الأعمال الكاملة لقاسم أمين بمكتبة الأسرة

الخميس، 30 يوليو 2009 - 09:30 ص

كتاب "قاسم أمين الأعمال الكاملة"

كتب بلال رمضان

صدرت مؤخرًا الطبعة الثانية ضمن سلسلة المئويات الأعمال الكاملة لــ "قاسم أمين"، ضمن إصدارات مكتبة الأسرة للدكتور محمد عمارة.

يتناول الكتاب دراسة فى فكر "قاسم أمين" ووعيه بالمنهج الاجتماعى، واستخدامه له فى الدراسة والبحث والإصلاح، والمجتمع الذى بشر به، والذى قدم له دراستهِ كى تتطور مصر والشرق، ويعرض الكاتب المراحل التى مر بها فى عدد من القضايا التى عرضَ لها فى آثاره الفكرية، مثل (الحجاب والمجتمع الانفصالى – تقييد الطلاق – تعدد الزوجات) ودراسته عن تطور المرأة الشرقية وتحريرها، والمستوى الذى طلبهُ لها فى التعليم، والعمل، وأى طبقات المجتمع شغلتهُ قضية تحرير نسائها. كما يعرض وجهة نظر فى نصيب الأستاذ الإمام الشيخ محمد عبده ودوره فى كتاب "تحرير المرأة".

يتحدث الكاتب محمد عمارة عن الأعمال الكاملة لـ " قاسم أمين" ويقولها عنها: إنها أشبه ما تكون بمذكرات وجدانية قدمها على شكل فقرات تتسم بالعناوين الفرعية لما شغل "قاسم أمين" مثل: الحرية – الإيمان – بين العلم والدين – الحجاب الفتنة – الخطيئة – طلب الحقيقة لذاتها – حدود الإنسان – الرغبة والاستعداد – قادتنا.

ويقدم الكاتب محمد العمارة لنا خمسة عشر مقالاً دراسة فى الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع، كتبها "قاسم أمين" فى شكل مقالات ونشرها – أولاً – فى (المؤيد) دون توقيع، مثل (لماذا لا يوجد فى مصر أغنياء؟ - كيف يصرف المال؟ ـ الأمهات والتربية – عيوب تربيتنا)، ويبين لنا من خلال ذلك ما طرأ من حوادث مهمة حتى يخيل للقارئ مع ذلك البيان والشرح والتعريف المفيد، ويقول المؤلف موضحًا سبب إقدامه على هذا البحث: لقد شرعت فى هذا العمل، باحثًا عن حالتنا الحاضرة، والغرض الوحيد الذى أسعى وراءه إنما هو الوصول إلى الحقيقة، لأنها وحدها هى التى تحتوى على البذور الجيدة التى تنمو وتثمر.

كما يقدم الكاتب لنا كتاب "المصريون" – ردّ على دوق دراكور – وهو الكتاب الذى نشره "قاسم أمين" عام 1894م ردًا على كتاب الكاتب الفرنسى "دوق داركور" الذى تحامل فيه على الإسلام ومصر والمصريين، وهو من أول مؤلفات "قاسم أمين"، كما يعرض عمارة كتاب "تحرير المرأة" و كتاب "المرأة الجديدة" قائلاً: غاية ما أريد هو أن أستلفت الذهن إلى موضوع قل عدد المفكرين فيه، لا أن أضع كتابًا يوفى الكلام فى شأن المرأة ومكانتها من الوجود الإنسانى.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع