نادية حسنى: لست بديلة لـ «إنجى على» على شاشة دريم

الثلاثاء، 11 أكتوبر 2011 - 01:01 م

نادية حسنى

حوار - عمرو صحصاح

جذبت المذيعة نادية حسنى انتباه الجمهور فى الفترة الأخيرة، خاصة بعد نجاحها فى برنامج «يلا سينما» على قناة دريم، ولكنها مع ذلك قوبلت بموجة عنيفة من الهجوم والانتقادات، خاصة بعد تغيير برنامجها من «يلا سينما» إلى «بالألوان الطبيعية».

حول البرنامجين والانتقادات والملابس والقناة والتمثيل كان هذا الحوار مع نادية..

> هناك انتقادات كثيرة توجه إليك، من أهمها أنك لم تقدمى جديدًا فى برنامج بالألوان الطبيعية؟
- بالألوان الطبيعية برنامج توك شو فنى، يتناول أهم القضايا والأخبار والحوارات الفنية فى السينما والمسرح والتليفزيون، ولا يكتفى بذلك، بل يتطرق البرنامج لكل ما يخص الفنان سواء كانت جوانب فنية أو سياسية أو إنسانية، أما برنامج «يلا سينما» الذى كنت أقدمه سابقًا فكان يهتم فقط بالأفلام والمشاكل السينمائية فقط، وعندما أعلنت عن برنامج «بالألوان الطبيعية» نشر البعض فى بعض الصحف أن نادية حسنى سوف تقدم برنامج «يا مسهرنى» بشكل جديد، وباسم جديد، خاصة بعد انسحاب إنجى على من القناة، وهو ما لم يحدث إطلاقًا، لأنى أقدم برنامجًا جديدًا بشكل يتناسب معى.

> لماذا تم إلغاء برنامج «يلا سينما» فجأة؟ وما السبب فى إلغائه؟
- بصراحة أنا التى سعيت لإلغائه لكى أطور من نفسى، خاصة أننى حشرت نفسى فى خانة ضيقة من خلال هذا البرنامج، كما أن السينما حاليًا تمر بحالة كساد شديد، ولا تحتاج لبرنامج يتفرغ لها فقط، هذا بالإضافة إلى أن فكر واتجاه الناس اختلف بعد الثورة، وتريد أن تشاهد برامج جديدة مختلفة فى الشكل والمضمون والهدف.

> البعض ينتقدون اهتمامك بمظهرك أكثر من اهتمامك بمضمون البرنامج؟
- كان لابد أبهر النجوم حتى يوافقوا على الظهور معى، خاصة أننى لم أقدم شيئًا قويّا من قبل، وظهرت كوجه جديد فى برنامج مدته 10 دقائق، وبإمكانيات محدودة، وكنت أذهب وأسجل مع النجوم بدون مقابل مادى، على عكس برنامج «يا مسهرنى» الذى كان يدفع لضيوفه مبالغ طائلة، أما ملابسى فأراها عادية، لكن كان من المهم أيضًا أن أبهر الجمهور، وأنا فى النهاية أقدم برنامجًا فنيّا.

> هل تسعين للانضمام لقناة جديدة، خاصة بعد ترك عدد كبير من المذيعات قنوات دريم بسبب الأجر؟
- أنا سعيدة مع قنوات دريم حتى الآن، ولم أتعرض لأى مضايقات من أى نوع، فعلى الرغم من أن أجرى متواضع، وتلقيت عروضًا كثيرة من فضائيات جديدة بمبالغ أكبر، فإننى وجدت أن هناك شيئًا يعوض شيئًا آخر، فمعاملتهم الطيبة لى عوضت أجرى، أما عن انسحاب دينا عبدالرحمن وإنجى على فانسحابهما كان لأسباب خاصة بهما ولاختلافهما فى وجهات النظر مع مسؤولى القناة.

> هل من الممكن أن نراك فى برنامج «توك شو» سياسى؟
- أنا لا أصلح كمذيعة سياسية، لأن ميولى كلها للبرامج الفنية، وأنا أحببت أن يكون برنامجى الجديد بعد الثورة «توك شو فنى» ممزوجًا بالسياسة، ويحمل أبعادًا اجتماعية أيضًا.

> هل تفكرين فى خوض تجربة التمثيل فى الفترة المقبلة، خاصة أنك شاركت فى عدة أعمال فنية؟
- لا أفكر إطلاقًا، فأنا قدمت دور سعاد حسنى فى مسلسل «حليم» مع المنتج جمال العدل، والمخرج جمال عبدالحميد، وبعدها رشحنى مخرجون لأدوار معهم ورفضت، وحاليًا من خلال عملى كمذيعة تم ترشيحى لأدوار كثيرة من بعض المنتجين، ولكن رفضت لأنى أحب عملى كمذيعة، وأتمنى أن أكون نجمة إعلامية، وليست نجمة سينمائية.

تعليقات (4)

1

من المبهر ان يعرف الانسان ما يريد

بواسطة: مجدى سليمان

بتاريخ: الثلاثاء، 11 أكتوبر 2011 01:38 م

نادية حسنى من المذيعات القلائل الذى لهم حضور وشخصية مستقلة لاتشبة احد على الششات المصرية وهذا سر نجاحها فهى شخصية بسيطة مع ثقافة وفكر راقى تعطى الضيف حقة كاملا فى الاسهاب فى الحديث مما يفيد المشاهد ودون انتقاص من المهنية الاعلامية انا ارجو منها فى برنامجها الجديد الا تكتفى بفن السينما فقط فالاهتمام ايضا بالفنون الاخرى سوف يسرى برنامجها المتميز الذى نحيها علية والى مزيد من التالق

2

عسولة

بواسطة: هانى

بتاريخ: الثلاثاء، 11 أكتوبر 2011 01:58 م

نفسى اسائلها مين ابن المحظوظة مجوزها او ليها اخت صغيرة

3

كلمتيـــن وبــس

بواسطة: مهندس / أشرف شوكت

بتاريخ: الثلاثاء، 11 أكتوبر 2011 03:05 م

طبعا من الوسايط التقيلة

4

no 1

بواسطة: عماد رفعت

بتاريخ: الأربعاء، 12 أكتوبر 2011 07:09 م

بحبها وهي قمر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة