بالفيديو ..منتخب مصر وواقعة فتيات الليل فى الغرف.. عمرو أديب لم يرتكب خطيئة.. وكان أجدر بحسن شحاتة أن يرد على صحف جنوب أفريقيا وليس الإعلام المصرى

الإثنين، 22 يونيو 2009 - 02:39 ص

الأخبار عن علاقات لاعبى المنتخب غطت على نتيجة مباراة أمريكا الأخبار عن علاقات لاعبى المنتخب غطت على نتيجة مباراة أمريكا

كتب كمال محمود

ما الذى جرى، لماذا تحول عمرو أديب فجأة، وكأنه هو السبب عن الهزيمة الثقيلة للمنتخب فى جنوب أفريقيا، وكأنه هو الذى سلط البوليس الجنوب أفريقى ليحقق فى الواقعة المنسوبة للاعبى المنتخب؟.

ما الذى جرى، هل كان عمرو أديب هو المسئول عما نشرته الصحف فى جنوب أفريقيا، التى اتهمت بعض اللاعبين بأنهم استضافوا فتيات فى الغرف؟ لماذا انجرف اللاعبون والمدير الفنى للمنتخب إلى الصخب والهرولة واتهام عمرو أديب والصحف التى نشرت الواقعة نقلاً عن صحافة جنوب أفريقيا بأنها المسئولة عن الفضيحة؟.

ما جرى على الهواء مباشرة فى برنامج"القاهرة اليوم" ليس سوى استمرار للعبث والكلام خارج الموضوع من جانب الكابتن حسن شحاتة، فما فعله عمرو ليس سوى السؤال عما جرى وحقيقة ما نشرته الصحف فى دولة مهمة مثل جنوب أفريقيا، وكان الأمر المتوقع هنا أن يخرج اللاعبون ليوضحوا الصورة إلى الجمهور، أو يحملون صحف جنوب أفريقيا المسئولية، لكن ما حدث هو البدء فى الاتهامات ورشق برنامج "القاهرة اليوم" بالحجارة، فى حين أن البرنامج ومقدمه عمرو أديب لم يفعل شيئاً أكثر من عرض لما نشرته الصحف الأجنبية، وما ترجمه موقع اليوم السابع وما نقلته أيضاً هيئة الإذاعة البريطانية الـ"بى بى سى" على موقعها الإلكترونى.

لا اليوم السابع ولا الـ"بى بى سى" ولا "القاهرة اليوم" أرادوا الإساءة للمنتخب، لكنهم نقلوا ما جرى فى الإعلام الجنوب أفريقى، أملاً فى أن يخرج مسئول من البعثة المصرية ليوضح ما جرى، لكن البعثة بأكملها وعلى رأسها حسن شحاتة اعتبرت أن مجرد طرح القضية يشكل عدواناً عليها وعلى سمعة اللاعبين، فى حين أن موقف حسن شحاتة فى الدفاع عن اللاعبين كان ينبغى أن يتم على أرض جنوب أفريقيا وضد الصحيفة التى نشرت أصل هذا الخبر، وضد البوليس فى جنوب أفريقيا الذى سرب هذا النبأ للصحافة، وليس ضد "القاهرة اليوم" أو اليوم السابع أو الـ"بى بى سى".

أثارت الواقعة المثيرة حول تورط بعض لاعبى المنتخب الوطنى المتواجدين بجنوب أفريقيا للمشاركة فى بطولة كأس القارات، بإقامة علاقة غير سوية مع بعض فتيات الليل داخل فندق إقامة الفريق، والتى أثارته اليوم السابع الكثير من الجدل فى الوسط الرياضى بشكل خاص والمصرى بشكل عام، وغطت على الهزيمة المخزية، التى تعرض لها المنتخب الوطنى أمام نظيره الأمريكى بثلاثية نظيفة، وما تبعها من خروج الفريق المصرى من البطولة بعد أن كانت كل الآمال معلقة نحو الصعود للدور قبل النهائى للبطولة والدخول فى زمرة الأربعة الكبار على مستوى منتخبات العالم.

ورغم تناول بعض وسائل الإعلام لتلك الواقعة نقلاً عن صحيفة "صنداى ورلد" الجنوب أفريقية، إلا أن عواقب الهزيمة زادت من الجدل بشكل كبير، حتى وصل الأمر إلى صدام عنيف فى برنامج "القاهرة اليوم" على قناة أوربيت، حيث ملأ الغضب قلب لاعبى المنتخب محمد زيدان وأحمد حسن ومعهما حسن شحاتة المدير الفنى للفريق، الذين هاجموا عمرو أديب مقدم البرنامج لمجرد عرضه القصة نقلاً عن صحف جنوب أفريقيا وعن ترجمة موقع اليوم السابع وحاول اللاعبون تبرئة أعضاء البعثة من هذه التهمة، وحاول أديب التأكيد أنه ينقل لهم ما تناولته وسائل الإعلام نقلاً عن صحيفة "صنداى ورلد"، وأن الرد يجب أن يكون ضد الشرطة التى سربت الخبر لصحافة جنوب أفريقيا.


أخبار متعلقة:
الإعلاميون يحتجّون على موقف عمرو أديب من المنتخب.. رولا خرسا تمنت اعتذاره.. الكنيسى: كان عليه أن يسيطر على أعصابه.. شريف عامر يطالب برد فعل قوى تجاه الجريدة الأفريقية
مصر تخسر من أمريكا بثلاثية وتودع القارات
صحف جنوب أفريقيا تتهم المنتخب بمرافقة فتيات










لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع