلية وعزت حنفي، بالإضافة الى الخصومات الثأرية بينه وعائلة "سباق" التى تسكن فى مواجهته بالجزيرة، ودخلت العائلتين فى قضايا ثأر لمدة 8 سنوات، ومن ثم بدأت الداخلية تزحف لأول مرة نحو الجزيرة وتطوقها، وهو الأمر الذى أثار حفيظة "عزت" وجعله يتحصن بالحصون عن طريق نصب أسطوانات غاز البوتاجاز على الأسوار وعلى جذوع النخيل لتفجيرها فى حالة اقتحام قوات الأمن لمواقعهم، أما بالنسبة لناحية نهر النيل فقد ملأه بالأسلاك الشائكة والعوائق الصناعية حتى لا تتمكن الزوارق النهرية من الالتفاف حوله، واحتجز عدة مئات من الرهائن، وهدد باستخدامهم كدروع بشرية فى حالة الهجوم عليه، إلا أن خمسين عربة مدرعة، وستين زورقا نهريا، وما يزيد على ثلاثة آلاف من الجنود وضباط القوات الخاصة طوقوا الجزيرة، وفى مشهد دراماتيكى سقط عزت حنفى فى يد الشرطة بعدما أصابته طلقة من مدفع "جرينوف" فى كتفيه الأيسر حاول بعدها التخلص من حياته بتناول السم، إلا انه تم نقله إلى مستشفى أسيوط الجامعي، وإحالته النيابة إلى القضاء حيث قررت محكمة أمن الدولة العليا طوارئ بإعدامه شنقا بعدما تزعم تنظيماً عصابياً مسلحاً لخطف وإرهاب المواطنين وزراعة أراضى الدولة بالمخدرات وقطع الطريق الدولى أسيوط- أسوان، بالإضافة إلى أطلاق الأعيرة النارية على القطارات، واحتجز مجموعة من الرهائن وحيازته أسلحة ومتفجرات، حيث تم إعدامه ونقله جثمانه إلى أسيوط ودفنه فجراً فى إحدى مقابر العائلة على أطراف الجزيرة تحت حراسة أكثر من 20 سيارة أمن مركزى.


















تعليقات (16)

1

مجهود متميز.. واتهامات مرسلة

بواسطة: الغنايم

بتاريخ: الثلاثاء، 26 يوليو 2011 01:22 م

بالطبع أحيي المراسل لشاب محمود عبدالراضي على مجهوده في زيارة القرية وتفقدها بعد سنوات من زوال اسطورة عزت حنفي.. أيضا رصده للشائعات والأقاويل التي حولت هذا الرجل إلى اسطورة.. لكنه بالطبع ولمزيد من الإثارة والتشويق لجا إلى ترديد اتهامات مرسلة بلا أي سند أو دليل، مجرد شائعات ترددلها ألسنة الأهالي البسطاء عن علاقة عزت حنفي بالعادلي، وبعلاء وجمال مبارك، وكذلك حسين سالم، وربما مبارك وسوزان، ومن يدري.. ربما كان مسؤولال أيضا عن أسلحة صدام حسين النووية التي لم يفلح البرادعي في إرشاد جورج بوش إليها..

2

موضوع هايل

بواسطة: عمر حسانين

بتاريخ: الثلاثاء، 26 يوليو 2011 03:13 م

موضوع هايل يا استاذ محمود ،تسلم ايدك
الموضوعات الميدانيه هي الصحافه بجد ،اما فعدة المكاتب والتليفونات ،فهي حاجه كده مثل الطبيخ المسلوق
بالتوفيق دايما يا ابو حنفي

3

الف شكر للكاتب الصحفى الكبير عمر حسانين

بواسطة: محمود عبد الراضى

بتاريخ: الثلاثاء، 26 يوليو 2011 04:03 م

خالص الشكر والتقدير للكاتب الصحفى والاعلامى عمر حسانين رئيس قسم الحوادث بالمصرى اليوم للتعليق ونصائحه الغالية .

4

الشاب الصحفى

بواسطة: السيد فوزى

بتاريخ: الثلاثاء، 26 يوليو 2011 04:43 م

الف مبوك يااستاذ محمود هذه الموضوعات الجريئة مع مزيد من الموضوعات القيمة ....لك كل التحية

5

الشاب الصحفى

بواسطة: السيد فوزى

بتاريخ: الثلاثاء، 26 يوليو 2011 04:43 م

الف مبوك يااستاذ محمود هذه الموضوعات الجريئة مع مزيد من الموضوعات القيمة ....لك كل التحية

6

شكرا لك

بواسطة: عبدالمعز سليمان

بتاريخ: الثلاثاء، 26 يوليو 2011 06:24 م

شكرا لك استاذ محمود تغطية متميزة وننتظر منك تغطية شعيب خط الصعيد بسوهاج ونتمنى لك التوفيق

7

هكذا تكون التحقيقات الصحفية الممتعة

بواسطة: فتحية الديب

بتاريخ: الثلاثاء، 26 يوليو 2011 06:45 م

كل الشكر للصحفي الشاب والجرئ الأستاذ محمود عبدالراضي علي هذا المجهود الواضح والممتع والرصد الوافي بعد 7 سنوات من سقوط إمبراطو الكيف عزت حنفي ونتمني منه المزيد من الخبطات الصحفية الممتعة التي نتعلم منها دائما الاخلاص والتفاني في العمل والثقة بالنفس

8

سيد الرجاله

بواسطة: مصطفى

بتاريخ: السبت، 06 أغسطس 2011 07:15 م

انامتعاطف معه

9

عزت حنفى على حق

بواسطة: مصطفى

بتاريخ: السبت، 06 أغسطس 2011 07:25 م

انا متعاطف مع هزا البطل الاسطورة التى اشغل حديث العالم اجمع الزى مات وعاش بطل
واشكر الصحفى الاستاز محمود على هزا المجهود ولكن علاقة مبارك ونجليه بعزت حنفى غيرصحيحة وكل هزا اشعات من اهالى النخيلة اما حكاية حبيب العادلى وعلاقته بامبراطور النخيلة فهزا صحيح لانى من اهالى النخيلة وعندى 45 سنة وحضرت هزه الاحداث التى حدثت
بين الشرطة وعزت ووقعت خسائر عظمى من الشرطة ارجو اقراء رسالتى والتواصل معى على الموقع لانى اعرف ابن عزت وعلى مقرب منه

10

احلى المواقع واكثرها احتراما اليوم السابع

بواسطة: مصطفى حامد كمال عبد الغنى دياب

بتاريخ: السبت، 06 أغسطس 2011 08:01 م

اشكر استاز محمود على هزا المجهود اتمنى ان اعرف اكثر عن عائلةى عزت حنفى

11

هكزا تكون الاخبار

بواسطة: مصطفى حامد كمال عبد الغنى دياب

بتاريخ: الإثنين، 08 أغسطس 2011 09:33 ص

احب هزا البطل العظيم لاامبراطور النخيلة ولكن هزا لايمنع انه مجرم

12

هكزا تكون الاخبار

بواسطة: مصطفى حامد كمال عبد الغنى دياب

بتاريخ: الإثنين، 08 أغسطس 2011 09:36 ص

احب هزا البطل العظيم لاامبراطور النخيلة ولكن هزا لايمنع انه مجرم

13

شكر خااااااااااااااص لكل من ساهم فى القبض على المجرمين اقارب عزت حنفى

بواسطة: مصطفى حامد كمال عبد الغنى دياب

بتاريخ: الإثنين، 08 أغسطس 2011 09:44 ص

انا احب جريدة اليوم السابع

14

عاش بطل ومات بطل وادعو له بالرحمة

بواسطة: عسلية

بتاريخ: الخميس، 08 ديسمبر 2011 10:14 م

عزت حنفي بطل من ابطال مصر الروجوليه مش بتنباع ولا بتنشري ادعو له بالرحمة

15

لايوجد

بواسطة: سيف

بتاريخ: الثلاثاء، 25 سبتمبر 2012 05:45 م

عزت حنفى ملك الصعيد كلة

16

لغز عزت حنفي

بواسطة: حسن الدباح

بتاريخ: الإثنين، 10 نوفمبر 2014 07:02 م

ح اين يوجد اولاد عزت وزوجته

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع