عبد المنعم أبو الفتوح: لا يوجد أحد بوزارة الخارجية شاهد اتفاقية كامب ديفيد

الأحد، 25 ديسمبر 2011 - 09:59 م

جانب من الندوة جانب من الندوة

كتب عمرو حسن

أكد الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح المرشح المحتمل لرئاسة الجمهوية، أنه لا يوجد أحد بوزارة الخارجية يستطيع الاطلاع على اتفاقية كامب ديفيد مشيرا خلال ندوته التى عقدها بكلية طب القصر العينى بجامعة القاهرة إلى أنه طلب الاطلاع عليها، مؤكدا على ضرورة تعديل الاتفاقية قائلا: "لا توجد اتفاقية أبدية".

قائلا، إن هناك أشخاص يريدون أن يجعلونا نكره الثورة أو يجعلونا نظن أنها انتهت، برغم أن هذا الاتجاه غير صحيح، معلقا بأن الدم الذى سال هو دم شباب المصريين الذين قدموا أنفسهم من أجل مصر بل لازالوا يقدمون أرواحهم فداء لهذا الوطن الذى أثبت أن أفضل ثراوته هو شبابه وشعبه.

كما أشار أبو الفتوح إلى ضرورة مراجعة الاتفاقيات الدولية لكى يتم تعديلاها بما هو صالح لنا كمصريين الآن، مشيرا إلى اتفاقية كامب ديفيد الذى أكد أبو الفتوح أنه لا يوجد أحد بوزارة الخارجية يعلم شيئا عنها أو حتى رآها، حيث أكد أنه لا توجد اتفاقية أبدية.

وأضاف أبو الفتوح إلى ضرورة انسحاب المجلس العسكرى من الساحة السياسة فى أقرب فرصة، حفاظا على علاقه بالشعب، مؤكدا على ضرورة عودته لسكناته لكى يحافظ على حدود مصر من كل من يتربص بها.

تعليقات (1)

1

لن تنجح بعيدا عن الاخوان

بواسطة: محمد الاشعل

بتاريخ: الإثنين، 26 ديسمبر 2011 07:22 ص

أرجو من الدكتور عدم الحديث حاليا عن اتفاقية كامب ديفيد الان المهم الان هو عودة الامن و النهوض بالاقتصاد و الصحة و التعليم و البعد عن الخطب الرنانه و اللعب على مشاعر الشعب المصري من رابع المستحيلات أن تنجح دون أخذ الضوء الاخضر من الاخوان المسلمين و هم لن يدعموك و شكرا

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً