خالد صلاح

عمال غزل المحلة يشتكون من انخفاض الأجور وتجاهل النقابة

الأربعاء، 08 أبريل 2009 05:33 م
عمال غزل المحلة يشتكون من انخفاض الأجور وتجاهل النقابة عمال المحلة يطالبون بتحسين أوضاعهم


كتب مصطفى النجار

يعانى العاملون بشركة الغزل والنسيج بمدينة المحلة الكبرى من عدم تناسب الأجور مع الارتفاع فى الأسعار وضعف اللجنة النقابية بالشركة.

كان عمال الغزل والنسيج قد تخلفوا عن المشاركة فى إضراب 6 إبريل، لانشغالهم بإعداد طرق شرعية للمطالبة بحقوقهم والتى اتهموا اللجنة النقابية بالشركة والنقابة العامة للعاملين بالغزل والنسيج بتعمد إحباطها والتقليل منها. يبلغ متوسط دخل العامل فى الغزل والنسيج 350 جنيها شهرياً، وهو ما رفضه بعض العاملين فى ظل تخطى الأسعار "عشرات الأضعاف".

وأكد أحد الناشطين العماليين والذى رفض بدوره الإدلاء بمعلومات عن أحوال المصنع إلا بعد التعهد بعدم نشر اسمه، خوفاً من الضغوطات الأمنية التى تمارس على العمال. وأضاف العامل: "لو الأسرة فيها 6 أفراد لازم الواحد ياخد 300 جنيه يعنى العامل مفروض ياخد بحد أدنى 1800 جنيه وهو ما لا يحدث". وفى حال عدم تجاوب إدارة المصنع لمطلب العاملين فى رفع الأجور: "هيبقى فيه وقفة احتجاجية".

"كلمنا اللجنة النقابية اللى بنعتبرها مهجورة إلا من أمن الدولة لمناقشة الشركة فى طلباتنا، فوجدنا أنهم لا يستطيعون عمل أى شىء، وعملنا نقابة مننا فينا لتحقيق مطالبنا واستغنينا عن النقابة العامة واللجنة النقابية.


وذهب عدد من العاملين لسعيد جوهر رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج لزيادة الرواتب وتوفيق الأوضاع مع إدارة الشركة بعد فشل اللجنة النقابية فى ذلك، يطلبون منه إلغاء تفويض النقابة العامة واللجنة النقابية فى مشاكلهم: "قلنا ياريس عايزين نلغى هذه النقابة وبالفعل وقعنا على ذلك لكنه لم يعترف وفوجئنا بخصم اشتراكات النقابة من رواتبنا بعد أن امتنعنا عن تسديدها".



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة