نضال الشافعى: أتقنت اللهجة على يد مترجمين عاشوا فى أكثر من بلد

الخميس، 10 يونيو 2010 - 04:33 م

نضال الشافعى نضال الشافعى

حوار - هنا موسى

الفنان نضال أتقن تماماً تجسيد شخصية «فرحات الكردى» فى الفيلم حيث أكد لـ«اليوم السابع» أن هذا توفيق من ربنا، وأن مفردات الشخصية كانت واضحة بشدة فى السيناريو، وساعده فى رسم ملامح الشخصية بدقة جلسات العمل التى جمعته بالمخرج أحمد صالح، كما أنه بحث كثيراً عن الأشخاص الذين قضوا حياتهم فى أكثر من دولة، والتى أثرت على لهجتهم، وجعلتهم يتحدثون بأكثر من لهجة.

وعن كيفية إتقانه للهجة التى تحدث بها فى الفيلم قال نضال إنه كان هناك مترجمون وخبراء لهجة، والمخرج كان حريصا على أن تكون ظروفهم مشابهة لظروف «فرحات الكردى» أى عاشوا فى أكثر من بلد، وتحدثوا بأكثر من لهجة، حتى تكون لهجتهم مختلطة، كما حرص على اختيار أسهل الكلمات من اللهجة حتى يستطيع أن يفهمها الجمهور المصرى لأن هناك كلمات صعبة للغاية لا يمكن فهمها، كما قابل عددا من هؤلاء الأشخاص عندما سافر للتصوير بالخارج، وأفاده طول فترة تصوير الفيلم، لكنه أثر عليه من جهة أخرى، حيث إنه وجد صعوبة شديدة فى الاحتفاظ بخيوط الشخصية لمدة عامين كاملين، لدرجة أنه احتفظ بشعره طويلاً لمدة عام ونصف العام حتى لا يسبب «راكور» للعمل، لكن بفضل توفيق ربنا، وخبرة فريق العمل استطاع الحفاظ على ملامح الشخصية.

وعن التعاون بينه وبين الفنان أحمد السقا والهارمونى بينهما أمام الكاميرا أكد الشافعى أنه تجمعه بالنجم أحمد السقا صداقة كبيرة، ويعتبره هو من اكتشفه، وهو إنسان جدع ولا يبخل على أى شخص بالنصيحة، وكان يشجعه كثيراً ويثنى على أدائه خلال التصوير، لذلك ظهرت علاقة الصداقة والحب بينهما وتمت ترجمتها بشكل رائع أمام الكاميرا.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً