"الأعلى للأزهر" يقرر تدريس وثيقته لطلاب المعاهد

الجمعة، 07 أكتوبر 2011 - 01:24 م

د. أحمد الطيب شيخ الأزهر

كتب لؤى على

كشف الشيخ عثمان إسماعيل زوبعة، الأمين العام للمجلس الأعلى للأزهر، أن المجلس وافق فى جلسته الأخيرة على تدريس وثيقة الأزهر، فى بعض المناهج الدراسية لطلبة المعاهد الأزهرية.

وأضاف أن المجلس انتهى إلى مجموعة من القرارات التى يتعين الالتزام بها عند انتخاب القيادات الجامعية بالنسبة للكليات التى لم يتم بها إجراء الانتخابات، حيث طلب المجلس وقف كل الإجراءات الخاصة باختيار القيادات الجامعية لحين الانتهاء من وضع الضوابط الجديدة، حيث إن المجلس هو الجهة الوحيدة المخولة بذلك.

وقال إن المجلس وافق على إنشاء وافتتاح عدد من المعاهد الأزهرية الجديدة بعدد من المناطق الأزهرية وتعديل نص المادة 322 من القانون 103 بخصوص رفع اشتراك التأمين على حياة الطلاب من 25 قرشاً إلى 3 جنيهات.

ووافق المجلس على إنشاء كلية للهندسة الزراعية بجامعة الأزهر وكذلك الموافقة على تجديد إيفاد عدد 10 سكرتارية بعثة من الأزهر إلى الخارج والموافقة على ما جاء بمذكرة مجمع البحوث الاسلامية بخصوص الترقيات الأدبية لوعاظ الأزهر.

وأضاف أن المجلس وافق على اعتماد اللائحة الجديدة للطلاب الوافدين، حيث تم تعديل اللائحة كاملة وتضمنت اللائحة تشكيل لجنة لشئون الطلاب الوافدين برئاسة وكيل الأزهر وعضوية رئيس جامعة الأزهر ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والأمين العام للمجلس الأعلى للأزهر ورئيس قطاع المعاهد الأزهرية والأمين العام للمجلس الأعلى للأزهر ورئيس قطاع مدن البعوث الإسلامية والأمين المساعد لشئون التعليم والطلاب والأمين المساعد للبعوث الإسلامية ومدير عام الطلاب الوافدين، وتختص اللجنة بدراسة كل ما يتعلق بالمشكلات والسلبيات التى قد تطرأ أو تعوق سير العمل وعرض القرارت على المجلس الأعلى لعلاج المشكلات، واعتمادها من شيخ الأزهر.

كما تضمنت اللائحة الجديدة قواعد قبول الطلاب الوافدين للدراسة بالأزهر، حيث اشترطت اللائحة أن يكون الطالب مسلما حسن السير وحسن السمعة، وأن يجتاز الاختبار الذى يعقد فى السفارة فى بلده لتحديد مدى إجادته للغة العربية تحدثا وفهما إلى غير ذلك من الإجراءات الإدارية والتنفيذية.

تعليقات (1)

1

الشكر لكل شرفاء الازهر

بواسطة: Dr / A . Ali

بتاريخ: السبت، 08 أكتوبر 2011 12:16 م

الشكر لشيخ الازهر وجميع الاعضاء المحترمين الذين يحاولون التصدي للفلول والفساد المستشريان في جسد الازهر منذ فترة طويله ونحن في جامعة الازهر نثمن مواقفهم الوطنية والشجاعة ونطالبهم بالمزيد لسرعة التخلص من كل ما يشوه وجه الازهر وجامعتة العريقة
ونقول لكل من باع الكرامة والضمير للوصول الي الكراسي انكم جميعاً راحلون ان اجلاً او عاجلاً وسوف تصبحون ان شاء الله ماضي كريه ولي ولن يعود ابداً
وفق الله الشرفاء في الازهر واعانهم علي تطهيره من كل الفلول واعوانهم الخبثاء

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة