طلاق بسمة وهبى من زوجها المصرى بعد هروب ابنها من زوجها السعودى

الخميس، 09 سبتمبر 2010 - 10:22 م

بسمة وهبى وابنها عبد الرحمن فى أخر لقاء جمعهما معاً بسمة وهبى وابنها عبد الرحمن فى أخر لقاء جمعهما معاً

محمود المملوك

◄◄ الابن طلب الإقامة مع أمه وزوجها الجديد فى القاهرة.. وهرب بعد رفض والده دون أن يخبر أحدا.. وأجهزة الأمن لاتزال تبحث عنه حتى الآن بعد انقطاع الاتصال معه

مفاجأة درامية جديدة شهدتها حياة الإعلامية بسمة وهبى إذ أدى هروب مفاجئ لابنها من زوجها السعودى إلى وصول حياتها الزوجية مع زوجها المصرى إلى حافة الطلاق.

روت وهبى لـ«اليوم السابع» القصة الكاملة للواقعة قائلة: «انفصلت عن زوجى السعودى منذ فترة، وتزوجت بعدها من آخر مصرى، إلا أن زوجى الأول فضّل أن يحتفظ بحضانة أولادى معه، واتفقنا أن يزورنى أبنائى فى الإجازات الصيفية، وأنا أذهب إليهم فى المواسم وكلما اشتاق إليهم باستمرار.

وتضيف بسمة: «حضر عبدالرحمن إلى القاهرة لقضاء إجازة الصيف معى، واستمتع معى و أصدقائه، وكان من المفترض أن يعود إلى السعودية عقب انتهاء الإجازة مع بدء العام الدراسى الجديد، إلا أن عبدالرحمن اتصل بأبيه وأخبره برغبته أن يستمر فى العيش معى فى مصر، إلا أن والده عنفه بشدة وقال له إنه سيحضر إلى القاهرة ليصطحبه معه بالقوة إلى السعودية».

وقالت بسمة إنها كانت تسعى إلى حل المشكلة، وحاولت أن تهدئ من روعه، لكنه لم ينتظر وهرب من المنزل فى فجر الجمعة.

وحول إن كانت هناك أسباب أخرى دفعته للهروب ردت سريعاً: «إطلاقاً ده كان مبسوط معايا ومع أصحابه وكنا لسه عاملين سحور لنجوم الدراما فى رمضان فى مطعمى وحضر وانبسط جداً».

وعما إذا كان قد ترك لها أى خطاب يتحدث فيه عن المكان الذى سيذهب إليه، جاوبت بحزن: «لا لم يترك لى شيئاً وإنما أرسل لى رسالة كان نصها: «اطمنى يا ماما أنا بخير و كويس.. وهاقولك على مكانى لما استقر».

أما بالنسبة لعدم إبلاغ الأمن عن اختفائه فقالت: «بصراحة أنا لدى أصدقاء فى أجهزة الأمن ساعدونى بشكل شخصى، وأخبرونى بأن عبدالرحمن ذهب إلى منطقة الدقى، ثم انتقل إلى المهندسين، وأخيراً انقطع تتبعه بعد أن أغلق شريحة المحمول، وهو ما دفعنى إلى التفكير فى الإبلاغ رسمياً عن الواقعة، حتى تتمكن الأجهزة الأمنية من تكثيف تحرياتها وبحثها عن ابنى والتمكن من إيجاده فى أسرع وقت ممكن».

الغريب أن بسمة قالت فى بداية الأزمة حول ما إذا كانت ستفكر فى الانفصال عن زوجها الجديد فى سبيل الحفاظ على أن يعيش ابنها معها: «هذا القرار يحتاج إلى تفكير بهدوء، لكن أنا لا أستبعد اتخاذ أى قرار فى سبيل رجوع ابنى، الدنيا كلها ماتساويش ظفر من ولادى»، وهو ما حدث بالفعل مساء أمس الأول.

يذكر أن بسمة متزوجة الآن من رجل الأعمال علاء عابد، رغم أنه لم يمض على طلاقها من زوجها رجل الأعمال السعودى أكثر من تسعة أشهر، وأقامت بسمة وهبى حفل زفافها يوم عيد ميلاد زوجها، وذلك حتى يوافق عيد زواجهما، وفى حفل زواج بسمة وهبى دعت كل المقربين منها والعديد من رجال الأعمال والإعلاميين ونجوم الفن والغناء.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً