الجمعة، 23 يونيو 2017 10:28 ص
خالد صلاح

لأن النظرى وحده لا يكفى.. فاطمة اتخرجت من تجارة وعملت ماجستير واشتغلت مذيعة.. الموضوع إمكانيات مش موهبة

الجمعة، 08 يناير 2010 12:10 ص
لأن النظرى وحده لا يكفى.. فاطمة اتخرجت من تجارة وعملت ماجستير واشتغلت مذيعة..  الموضوع إمكانيات مش موهبة

مها العنانى

إعلانات الجوائز وتأثيرها على السلوك الشرائى لدى الشباب المصرى كان عنوان الدراسة التى حصلت بها فاطمة شلبى على الماجستير من كلية تجارة عين شمس، فاطمة كانت الخامسة على دفعتها ثم انتقلت إلى العمل مذيعة لبرنامج الصحة للجميع، ثم أصبحت مالكة لشركة للدعاية والإعلان والإنتاج الفنى.

وعن رسالة الماجستير تقول فاطمة: «الرسالة هى الأولى من نوعها فى مصر والوطن العربى، وتتلخص فى التعرف على تأثير معدلات مشاهدة الإعلانات التليفزيونية على قرار الشراء، ودراسة الإعلانات التى تحمل وعدا بجائزة لتحفيز المستهلك على الشراء، ومدى جدية هذة الجوائز، واقتصرت الدراسة على شباب الجامعات والمعاهد الحكومية فقط من الجنسين فى المرحلة العمرية من 18 حتى 25 عاما، وكشفت أن 48% من المشاهدين يرون أن مشاهدة الإعلان تزيد من التطلعات والطموحات لدى الشباب.

طموحى دفعنى للتقدم للعمل كمذيعة، ثم قررت أعمل شركة دعاية وإعلان خاصة بى، وكنت طول الوقت بفكر إزاى أوفق بين الماجستير والواقع العملى، لأنى مقتنعة أن النظرى لوحده مينفعش، فتقدمت أولا للعمل بالفضائيات وبالفعل كنت من أوائل المذيعات المحجبات فى تقديم البرامج غير الدينية، والحقيقة أن الفضل فى هذا يرجع لقناة مودرن التى أسندت لى مهمة إعداد وتقديم البرنامج وكان برنامجا يوميا فى رمضان 2007 و2008، وحقق نجاحا وقدمت فيه حلقات متميزة مع د. مصطفى نوفل، ود.مها رادميس، والبرنامج أخذ أحسن برنامج فى استفتاء برامج مودرن، وحالياً باصور برنامج جديد اسمه بيوتى شو وهو برنامج عن كل ما يتعلق بالجمال من الألف للياء، والجديد هو اهتمامى بالمحجبات، وكمان فى فقرة عن جنون الموضة فى العالم، وفقرة كامله للأطفال وننفرد من خلالها بتقديم أحدث الديفليهات الخاصة بالأطفال، إلى جانب اهتمامى بأحدث موضات ملابس الرجال، ونفسى يبقى عندنا مدارس تجميل أفضل من نظيرتها فى لبنان، لأن المشكلة عندنا فى الإمكانيات مش فى قلة الموهبة.




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة