الأربعاء، 24 مايو 2017 03:38 م
خالد صلاح

المايسترو الإسرائيلى: زيارتى للقاهرة ليست تطبيعا

الأربعاء، 15 أبريل 2009 06:42 م
المايسترو الإسرائيلى: زيارتى للقاهرة ليست تطبيعا المايسترو دانيال بارنبيوم - تصوير أحمد عبد الفتاح

كتبت ميريت إبراهيم وسارة سند

أقامت سفارة النمسا اليوم، الأربعاء، مؤتمرا صحفيا للمايسترو دانيال بارنبيوم الذى يحمل الجنسية الإسرائيلية الذى أثير جدل كثير حول زيارته، ووجهت الاتهامات لوزير الثقافة المصرى فاروق حسنى بأنه يمارس التطبيع من خلال سماحه لمايسترو بقيادة أوركسترا فى حفل بدار الأوبرا يوم الخميس 16 إبريل فى الثامنة مساء على المسرح الكبير.

حضر المؤتمر الصحفى السفير النمساوى بالقاهرة توماس نادر وعازف البيانو العالمى رمزى يسى ومغنى الأوبرا حسن كامى. شكر المايسترو فى كلمته السفير الإسبانى بالقاهرة لأنه جعل حضوره ممكنا، وشكر المسئولين المصريين وغيرهم الذين سهلوا الزيارة، وأكد أنه كان يتطلع منذ نشأته لمعرفة أى شئ عن الدول المجاورة لإسرائيل مضيفا "أنا أتحدث عن الجانب الإنسانى وليس السياسى، لأن الاهتمام القليل لا يمكن أن يخلق بلدا جديدا"، فهو كما يقول يرى أن الأمان والأمن لإسرائيل والذى تسعى له الحكومة الإسرائيلية لا يمكن أن يتم تحقيقه إلا من خلال قبول إسرائيل لجيرانها بدءا من الفلسطينيين، وأن الأمن لا يأتى عبر الطرق العسكرية، وقال إنه لابد أن يكون هناك حل آخر يهتم بقبول كرامة الآخرين وتطبيق العدالة، ويؤكد أن المباحثات السابقة فشلت لأنها لم تناقش هذا السبب الذى يعد الرئيسى للأزمة.

وأضاف بارنبيوم أنه قام مع إدوارد سعيد بتأسيس أروكسترا الغرب والشرق عام 1999، تجمع عازفين من كل الدول الشرقية، وأنه لايمثل أى حكومة هنا، ولم يأت للتطبيع أو للحديث فى السياسة، ولكن مشروع الأوركسترا هو مشروع أنسانى يؤكد حق الآخرين وواجبهم فى التعبير عن رأيهم بكل صراحة، وأن يصبح العرب قادرون على الذهاب لإسرائيل للتعبير عن رأيهم بكل صراحة، بدلا من ترك الإسرائيليين هكذا لا يعون رأى العرب. وردا على سؤال حول وجود خلافات بينه وبين السفارة الإسرائيلية فى مصر قال إنه لا توجد أى خلافات بينه وبينهم، وأنه لا يعرف أحدا هناك.

أوضح بارنبيوم أنه يعلم جيدا أن زيارته لمصر تعد شيئا صعبا على بعض المصريين، وأنه يتفهم ذلك تماما ولكن "هناك مصريون أيضا سعداء بزيارتى، وهذا يجعلنى أشعر أن ما أفعله صواب"، وردا على سؤال حول سير عملية السلام فى اتجاه معاكس بعد مجئ الحكومة الإسرائيلية الجديدة، قال إن المفاوضات تحتاج روحا جديدة، وأنه لابد من العمل على إيجاد حل سريع وليس حل وسط، وأن الحكومة الإسرائيلية جاءت للحكم بعد انتخابات شرعية، ولكن بعض الناس ينتخبون ليس لأنهم يريدون ذلك ولكن لأنهم لا يريدون الاتجاه الآخر، وأن الكثيرين من الإسرائيليين يرون أنه عدو للبلاد.

وقال بارنبيوم إنه دخل مصر بجواز سفر إسبانى، وأنه يملك 4 جوازات سفر (أرجنتينى، إسرائيلى، وفلسطينى، وإسبانى) موضحا أن هناك بعض الإسرائيليين العازفين بالفرقة الذين يواجهون مشاكل مع عائلاتهم وأصدقائهم بسبب عملهم بالفرقة. وقال السفير النمساوى إنه سعيد لأن المؤتمر جمع أشخاصا من مختلف الحضارات وكما هائلا من وسائل الإعلام.



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة