فى حضور الأخوان وقوى المعارضة

نور: أنا ضد الحرب مع إسرائيل

الجمعة، 13 مارس 2009 - 06:33 م

نور خلال إلقاء كلمته نور خلال إلقاء كلمته

كتبت نورا فخرى ومحمد فرج

فى تصريح بدا لافتاً، من زعيم حزب الغد أيمن نور، فاجأ نور الجميع بتأكيده أنه ضد الحرب مع إسرائيل، وذلك بحضور قيادات من قوى المعارضة المختلفة وعلى رأسها الأخوان فى الاحتفالية التى نظمتها اللجنة الشعبية لمناصرة الشعب الفلسطينى للاحتفال بخروج أول كتيبة من المتطوعين من أبناء الشعب المصرى لقتال اليهود 1948 ببورسعيد.

نور تحدث عن أمجاد بورسعيد قائلاً إنه رغم الوعود والأحلام الزائفة التى رسمها الحزب الوطنى عام 2005، إلا أنه عندما شاهد المدينة فى أول لقاء له فيها، شعر أن وردة مصر ذبلت، مرددا "من كثرة وعدهم لم أجد سوى أن أقول إننى أستطيع أن أوفر 3 وجبات بشرف، لكن الآن بعد 4 سنوات نحتاج لمحاسبة من وعد بأن بورسعيد ستعود لمجدها.

وقال نور إن المستبد دائما ما يحافظ على وجود المحتل، لأنهم ذوى مصالح مشتركة، مؤكدا أنه ضد دخول حرب مع إسرائيل، لكن ذلك لا يعنى الاستسلام لها، فهناك العديد من السبل للحصول على الحق، مؤكدا على ضرورة المقاومة لأن الانتهاكات غير الآدمية فى غزة لابد لها أن تنتهى.

النائب البورسعيدى أحمد الخولانى، عضو الكتلة البرلمانية للأخوان المسلمين، قال عن تكرار مشهد المنع بدخول المساعدات عبر معبر رفح للفلسطينيين، إن ما يتردد دائما عن احترام البروتوكولات، فإنه شخصيا يرفض المساس بسيادة مصر، لكن يتساءل عن تلك السيادة التى تسمح بتفتيش المخازن التى توضع بها مساعدات لجان الإغاثة، كما تساءل عن ادعاء الحكومة بالدعم فى الوقت الذى لا تزال تعتقل من الأخوان على ضوء أحداث غزة الأخيرة.

وشن البدرى فرغلى، عضو المكتب السياسى، هجوما على الحكومة قائلا إن النواب القادمين لن ينفذوا من بوابات البرلمان إلا بموافقة الحكومة، فهى التى ستختار بديلا عنا وعن الشعب نوابها، مؤكدا أنه لا حرية لجائع خاصة عندما تحكم البلد عصابة سرقت مصر، ولم يبق للأجيال القادمة شيئا، إن بقى أجيال قادمة أساسا، متسائلا "هل بقى وجودنا فى مصر للموت فقط؟".

كما حمل ياسر حسن، أمين عام الحزب الناصرى ببورسعيد، مسئولية هروب ممدوح إسماعيل الذى صدر ضده 7سنوات بالسجن وهو ينعم فى الخارج، إلى المسئولين الحقيقيين عن التزوير بالانتخابات فى مصر، و أعداء المقاومة، مؤكدا على ضرورة المقاومة التى بدونها لم يكن لممدوح أن يحاكم ولا أهالى المحلة أن تصمد، والتى لا تعترف بحاكم يمنع أى معارض أن يعبر عن رأيه. نقيب المحامين ببورسعيد صفوت عبد الحميد، دعا لضرورة نشر ثقافة المقاومة، وتكوين جبهة تجمع القوى السياسية لتتبنى أسلوبا عمليا قائما على ثقافة المقاومة من أجل النضال للقضية الفلسطينية، وإقامة دولة فلسطينية مرددا "ويل لمن يتخلى عن فكرة المقاومة".

أما أكرم الشاعر، نائب الشعب البورسعيدى، فدعا لضرورة تفعيل المقاطعة من أجل زرع أولى درجات فكرة المقاومة، متعجبا من الاشتراطات التى وضعتها مصر على فلسطين لإقامة دولة فلسطينية لتنحصر فى الاعتراف بإسرائيل ونبذ العنف، أى إلغاء فكرة المقاومة لكننا سنقاوم. يذكر أن "نور" قام فى إطار جولته ببورسعيد أمس، الخميس، قبل حضوره الاحتفالية بزيارة مقر الغد هناك ليلتقى بأعضاء حزبه ويشجعهم على الاستمرار وفتح باب العضوية وتنشيط الحزب.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع

الأكثر تعليقاً