خالد صلاح

بالفيديو.. سقوط تمثال "سنوسرت الثالث" بالمنصورة للمرة الثانية

السبت، 24 ديسمبر 2011 01:18 ص
بالفيديو.. سقوط تمثال "سنوسرت الثالث" بالمنصورة للمرة الثانية تمثال "سنوسرت الثالث" بعد سقوطه


الدقهلية- صالح رمضان

سقط تمثال سنوسرت الثالث بمدينة المنصورة للمرة الثانية خلال شهرين على الأرض وانكسرت رقبته وانفصل جسده عن رأسه، بعد أن أحاطت به غابة من لافتات المرشحين لعضوية مجلس الشعب من مختلف التيارات السياسية.

ولم ينتبه أحد من المسئولين لسقوط التمثال ووقع وسط الطين رغم مكانه الاستراتيجى أمام كوبرى طلخا وعلى بعد خطوات من مديرية أمن الدقهلية.

وكان التمثال سقط فى 20 أكتوبر الماضى، وتم ترميمه بواسطة عمال حى غرب المنصورة بمواد لاصقة لأنه مصنوع من الفيبر جلاس ووزنه 50 كجم والقاعدة الخاصة به "مخوخة".

وزعم عدد من التيارات السياسية أن السلفيين وراء حادث سقوط التمثال، إلا أنه سرعان ما أكد المسئولون أن سقوطه بفعل التيارات الهوائية الشديدة وقيام المواطنين بربط الدعاية فى رقبة التمثال، فلم يمر شهران إلا وسقط من جديد.

وقال أحد شهود العيان، إنه شاهد التمثال وهو واقع على الأرض وهو فارغ من الداخل ومصنوع من الكتان والغراء، وإنه عندما سقط كسر من عند الرقبة.

الجدير بالذكر أن اللوحة التعريفية بتمثال سونسرت الثالث مكتوب عليها أنه هو الذى قام بتوسيع مملكته وكانت له سياسة نشطة مما زاد من نفوذ مصر الخارجى.





التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

منصوراوي

تمثال سنوسرت

عدد الردود 0

بواسطة:

مجرم صغير

اوبااااااااا

عدد الردود 0

بواسطة:

yosef

تمثال سنوسرت

عدد الردود 0

بواسطة:

حبيبه

مين يهتم

عدد الردود 0

بواسطة:

darsh

مش واضح

الفيديو مش واضح

عدد الردود 0

بواسطة:

Tawabel

لازم يوضع فى احد المتاحف كدة غلط

عدد الردود 0

بواسطة:

مسلم اسلامي وليس علماني مشكوك في اسلامه

سقط ولم يعد

عدد الردود 0

بواسطة:

د. هاني اسماعيل

الي رقم 1

عدد الردود 0

بواسطة:

وسام

ربنا يستر من الاخوان والسلفيين شكل الشعب هشوف ايام اسود من ايام مبارك وباسم الدين

عدد الردود 0

بواسطة:

ســعيد مـتولـى

شـيلوا الفيديو و حطوا إعلان صابون يكون واضـح أفضل

فيديو عالمى إدخلوا به مسـابقة أسـوء فيديو

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة