الجالية المصرية بالإمارات تحتفل بثورة 25 يناير

الثلاثاء، 15 فبراير 2011 - 07:33 م

جانب من مظاهرات التحرير جانب من مظاهرات التحرير

ينظم النادى المصرى بدبى احتفالية خاصة يوم الجمعة القادم لحشد الجالية حول أفكار الدعم المالى والمعنوى لمصر، حيث يقوم محسن محمد المخرج المسرحى الكبير المقيم فى الإمارات والنائب الأول لرئيس مجلس إدارة النادى المصرى بتجهيز عرض فنى خاص يروى من خلاله أهم المظاهر الإيجابية التى أفرزتها الثورة فى الروح المصرية ونبذ اللامبالاة والإيجابية والمشاركة فى بناء الوطن، وتحقيق قيم العدالة والديمقراطية وتكافؤ الفرص داخل المجتمع ويقوم العرض على جهد الشباب من أبناء الجالية المصرية فى دبى الذين قام محسن محمد بتكوين فريق للمسرح يضم العديد من المواهب الصاعدة المميزة.

فى السياق رصدت صحيفة الإمارات اليوم ارتفاعا ملحوظا فى حجم تحويلات المصريين المقيمين فى الإمارات إلى مصر خلال الفترة الماضية، بعد أن بدأت الجالية المصرية فى الإمارات فى تنظيم حملة لزيادة معدلات التحويل المالى إلى مصر لدعم الاقتصاد الوطنى.

وذكر الكاتب الصحفى على بريشة المنسق الإعلامى للحملة إن الصحيفة قالت إن مسئولى شركات الصرافة داخل الإمارات لاحظوا أن حجم التحويلات المالية إلى مصر شهد معدلات نمو وإقبال متباينة خلال الأسبوع الماضى فى منافذ الصرافة، تراوح بين 10 و15٪، مقارنة بالفترات الزمنية نفسها من الشهر الماضى.

وأضافوا أن منافذ صرافة حققت خلال اليومين الماضيين إقبالاً كبيراً على التحويل المالى إلى مصر، ونقلت الصحيفة عن المدير التنفيذى فى شركة «الأنصارى» للصرافة، محمد الأنصارى، قوله :«معظـم التحويـلات كانـت لأفراد وليس شركات تجارية، بسبـب تحويل عدد كبـير منهـم أمـوالاً إلى عائلاتهم»، مبيناً أن «سعر صرف الجنيه المصـرى مقـابل الدرهم يراوح فى السوق المحلية بين 63.2 و63.3 فلساً».

من جانبه، قال المدير العام لشركة «الفردان» للصرافة، أسامة حمزة آل رحمة، إن «الشركة لاحظت معدلات نمو فى التحويل للسوق المصرية، بلغ بشكل مجمل خلال الأيام الماضية 10٪، مقارنة بفترات عادية مماثلة للتحويل».

وأضاف أن «الشركة عززت كادرها الوظيفى فى فروع مختلفة، بداية الأسبوع الماضي، لتسيير تحويلات مالية كانت متكدسة وعالقة خلال فترة توقف البنوك المصرية عن العمل».

وكانت الجالية المصرية فى الإمارات قد بدأت خلال هذا الأسبوع حملة لزيادة معدلات تحويل الأموال إلى مصر من خلال فكرة تدعو إلى على تحفيز أعضاء الجالية المصرية بالإمارات، والتى يزيد عددها على 150 ألف مصرى، على تحويل مبالغ مالية إلى حساباتهم المصرفية داخل مصر، فإذا قام كل منهم بتحويل مبلغ ألف جنيه فقط خلال هذا الأسبوع سوف تزيد حصيلة الأموال المحولة على 150 مليون جنيه بالعملات الصعبة، وكما يقول المهندس محمد عوف نائب رئيس النادى المصرى بدبى وأحد المشاركين فى الحملة أن أهم ما تركز عليه هذه الحملة هو بساطتها وفاعليتها، حيث إن كل من يحول الأموال لن يخسر شيئا فهو سيقوم بتحويلها إلى حسابه الخاص فى مصر، ولكنه سيساهم فى تدعيم سعر صرف الجنيه المصرى وزيادة معدلات السيولة النقدية لدى البنوك، وهو ما سينعكس بشكل إيجابى على الاقتصاد المصرى.

وبدأت الجالية المصرية فى تنظيم حملة لإرسال الرسائل النصية تدعو لزيادة معدلات تحويل الأموال إلى مصر.. مع حملة موازية لتنشيط الإستثمار فى البورصة المصرية ونتمنى أن يتم تنظيم دعوات مماثلة فى جميع بلدان العالم حتى ينهض الاقتصاد المصرى بأموال أبنائه.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً