دراسة: دور المرأة تراجع فى الحياة السياسية

السبت، 12 ديسمبر 2009 - 03:59 م

أوضحت الدراسة انخفاض نسبة العضوات النشطات فى الأحزاب السياسية فى مصر

كتبت منى ضياء

أظهرت دراسة حديثة حول دور المرأة فى الحياة السياسية انخفاض نسبة عضوية السيدات بمجلس الشعب من 9% فى دورة 1979-1984 إلى أقل من 1.8% فى دورة 2005-2010، فيما ارتفعت نسبة النساء العضوات بمجلس الشورى ما بين عامى 1980 و2007 من نحو 3% إلى 8% من إجمالى عدد الأعضاء.

وأكدت الدراسة التى أعدها مركز معلومات مجلس الوزراء ودعم اتخاذ القرار أن استطلاعات الرأى فى عام 2009 أوضحت أن 64% من الشعب المصرى يرون أن القوانين تساوى بين الرجل والمرأة.

ولفتت الدراسة إلى أن نسبة الحقائب الوزارية المسندة إلى سيدات مصريات تبلغ 7%، مقارنة بنحو 15% فى الأردن عام 2008، وأشارت استطلاعات الرأى عام 2009 إلى أن 50% من الشعب المصرى يوافق على أن تكون المرأة نائبة فى مجلس الشعب والشورى، مقابل نسبة 61% عام 2006.

وأضافت الدراسة أن عدد السيدات اللاتى صوتن فى الانتخابات البرلمانية الأخيرة فى مصر بلغ 19%، مقابل نسبة السيدات اللاتى صوتن فى الانتخابات البرلمانية الأخيرة فى الهند واللائى بلغ عددهن 90%.

وسجلت الدراسة ارتفاع عدد المقيدات فى الجداول الانتخابية من 16% عام 1975، وبلغت 40% من حملة المقيدين فى الجداول الانتخابية عام 2007.

وأوضحت الدراسة تشابه الوضع بالنسبة للمجالس المحلية مع الوضع بالنسبة لمجلس الشعب، حيث انخفضت نسبة النساء الأعضاء بالمجالس المحلية من 9.2% إلى 1.2% ما بين عامى 1983 و1997، لترتفع بعد ذلك من 1.8% عام 2002 إلى 5% عام 2008.

وتشير استطلاعات الرأى حسب الدراسة إلى رفض 50% من المصريين لأن تتولى المرأة منصب قاضية، مقابل 32% من الأفراد يوافقون على أن تتولى المرأة هذا المنصب، و16% من الأفراد لا فرق لديهم فى أن يكون القاضى رجلا أو امرأة.

وكما هو الحال فى مجلس الشعب والمجالس المحلية، أوضحت الدراسة انخفاض نسبة العضوات النشطات فى الأحزاب السياسية فى مصر من 15% عام 2006، إلى 0.2% عام 2008، وفى المقابل بلغ عدد العضوات النشطات فى الأحزاب السياسية بالهند 13% من جملة النساء عام 2006.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع