الجمعة، 24 مارس 2017 05:56 م
خالد صلاح

موظفو «الضرائب العقارية» غاضبون من يوسف بطرس غالى

الجمعة، 22 يناير 2010 04:00 ص
موظفو «الضرائب العقارية» غاضبون من يوسف بطرس غالى يوسف بطرس غالى

◄◄ 42 ألف موظف يعملون 11 ساعة يوميا ووزير المالية يحرمهم من حوافزهم

رغم إقراره منذ أكثر من عام مازال قانون الضرائب العقارية يثير الجدل، فالكثير يرفضه ويطعن بعدم دستوريته، وهذا الرفض خلق استياء شعبيا من كل من له علاقة بالضرائب العقارية.

وربما ظهر هذا بشكل واضح عند تعرض جراج المصلحة وهيئة الآثار لحريق كاد يقضى على جميع العاملين، لولا عناية الله، حيث أسعد هذا الحريق بعض المارة من المواطنين الذين قالوا: «هذا غضب من الله على موظفى الضرائب العقارية بعد القانون الجديد».

ولأنه لا أحد يعرف ما يعانى منه هؤلاء الموظفون سعت «اليوم السابع» للتعرف على أحوالهم فى ظل تطبيق القانون الجديد، وهل هم سعداء به حسبما تردد.

ما وجدناه هو أن العاملين بالضريبة العقارية - ويبلغ عددهم نحو 42 ألف موظف - هم الأكثر استياء من القانون الجديد، وما يفعله بهم وزير المالية، فهم يعملون ساعات إضافية منذ عدة أشهر دون «مليم» إضافى، ليس هذا فقط بل إنهم يعملون فى أماكن أقل ما يقال عنها إنها «غير آدمية» بالمرة، جميعها ضيق ومنها المهدم والذى يحتاج الترميم، وغيره من الأوضاع المأساوية.

ولا يكف موظفو الضرائب العقارية عن الدعاء على وزير المالية صاحب فكرة القانون الذى لا أحد يعرف كيف ينفذ حتى الآن، ويطالبون بالحصول على حقوقهم فى المكافآت التى يرفض وزير المالية حتى الآن صرف جنيه إضافى لأى موظف، رغم المجهود الكبير الذى يقومون به.

وقالت إحدى موظفات مأمورية الضرائب العقارية بحلوان إن موسم امتحانات نصف العام بدأ بالفعل، وهى تعانى من تأخرها فى العمل لإنهاء أكبر عدد من إقرارات الضريبة العقارية، أو تضطر لأخذها للمنزل لإنهائها، وبالتالى تهمل فى حق بيتها وزوجها، وينتهى يومها بغضب الزوج والأبناء الصغار.

وطالب موظفو الضرائب العقارية الدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية بضرورة إعلان مصير ساعات العمل الإضافية التى يعملونها فى الوقت الحالى، وحتى شهر مارس القادم بسبب تدافع المواطنين على ملء الإقرارات الضريبية.

واشتكى العاملون بمديريات الضرائب العقارية على مستوى الجمهورية، من مواصلتهم العمل لـ(11) ساعة متواصلة دون انقطاع لإنهاء أكبر عدد من الإقرارات الضريبة العقارية، مطالبين بتخفيف الضغط عليهم أو تنظيم عملية الحضور والانصراف من خلال عمل شيفتات.

وعبر الموظفون عن حزنهم بسبب ضعف حوافزهم، مؤكدين أنها من أقل الحوافز فى وزارة المالية لدرجة أنها تقل عن حوافز عمال النظافة بالوزارة، حيث يحصل موظفو الضرائب العقارية على 325 % على أساسى الراتب، بينما تصل حوافز عمال النظافة إلى 500 %، كما أن متوسط أجور العاملين يبلغ 650 جنيهاً شهرياً فقط، وما زاد من استيائهم مد فترة قبول الإقرارات الضريبية إلى شهر مارس القادم.

وتساءلوا كيف يستطيع شخص العمل 6 أيام أسبوعيا لمدة 11 ساعة يوميا بكامل تركيزه ودون أن يتقاضى أو حتى يطمئن على حافز إضافى سيحصل عليه عقب انتهاء ملء استمارات الضريبة العقارية، مشيرين إلى وجود نظام الشيفتات يوم السبت فقط.

لمعلوماتك...
400 مأمورية ضرائب عقارية على مستوى الجمهورية



لا تفوتك
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة