بسبب الأزمة المالية العالمية.. بيل جيتس يخسر 18 مليار دولار

خروج مئات المليارديرات من قائمة "فوربس"

الخميس، 12 مارس 2009 - 03:52 م

الأزمة العالمية أتت على العديد من مليارديرات العالم الأزمة العالمية أتت على العديد من مليارديرات العالم

إعداد إنجى مجدى عن التايمز

أسهمت الأزمة المالية العالمية، فى اتساع الفارق بين الغنى والفقير، إلا أن هناك بعض الأخبار التى يمكن اعتبارها مواساة للجماهير الفقيرة، منها ما نشرته مجلة "فوربس" المهتمة بنشر قائمة المليارديرات حول العالم، حيث خلت القائمة هذا العام من ما يقرب من 373 اسما من المليارديرات كانوا ضمن قوائمها فى الأعوام الماضية، بعد أن تراجعوا ليصبحوا مجرد أصحاب ملايين، فى الوقت الذى ينتظر فيه البعض الآخر المحاكمة بتهمة الاحتيال.

فأغنى الرجال والسيدات باتوا يعانون من تلك الأزمة الاقتصادية التى عصفت بالعالم أجمع، بالرغم من أنهم لم يفقدوا منازلهم وسياراتهم أو اليخوت التى يمتلكونها، لكنهم فقدوا مبالغ يمكن أن تمول أمم. وقد تقلصت قائمة فوربس من 1125 إلى 793 ملياردير، وهى المرة الأولى منذ 2003 التى يقل فيها العدد بهذا الكم.

وتصدر بيل جيتس مؤسس شركة مايكروسوفت قائمة فوربس بثروة قدرها 40 مليار دولار، حيث أنه خسر ما يقرب من 18 مليار دولار، فيما تراجع المستثمر الكبير وارين بافت إلى المركز الثانى بثروة قدرها 37 مليار دولار، بعد أن خسرت مجموعته "سيدج أوف أوماها" 25 مليار دولار، أى ما يعادل تقريباً الناتج المحلى الإجمالى لدولة نيجيريا عام 2008.

وذكرت صحيفة التايمز، أن كارلوس سلم هيلو مستثمر ميكسيكى فى قطاع الاتصالات، قد خسر 25 مليار دولار، لتأتى جملة خسائر الثلاثة الأولين 68 مليار دولار خلال العام الماضى. فيما منى رجل الأعمال الهندى أنيل أمبانى المستثمر فى قطاع الاتصالات بأعلى خسارة، وقدرت بـ 31.9 مليار دولار وفق "فوربس".

وخسر مليارديرات روسيا وأسيا أموال طائلة، حيث تضاءلت ثروة قطب صناعة الألومنيوم الروسى "أوليج دريباسكا" من 28 مليار دولار إلى 3.5 مليار دولار، وكان الملياردير الروسى الذى احتل المركز التاسع فى قائمة فوربس، قد خسر أمواله المستثمرة فى قطاع البنوك خلال الهزة العالمية للقطاع المصرفى. وتضاءلت ثروة الملياردير الروسى ومالك نادى تشيلسى الإنجليزى من 23.5 مليار دولار إلى 8.5 مليار دولار.

وقالت الصحيفة، إنه بعد أن كانت بريطانيا تفتخر بأن لديها 35 مليارديرا فى 2008، إلا أن القائمة الجديدة سجلت 25 مليارديرا بريطانيا فقط. وأضافت أيضاً أن بيرنى إيكلستون حافظ على ثروته عند 3.7 مليار دولار، فى المقابل انخفضت ثروة ريتشارد برانسون من 4.4 إلى 2.5 مليار دولار، حيث تسير صناعة الطائرات نحو "الظلام"، فيما خرج ديفيد روس وتشارلز دوستين من القائمة.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع