لأول مرة منذ سنوات..

بالصور.. سهولة امتحان الفيزياء تثير دهشة الطلاب

الخميس، 25 يونيو 2009 - 02:15 م

فرحة بين طلاب الثانوية بعد امتحان الفيزياء فرحة بين طلاب الثانوية بعد امتحان الفيزياء

كتب حاتم سالم وعلام عبد الغفار ودانه الحديدى - تصوير عصام الشامى

عمت الفرحة طلاب المرحلة الثانية بالثانوية العامة بسبب سهولة امتحان الفيزياء اليوم، الخميس وذلك على غير المعتاد فى الأعوام الماضية، حيث اعتبر الطلاب أن الامتحان هو الأسهل مقارنة بالعام الماضى والذى قبله. فبعدما كان الخوف هو الشعور المسيطر عليهم أثناء دخولهم إلى اللجان، خرجوا وهم يعلنون فرحتهم واندهاشهم فى نفس الوقت من الامتحان، الذى كان غير متوقع.

وأدى الامتحان اليوم 116 ألف طالب بنسبة حضور بلغت 97% من إجمالى الطلاب فى مختلف المحافظات. وفى محافظة القاهرة أعلن عدد من طلاب لجنة مدرسة المنيرة الثانوية، عن فرحتهم بمستوى الامتحان، الذى جاء مكوناً من 6 أسئلة، يختار منها الطالب 5، مؤكدين على سهولته وعدم خروجه عن المنهج، بينما تركزت بعض الشكاوى حول طول الامتحان مقارنة بالوقت المحدد، كما شكا بعضهم من الفقرة (ج) والخاصة بالاستنتاج من الجزئية الرابعة من السؤال السادس.

فى مدرسة السيدة نفيسة بمدينة نصر، تسبب خطأ فى تأخر توزيع ورق الأسئلة على طالبات اللجنة رقم 7 لمدة عشر دقائق، ولم يتم إعطاؤهن وقتا إضافيا بدلا منه، فيما عدا ذلك أجمعت الطالبات على أن امتحان الفيزياء لم يكن سهلا، ولكنه فى جميع الأحوال أفضل بكثير من امتحان العام الماضى، وذلك على الرغم من وجود بعض النقاط الصعبة، مثل الجزء الخاص بالرسم البيانى فى السؤال السادس والنقطة (ب) من سؤال الاختيار من المتعدد، بالإضافة إلى طول الامتحان، وأضفن أن الأسئلة التى بها قدر من الصعوبة وزعت بشكل جيد على ورقة الامتحان.

فى مدرسة أبو الهول القومية المشتركة بالجيزة، سادت حالة من الفرحة الشديدة بين الطلاب، الذين أكدوا على سهولة الامتحان مقارنة بالعام الماضى، حيث وصفوه (بالجامد جدا)، مشيرين إلى أنه رغم تعدد أسئلته، إلا أن سهولته جعلت عددا كبيرا من الطلاب يحلون جميع الأسئلة ويخرجون قبل انتهاء الوقت المحدد، فيما أشار عدد قليل منهم، إلى أنهم لن يركزوا بعض الشىء فى إجابة السؤال الأول، مما يجعلهم يشيرون إلى سهولة الامتحان ماعدا هذا السؤال (الأول).

وعن توقعات المدرسين قبل امتحان مادة الفيزياء، أكد الطلاب أن مدرسيهم أكدوا أن امتحان هذا العام سيأتى سهلا مقارنة بالأعوام السابقة، بالإضافة إلى أنه لن يخرج عن إطار الكتاب المدرسى، وتوقعوا عدم حدوث أى مفاجآت تتعلق بغموض وصعوبة الأسئلة.

بينما أكد عدد من أولياء الأمور قبل خروج أبنائهم من الامتحان، أن مادة الفيزياء هى مادة (بعبع الثانوية العامة)، أما بعد خروج أبنائهم من اللجان والفرحة تملأ وجوههم، أكدوا أن الامتحانات هذا العام سهلة مقارنة بينها وبين امتحانات الأعوام السابقة، وأشارت إحدى أولياء الأمور (مدرسة كيمياء) إلى أنها رغم تدريسها لمادة الكيمياء، إلا أن سهولة الامتحان جعلها تشعر بإمكانية حل عدد كبير من أسئلة الفيزياء.






































لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً