الجمعة، 23 يونيو 2017 01:56 م
خالد صلاح

النائب العام أمر بإحالة البلاغ للتحقيق..

بلاغ ضد البهائيين من يوسف البدرى و18 آخرين

الثلاثاء، 21 أبريل 2009 02:58 م
بلاغ ضد البهائيين من يوسف البدرى و18 آخرين النائب العام أمر بإحالة البلاغ للتحقيق

كتب السيد جمال الدين

تقدم اليوم الشيخ يوسف البدرى والدكتور محمود عبد الرازق أستاذ العقيدة والأديان والفرق والمذاهب المعاصرة بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة والدكتور محمود شعبان الأستاذ بجامعة الأزهر و18 محاميا آخرين ببلاغ للنائب العام ضد كل من د بسمة جمال محمد موسى الأستاذ بكلية الطب وأحد البهائيين البارزين بمصر وأحمد السيد أبو العلا البهائى بقرية الشورانية بسوهاج.

قال المتقدمون بالبلاغ، إنه بتاريخ 22 مارس 2009 فوجئ الشاكون بأن الصحف المصرية تنشر خبر احتفال البهائيين بمصر بشعيرة من شعائر دياناتهم "عيد رأس السنة البهائية" والذى عقد بحديقة المريلاند بمصر الجديدة بالقاهرة بتاريخ 21 مارس استجابة لدعوة وتحت رعاية بسمة موسى والتى دعت جميع وسائل الإعلام لتصوير الاحتفال، وهو ما دعى برنامج الحقيقة بقناة دريم إلى تصوير الحفل، وبتاريخ 24 مارس تم استضافة جمال عبد الرحيم عضو مجلس نقابة الصحفيين، وقد أذيعت الحلقة بقناة دريم بتاريخ 28 مارس، وأثناء لحوار أقر المشكو فى حقه الثانى بأنه ارتد عن الإسلام واعتنق البهائية بعد دراسة استمرت 13 عاما وادعى أن عددا كبيرا من المسلمين فى سوهاج يعتنقون البهائية وأثناء الحلقة دافع المشكو فى حقهما عن حرتهما فى اعتناق البهائية، وفى الاحتفال علنا بعيدهم، مما دفع الصحفى جمال عبد الرحيم إلى القول إن هذه مصيبة وكارثة خطيرة أن تحتفل فى حديقة عامة بهذا العيد، وأن ذلك يمكن أن يؤدى إلى فتنة وكارثة تهدد الأمن والاستقرار فى البلد مما فيه من خروج صارخ على الدستور والنظام العام، ثم قال لها "أنتم مرتدين وعقوبتكم القتل" بعد أن ذكر حديث الرسول "من بدل دينه فأقتلوه" مقررا بذلك حكما شرعيا اتفقت عليه كلمة علماء الإسلام وفتاوى دار الإفتاء ومشيخة الأزهر ومجمع البحوث الإسلامية، قاصدا بذلك أن توقيع العقوبة حق لولى الأمر دون غيره لا يحل لأحد أن يفتأت عليه ذلك، وفى نهاية الحلقة طالبت المشكو فى حقها بإذاعتها كاملة بما فيها العبارة التى جاءت على لسان جمال عبد الرحيم ومحاولة منها اصطناع جريمة منه ضدها بالادعاء بارتكاب جريمة والتحريض على قتلتها محاولة منها فى جلب اهتمام وتأييد جمعيات حقوق الإنسان المشبوهة وبعد إذاعة الحلقة، كما قال البلاغ إن إذاعة الحلقة تسببت فى ثورة بعض أهالى قرية الشورانية، كما تناقلت ذلك وسائل الإعلام وقاموا بحرق منازل عدد من البهائيين منهم المشكو فى حقه الثانى، وقالوا فى بلاغهم أن علماء الإسلام أجمعوا على أن البهائية فرقة مرتدة عن الإسلام لا يجوز الإيمان بها ولا الاشتراك فيها ولا السماح لها بإنشاء جمعيات أو مؤسسات ولا السماح لمعتنقيها بممارسة شعائرهم وواجب محاكمتهم، لأنها تقوم على عقيدة الحلول وتشريع غير ما أنزل الله وادعاء النبوة بل والألوهية، وطالبوا النائب العام بالتحقيق مع المشكو فى حقهما، وقد أمر النائب العام بإحالة البلاغ إلى المحامى العام لنيابات جنوب الجيزة للتحقيق.

طالب الشاكون بتحريك الدعوى الجنائية ضد المشكو فى حقهما عما ارتكبوه وشركاؤهم من جرائم إقامة وممارسة شعائر دينية محظور ممارستها علنا والترويج باسم الدين عبر وسائل الإعلام بأفكار هدامة ومنحرفة، وفيها خروج على المقومات الأساسية التى يقوم عليها المجتمع المصرى من شأنها إثارة الفتن والإضرار بأمن الوطن واستقراره، ومن شأنها أيضا ازدراء الأديان السماوية المعترف بها، وكذلك مسئولياتهما المباشرة عما وقع بقرية الشورانية من أحداث عنف.
وأصدر النائب العام قرارا بإحالة البلاغ إلى المحامى العام لنيابات جنوب الجيزة للتحقيق.

تعليمات أمنية وراء إلغاء احتفال البهائيين بعيدهم




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة