اكتشاف مادة جديدة تقلل من خطر الولادة المبكرة

الإثنين، 11 أبريل 2011 - 03:57 م

اكتشاف مادة جديدة تقلل من مخاطر الولادة اكتشاف مادة جديدة تقلل من مخاطر الولادة

كتبت أمنية فايد

كشفت دراسة طبية حديثة قامت بها المعاهد الوطنية للصحة على مادة البروجسترون وهو هلام للحد من مخاطر الولادة قبل الأسبوع الـ 33 من الحمل بنسبة 45% للنساء ذات عنق الرحم القصير، فالمرأة ذات عنق الرحم القصير لديهم خطر أعلى بكثير فى الولادة قبل الأوان.

ولقد وجد الباحثون وفقا لما نشره موقع ميديكال نيوز من آخر الدراسات العلمية فى مجال الولادة المبكرة، أن الأطفال يستفيدون أيضا من مادة البروجسترون خاصة الأطفال حديثى الولادة فى البلدان النامية، نظرا لكثرة ولادة الأطفال الذين يعانون متلازمة الضائقة التنفسية، بمعنى أن الطفل يجد صعوبة فى التنفس بسبب عدم اكتمال تكوين الرئة بشكل كامل، فهؤلاء الأطفال لديهم خطر أعلى من الموت المبكر.

ولقد كشفت المعاهد الوطنية للصحة أن هناك 12900000 طفل يولدون قبل الأوان فى العالم، وفى الولايات المتحدة خاصة فى عام 2008 ولد نحو 12.8% من الأطفال قبل الأوان، وهؤلاء الأطفال قد تصل الخطورة بهم إلى الإصابة بشلل الدماغى أو العمى والصمم بالإضافة إلى صعوبة فى التعلم.

ويقول روبرتو رومير، العضو المنتدب ورئيس برنامج البحوث للفترة المحيطة بالولادة ورئيس فرع البحوث: "دراستنا تبين أن مادة البروجسترون يقلل من نسبة الولادة المبكرة والتى هى أقل من 33 أسبوع من الحمل، خاصة للمرأة ذات عنق الرحم القصير، ويمكن تحديد عنق الرحم بالنسبة للنساء عن طريق الفحص بالموجات فوق الصوتية".

ويؤكد روميرو قائلا: "البروجسترون أمر حيوى للحفاظ على الحمل خاصة فى حالة العنق القصير حتى يطيل فترة الحمل".


تواصلوا معنا بإرسال أسئلتكم واستشاراتكم على health@youm7.com

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة