بالصور.. تشييع جثمان الضابط الشهيد عمر الغضبان ببورسعيد

الإثنين، 21 نوفمبر 2011 - 08:51 م

جانب من الجنازة جانب من الجنازة

بورسعيد ـ محمد فرج

خرجت جموع غفيرة من أبناء بورسعيد تودع الشهيد النقيب عمر إبراهيم الغضبان، الذى لقى مصرعه على يد بعض العناصر من تنظيم التكفير والهجرة.

وتقدم جموع المشيعين اللواء سامى الروبى مدير أمن بورسعيد وقادة القاعدة البحرية والعسكرية، وغيرهم من ضباط البحث الجنائى والعميد مصطفى الرزاز والعقيد أحمد حجازى رئيس المباحث الجنائية وكافة الأجهزة الأمنية، وبعض الشعبيين وجورج إسحاق مرشح مجلس الشعب على المقعد الفردى فى الانتخابات المنتظر إقامتها.
















تعليقات (7)

1

البقاء لله و بورسعيد ودعت فقيدها البطل

بواسطة: محمود الصباغ

بتاريخ: الإثنين، 21 نوفمبر 2011 09:21 م

إنا لله و إنا إليه راجعون و لله ما أخذ ولله ما أعطى بورسعيد ودعت أحد أبطالها و نحسبه من شهدائها الأبرار بإذن الله له المغفرة و لأهله الصبر والسلوان

2

تكفير وهجرة .. يا لطيف اللطف يا رب

بواسطة: tarek fahmy

بتاريخ: الإثنين، 21 نوفمبر 2011 09:32 م

الله يرحم امواتنا جميعا .. ويرحم الشهيد .. والحمد لله انه بقي شهيد .. لانه لو كان عايش كان هيشوف الايام الجاية اسود من قرن الخرووووب!!! .. انشر يا عم قبل الدنيا ما تمطر!!

3

اللهم انزله منازل الشهداء

بواسطة: ابراهيم

بتاريخ: الثلاثاء، 22 نوفمبر 2011 12:24 م

اللهم اغفر له وارحمه وانزله منازل الشهداء واحفظ مصر واهلها ........... اللهم اطفئ نار الفتنة . يل رب ارجع شباب مصر الى صوابهم واهدهم وخلصنا من المتامرين الذين يستغلونهم ............. واقول لرجال الشرطة الشرفاء ورجال القوات المسلحة انتم امل هذة الامة فلا تعباوا باى شئ او احد يعطلكم عن واجبكم حفظكم الله وسدد على طريق الخير خطاكم

4

الجنة

بواسطة: مصطفي

بتاريخ: الثلاثاء، 22 نوفمبر 2011 10:13 م

يا بختك يا عمرو الجنة ان شاء الله

5

يارب ارحمه

بواسطة: وفاء

بتاريخ: الجمعة، 25 نوفمبر 2011 02:30 ص

في الجنه ان شاء الله وربنا يصبر اهله يارب

6

رثاء

بواسطة: دكتور محمد ابراهيم مسعد

بتاريخ: الأحد، 27 نوفمبر 2011 11:28 م

العين تدمع والقلب يخشع ودعاء لله ارجو ان يرفع ارثيك ياولدى كنت مثل للرجوله والتواضع والكرم
والجمال انك فى الجنه اللهم صبر قلب ابوك اخى ابراهيم وامك هل تعلم انك ستشفع عن سبعون فردا من اسرتك

7

عتغعتع

بواسطة: س

بتاريخ: الإثنين، 28 نوفمبر 2011 04:16 م

البقاء للة ويارب اغفرلة

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع