خالد صلاح

خلال أيام..

إنشاء أول شركة مساهمة مصرية للاستثمارفى أفريقيا

الأربعاء، 02 ديسمبر 2009 04:27 م
إنشاء أول شركة مساهمة مصرية للاستثمارفى أفريقيا الخارجية تسعى لتحسين العلاقات مع دول حوض النيل عبر الاستثمارات المشتركة


كتب يوسف أيوب

قالت السفيرة منى عمر، مساعد وزير الخارجية للشئون الأفريقية، إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد الإعلان عن تأسيس أول شركة مساهمة مصرية للاستثمار فى أفريقيا تمثل تجمعا اقتصاديا يضم كافة التخصصات المصرية مع التركيز على الاستثمار فى دول حوض النيل، كما ستدعو وزارة الخارجية خلال أيام لاجتماع مع عدد من رجال الإعمال المصريين المهتمين، من أجل الاطلاع على فرص الاستثمار المتاحة بالكونغو وأوغندا، وفقا لما عرضه المسئولون فى البلدين، خلال زيارتها التى قامت بها مؤخراً للدولتين.

وأشارت عمر إلى أنها لمست ترحيبا كبيرا من المسئولين فى الكونغو، خلال زيارتها بمصر، وذلك خلال لقائها مع رئيس الوزراء ووزراء الخارجية والإسكان والصحة، وأن المسئولين الكونجوليين طلبوا تواجدا مصريا أكبر خلال المرحلة المقبلة بالبلاد، كما أنه يجرى الآن الإعداد لعقد اللجنة المصرية الكونغولية المشتركة خلال العام القادم، خاصة وأنها لم تنعقد منذ عام 89، مشيرة إلى أن زيارتها الأخيرة لكل من الكونجو الديمقراطية وعدد من دول حوص النيل شملت كينيا وأوغندا واريتريا حققت نتائج هامة على صعيد دعم العلاقات المصرية الإفريقية بصفة عامة ودول حوض النيل بصفة خاصة.

وأضافت منى عمر إلى أنه تم الاتفاق على تعديل اتفاقتى منع الإزدواج الضريبى وحماية الاستثمارات الموقعتين بين مصر وكل من الكونجو وأوغندا.

ولفتت مساعد وزير الخارجية إلى أنه سيتم البدء فى الاستثمار بإثيوبيا، وفقا لتوجيهات الدكتور أحمد نظيف، رئيس مجلس الوزراء، وقالت "إن هناك فرص استثمار واعدة فى الكونجو الذى يصل حجم سكانه أكثر من 70 مليون نسمة بما يمثل سوقا استهلاكيا كبير بالمنتجات المصرية، بالإضافة إلى اشتراكها فى الحدود مع 9 دول أفريقيا أخرى تجعلها بوابة لأسواق هذه الدول"، مشيرة إلى أن الكونغو تمتلك ثروات معدنية، وأنه تقرر إعادة تطوير وتأهيل المبنى الذى تملكه السفارة المصرية فى وسط العاصمة كينشاسا ليصبح مركزا تجاريا مصريا.

وأوضحت منى عمر أنه تم الاتفاق مع المسئولين بالكونغوليين بإرسال عدد كبير من الأطباء والخبراء من خلال الصندوق المصرى للتعاون مع أفريقيا، كما سيتم إعادة تأهيل أحد المستشفيات بالعاصمة وتزويدها بالأجهزة والأطباء وعقد دورات تدريبية للدبلوماسيين بالجهاز الإدارى الكونغولى، وأضافت أن مصر تشارك فى قوات حفظ السلام بالكونغو بعدد من القوات المصرية، مضيفة إلى أن وزيرة الإسكان الكونغولية ستزور مصر يناير القادم للبحث فى إمكانية إقامة مشروعات فى البنية الأساسية والمرافق العام بمشاركة مصرية وتمويل دولى وإقليمى.

وحول زيارتها لأوغندا قالت منى عمر إنه سيتم عقد اجتماع للجنة مصغرة للإعداد للجنة المشتركة المصرية الأوغندية التى من المنتظر أن تعقد خلال الأشهر القادمة، حيث سيتم بحث عدد من الموضوعات خاصة إمكانية تحديت اتفاقيات حماية الاستثمارات والازدواج الضريبى كما سيقوم وفد من رجال أعمال الصين لأوغندا.




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة