الجمعة، 26 مايو 2017 07:38 ص
خالد صلاح

أحمد راسم النفيس: صلاح الدين الأيوبى دمر مصر

الجمعة، 24 ديسمبر 2010 10:11 م
أحمد راسم النفيس: صلاح الدين الأيوبى دمر مصر

كتبت فاطمة خليل

أكد المفكر الشيعى أحمد راسم النفيس أن صلاح الدين الأيوبى دمر مصر كلها ولم يقم بتدمير تاريخ الفاطميين والشيعة فقط، حيث إن تدميره لمكتبة دار الحكمة والتى كانت تحوى أكثر من 2 مليون كتاب وبيعه لكتب الفاطمين بالبخس يعد بمثابة جريمة حضارية فى حق المصريين جميعاً.
وأوضح النفيس أن صلاح الدين كان يريد محو تاريخ من سبقوه، حيث قام كذلك بهدم أهرامات الجيزة، والتى كان عددها 18 هرما بجوار الأهرامات الثلاثة الموجودة حالياً والتى لم يتمكن من هدمها، مضيفاً أن صلاح الدين قام بتسريح الجيش المصرى والإبقاء على فرق الحرس الجمهورى الخاص به.
وفجر النفيس مفاجأة جديدة بقوله إن دولة إسرائيل تأسست على يد صلاح الدين، حيث إن الاستيطان اليهودى بدأ فى فلسطين على يد صلاح الدين، مشيراً إلى أنه لم يكن هناك أى يهودى على أرض فلسطين قبل الاحتلال الصليبى للقدس.
و قال النفيس إن صلاح الدين كان مرتزقاً تابعاً للسلاجقة الأتراك الذين حكموا بغداد، وكانت قبائلهم قائمة على السلب والنهب، مضيفاً أن المقريزى قال إن صلاح الدين هو الذى قام بتحويل الفلاح المصرى إلى "عبد قرار" أى لا يملك بيع أو شراء نفسه.
ومن جانبه قال محمد الدرينى "أمين عام مجلس آل البيت" إن صلاح الدين تعمد أن يحدث نوعاً من التجهيل للمذهب الشيعى لدى الشعب المصرى، حيث هاجم هذا المذهب بشتى الطرق، وحرق كتب الفاطميين وطاردهم فى مصر حتى هرب عدد كبير منهم إلى خارج البلاد، حيث هربت مجموعة من الشيعة للهند وأطلقوا على أنفسهم طائفة البهرة.
وأضاف قائلأ: صلاح الدين ظل يطارد الأشراف فى مصر حتى انتقلوا إلى أعلى الصعيد، وشهدت مصر بعد حقبة صلاح الدين شهدت تجهيلاً واضحاً لتاريخ الشيعة والفاطميين ولايزال المصريون يجنون ثماره حتى اليوم، مستعيناً بالمقولة الشهيرة بأن "من لم يقرأ التاريخ محكوماً عليه أن يعيشه مرة ثانية."

-
موضوعات متعلقة:
أساتذة تاريخ: صلاح الدين أحرق كتب الفاطميين ومحا تاريخهم




التعليقات 0

عدد الردود 0

بواسطة:

Thomas Rezq

بلاش لعب بعقولنا

لم يحرق صلاح الدين الأيوبي مكتبة القصر الكبير بل عرضها للبيع واستغرق بيع كتبها 10سنين

عدد الردود 0

بواسطة:

على عبدالله

الباحث لم يبحث واستنتاجاتكم خاطئه

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة