بعد المعاينة المبدئية..

النيابة تثبت افتعال لاعبى الجزائر حادث الأتوبيس

الجمعة، 13 نوفمبر 2009 - 05:16 م

أتوبيس بعثة المنتخب الجزائرى بعد افتعالهم التعرض للهجوم

كتب إبراهيم أحمد ومحمد أسعد

انتقل اليوم، الجمعة، المحامى العام الأول لنيابات وسط القاهرة، ورئيس نيابة النزهة لمقر إقامة منتخب الجزائر بفندق "موفمبيك" بالنزهة، لمعاينة الأتوبيس الذى نقل لاعبى المنتخب من مطار القاهرة إلى الفندق.

المعاينة المبدئية التى أجراها محمد رمزى، المحامى العام الأول لنيابات شرق القاهرة، وطارق أبو زيد، رئيس نيابة النزهة، وكريم عامر ومحمد مصطفى وكيلا النيابة، أثبتت وجود كسر بالزجاج الأمامى للأتوبيس وبقع دماء بأرضيته.

لكن معاينة النيابة أكدت أن لاعبى الجزائر "افتعلوا تلك الواقعة، خوفا من المشجعين المصريين"، وهو ما أكده عدد من شهود العيان الذين أكدوا أنهم شاهدوا لاعبى المنتخب الجزائرى، أثناء قيامهم بكسر زجاج الأتوبيس، كما قام أحد هؤلاء الشهود بتسجيل ما فعله الجزائريون بالفيديو.

كما حصلت النيابة على "مقطع فيديو" يؤكد ما كشفته المعاينة المبدئية، حيث يظهر لاعبى الجزائر خلال الفيديو وهم يفتعلون الواقعة، وقد أرسلت النيابة ذلك الفيديو إلى المعمل الجنائى للتأكد من صحته، كما طلبت بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.

لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع